الأحد 23 من محرم 1436 هــ 16 نوفمبر 2014 السنة 139 العدد 46731

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

طائرات بدون طيار تقصف مواقع التكفيريين فى سيناء

◀ شمال سيناء ـ بعثة الأهرام ـ إسماعيل جمعة ـ أحمد سليم ـ حسناء الشريف ـ مصطفى تمام:
للأسبوع الرابع على التوالي، واصلت عناصر القوات المسلحة التابعة للجيش الثانى الميداني، أمس عملياتها العسكرية فى إطار تنفيذ خطة تطهير سيناء من البؤر الإرهابية، وقامت فجر أمس بشن هجمات جوية وبرية مكثفة على الأوكار والبؤر الإرهابية فى مدينتى رفح والشيخ زويد، لملاحقة وتصفية العناصر التكفيرية المسلحة والقبض على العناصر المشتبه بها، وفرض سيطرتها الأمنية على هذه المناطق.

وصرح مصدر عسكرى للأهرام بأن القوات الجوية نفذت ولأول مرة عدة غارات على مخابئ العناصر التكفيرية وذلك باستخدام طائرات بدون طيار، وتمكنت من شن هجمات موسعة على مواقع مسلحين جنوب غرب مدينة الشيخ زويد حيث قامت بالتحليق والقصف على أماكن وأوكار تؤوى مسلحين. أكد المصدر أن الطائرات قصفت 7 مواقع للإرهابيين بجنوب الشيخ زويد، وأن الغارات حققت أهدافها وألحقت خسائر كبيرة فى صفوف الجماعات المسلحة، وكذلك المعدات والأسلحة التى يستخدمونها، وأضاف أنه سيتم الكشف عن أعداد قتلاهم فور انتهاء العمليات.

وأضاف المصدر أن الإرهابيين يواجهون القوات المسلحة بتقنية جديدة تسمح لهم بالمباغتة وتحقيق عنصر المفاجأة، وذلك من خلال حفر أنفاق داخلية ومخابئ تحت الأرض لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وأكد أن الطائرات بدون طيار التى تستخدمها القوات المسلحة لأول مرة فى عملياتها ضد العناصر الإجرامية تحدد أهدافها التى تختبئ تحت الأرض بدقة متناهية من خلال أجهزة خاصة بالكشف عن التجويفات والخنادق الأرضية وتقوم بالقصف مباشرة للعناصر الإرهابية، وأن عمليات جوية مماثلة سيتم تنفيذها للقضاء على مجموعات إرهابية أخرى تحتمى داخل المغارات فى منطقة جبل الحلال.

وأشار المصدر إلى أن الحملات البرية تمكنت أيضا من قتل 3 عناصر تكفيرية برفح، وكذلك تدمير 45عشة بصحراء سيناء وحرق دراجتين بخاريتين يستخدمهما الإرهابيون فى رصد تحركات أجهزة الأمن وأضاف أن طائرات الأباتشى تقوم بالتحليق حاليا على سواحل رفح والشيخ زويد لمراقبة ومنع تسلل أى عناصر عن طريق البحر من قطاع غزة.

من جهة، أخرى ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 25 شخصا يشتبه فى ضلوعهم فى عملية تفجير السيارة المفخخة التى انفجرت منذ أيام بشارع البحر بمدينة العريش، وتسببت فى إصابة 9 مواطنين من سكان المنطقة وألحقت أضرارا بالغة بالمبانى المحيطة بموقع الانفجار.

كما قامت قوات الشرطة التابعة لأقسام أول وثانى وثالث العريش بعمليات تمشيط واسعة خلال فترة حظر التجوال التى دخلت يومها الواحد والعشرين وتمكنت من إلقاء القبض على 12 شخصا من المشتبه بهم، وخرقوا الحظر واقتيدوا إلى المقرات الأمنية لإجراء الكشف الجنائى والأمنى عليهم.

على الجانب الآخر، نشر تنظيم أنصار بيت المقدس الارهابى منتصف ليلة أمس الأول مقطعا مصورا على حسابهم بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر» يتضمن تسجيلات مصورة بتقنية عالية الجودة أعلنوا فيها مسئوليتهم عن عملية «كرم القواديس» وخطوات تنفيذها، بالإضافة لعدد من عملياتهم الإرهابية من بينها هجمات على معسكر الزهور بالعريش، واستهداف سيارات للشرطة والجيش على الطرق فى سيناء، وتفجيرات خط الغاز بين مصر والأردن.

وتضمن الفيديو تسجيلا بالصوت والصورة لأحد منفذى العملية الذى قام بالجزء الانتحارى من العملية وذلك بتفجير السيارة التى دخل بها إلى الكمين، ويدعى «أبوحمزة الأنصاري» قبل تنفيذ العملية وجه فيها عددا من التهديدات للقوات المسلحة ومن يناصرها من الشعب.

كما ظهر قيادى بالتنظيم التكفيرى يجلس بجوار أسلحة وذخائر ظهر وكأنهم استولوا عليها خلال عمليات إرهابية متفرقة، ووجه رسالة إلى من وصفهم بـ «الأحرار الذين يقعون أسرى فى أيدى النظام» فى إشارة منه إلى العناصر والقيادات التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابى قال لهم فيها انهم لن يهدأوا حتى يحرروهم من أسرهم، وأن ما يفعله النظام بهم سيكون «دينا» لن ينسوه بحسب ما جاء فى الفيديو- .

من جانبه كشف مصدر أمنى للأهرام أن هذا المقطع المصور ما هو الا رسالة من هذه الجماعات إلى أنصارهم فى الخارج وتوجيههم إلى القيام بعمليات إرهابية مشابهة فى دول عربية وأجنبية تدعم النظام المصرى الحالي، كما أن التسجيل يحمل العديد من الشفرات يجرى فكها بمعرفة الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى أن الدليل على ذلك هو أنهم قاموا بحذف المقطع بعد بثه بأقل من 10 دقائق.

وأضاف المصدر أن هذا المقطع المسجل يمثل دليلا دامغا على ارتباط كل هذه التنظيمات الإرهابية مثل «داعش» و «أنصار بيت المقدس» و «أنصار الشريعة» وغيرها من التنظيمات الجهادية والإرهابية بحلقة واحدة تدور جميعا حول تنظيم جماعة.

الإخوان الإرهابية، وتعمل بالتنسيق مع قياداتها الذين يتخذون من العاصمة القطرية مقرا لإدارة عملياتهم القذرة ضد مصر ودول المنطقة التى تساندنا فى حربنا ضد الإرهاب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    محمد ابراهيم
    2014/11/16 11:05
    49-
    3+

    مؤامرة امريكية صهيونية
    فى الوقت الذى تواجه فيه مصر حرب استنزاف فإن امريكا تضغط على القيادة السياسية لإجراء الانتخابات البرلمانية حتى تتمزق الجبهة الداخلية مما يسهل وييسر نجاح المؤامرة الامريكية الصهيونية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    المهندس على إسماعيل - الموت للإرهابيين
    2014/11/16 09:44
    56-
    9+

    القتلة الخونة المأجورين المرتزقـة المجرمين خلايا وميلشيات الإرهاب والفاشية أنصار بيت المقدس وتنظيم القاعدة وحماس والجهـاد وداعش وبوكو حرام: أصلهـم و نشأتهم من الإخوان يعنى الخمـيرة من العجيــنة.
    الشعب المصرى يطالب القصاص من الإخوان القتلة المخربين المتآمرين. الموت للإخوان الإرهابيين شركاء وحلفاء القتلة والميلشيات الفاشية الجهـاد وحماس وتنظيم القاعدة وأنصار بيت المقدس والمرتزقة داعيش والهمجية بوكو حرام. أصلهم ونشاتهم إخوانجية ومنهجهـم القتل والإغتيالات. الشعب المصرى يكرهكم. والأرض تلعنكم. ولامكان لكم بيننا. الموت لجماعة الإخوان الإرهابيين المتآمرين. الإخوان جلبوا التكفريين والإرهابيين وأسكنوهم فى سـيناء وأفرجوا عمن كانوا بالسجون ليرهبوا الشعب المصري ويقتلوا جنودنا من الجيش والشرطة. الإخوان باعوا الوطن وتنازلوا عنه خسة وحقارة وخيانة عُظمى لمصر. الإخوان تآمروا مع الصهاينة والأمريكان لهدم الوطن. الموت لجماعة الإخوان القتلة المخربين. يسقط تحالف الإخوان مع الجماعات الإرهابية وحماس والقاعدة. الشعب المصرى الوفى يرفض التهـاون أو الصفح عن قتلة الشهداء أبناء مصـر الأبرار. سيظل دم الشهـداء دينآ فى أعناقنا و فراق بيننـا وبينهـم حتى يوم الدين. الشعب يناشد رجال القوات المسلحة الباسلة ورجال الأمن الأبطال فرض إجراءات أمنية رادعة والقصاص من خلايا وميلشيات الإرهاب والمؤامرات والإغتيالات.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    wiseman
    2014/11/16 06:35
    22-
    29+

    طائرات بدون طيار
    يمكن يكون فيها طيار بس محدش واخد باله ......
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق