الجمعة 23 من ذي الحجة 1435 هــ 17 أكتوبر 2014 السنة 139 العدد 46701

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الحكومة التركية تتوعد المتظاهرين بمواجهة حازمة

أنقرة ـ سيد عبد المجيد:
توعدت الحكومة التركية المتظاهرين أمس بـ «قلب الدنيا على رؤوسهم» فى الوقت الذى تواصلت فيه الاحتجاجات ضد تنظيم «داعش» الإرهابى والمنددة بما يصفونه بتواطؤ الحكومة فى عدد من المدن التركية.

وأكد بولنت أرينتش نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة التركية أن المسألة ليست الدفاع عن مدينة عين العرب السورية، بل تتمثل فى الرغبة فى إحداث تمرد وإشعال النار فى البلاد، محذرا من يقومون بذلك بقوله: توقفوا وإلا فسنقلب الدنيا على رؤوسكم، وذلك على حد تعبيره. وحمل أرينتش فى كلمته التى ألقاها أثناء زيارته لمكتب محافظ مدينة «أديمان» شرق تركيا، حزب «الشعوب الديمقراطية» الكردى ، مسئولية أحداث العنف التى جرت فى بعض المدن بذريعة الاحتجاج على محاولة تنظيم داعش احتلال عين العرب السورية، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يبرر هؤلاء تحويل ميادين عدد من المدن فى البلاد إلى ساحات حرب بسبب حزنهم على ما يحصل فى عين العرب.

يأتى ذلك فى الوقت الذى استخدمت فيه الشرطة قنابل الغاز المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين فى حى «أوكميداني» وسط إسطنبول، بينما اندلعت اشتباكات ببلدة «نصيبين» التابعة لمدينة ماردين جنوب البلاد الليلة الماضية بين المتظاهرين من أنصار حزب «الشعوب الديمقراطية» الكردى الجناح السياسى لمنظمة حزب العمال الكردستانى الانفصالية وقوات الدرك التركية على الحدود مع سوريا لمطالبتهم بالعبور والالتحاق بصفوف المقاتلين الأكراد فى مدينة «كوباني» السورية لمحاربة أعضاء تنظيم «داعش» الإرهابي.كما تمكنت قوات الجيش من إبعاد المتظاهرين بعد استخدامهم قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضدهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق