الأحد 26 من رجب 1435 هــ 25 مايو 2014 السنة 138 العدد 46556

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

إشراقه
شوارع مصر " والانتخابات الرئاسية

ان مصر على اعتاب عهد جديد والشباب هو الذى سيتقدم الصفوف لبناء مصر الغد..

وكلنا ندعم شبابنا ونزودهم بكل ما لدينا من خبرات ليصنعوا مصر التى يريدونها لاحفادنا، دولة قوية قائمة على العلم والتكنولوجيا تحقق العدل الاجتماعى بعيدا عن التطرف والانغلاق الفكرى. دولة تنافس على الصدارة العلمية تنتج فكرا وفنا ومعرفةً.. لقد حافظنا على هوية مصر بسماحتها ورممنا وحدتها الوطنية لكى تظل دائما مهد الحرية والمساواة. بهذه المناسبة نشيرإلى تجربة ناجحة لشاب مصرى أنشأ جريدة " اليكترونية عنوانها "شوارع مصر Egyptian streets عبارة عن منظومة اعلامية شابة باللغة الانجليزية تتضمن موقعا اخبارياً و صفحة التواصل الاجتماعى . الشاب اسمه محمد خيرت" ٢٣ عاما" حاصل على بكالوريوس سياسة و اعلام من جامعة ملبورن باستراليا و التى يدرس بها حاليا للحصول على ماجيستير فى القانون ، ويقوم بإعداد محتواها، وهى تتبنى خيار الإعلام المستقل الموجه للشباب المصرى خاصة المتحدثين باللغة الانجليزية اضافة الى الاجانب المهتمين بالشأن المصرى او المقيمين فى مصر ، و تهدف إلى امداد القراء بمعلومات و تصور للأحداث التى تحدث فى الشوارع المصرية بصفة يومية و بشكل محايد ، وإنشاء منصة اجتماعية جذابة للقراء لاكتشاف ومناقشة مختلف القضايا التى تؤثر على المنطقة.ويرى خيرت أن معظم المنظمات ووسائل الإعلام الكبيرة قديمة و تقليدية ، ومنصات متضخمة تفشل فى التعامل مع القراء سواء من الشباب او حتى الاجانب الذين لديهم رابطة بمصر لذلك تحرص شوارع مصر على تناول القضايا التى لها تاثير عميق على المجتمع المصري، من خلال الانخراط مع طائفة واسعة من المجتمع - من المدونين والناشطين و الأكاديميين و تقديم منظور أكثر عمقا بطرق اكثر حداثة واعتمادا على المفاهيم الشابة . اعتبارا من أبريل الماضى تعد" الشوارع المصرية" كموقع هو الأكبر والأكثر جاذبية للقراء بين وسائل الإعلام الإنجليزية الالكترونية فى مصر.دعونا نحتفل مع شبابنا غداًوبعد غد بالعرس الديمقراطى للانتخابات الرئاسية التى سيكون فيها الفائز الأكبر هو الشباب الذين حققوا المعجزة فى 25 يناير2011واستكملوها فى الـ30 من يونيو.

E-mail:noby9@hotmail.com
لمزيد من مقالات محمود النوبى

رابط دائم: