الخميس 9 من شوال 1440 هــ 13 يونيو 2019 السنة 143 العدد 48401

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تضم الخارجة والداخلة والفرافرة..
محافظات جديدة فى غرب مصر

الوادى الجديد ــ خالد قريش
محافظة الوادى الجديد

بعد أن وافقت لجنة الاقتراحات والشكاوي مبدئيا بمجلس النواب علي طلب برديس سيف الدين عمران نائب الداخلة، تقسيم الوادي الجديد إلي 3 محافظات، رحب أهالي المناطق المزمع تقسيمها إلي محافظات بالقرار، مؤكدين أنه حلم طال انتظاره، يذكر أن المقترح الذي تمت الموافقة عليه باللجنة يقسم الوادي إلى 3 محافظات، الأولي تضم الخارجة وباريس وتكون عاصمتها الخارجة، والثانية تضم الداخلة وبلاط وشرق العوينات وتكون عاصمتها الداخلة، والمحافظة الثالثة تضم الفرافرة والواحات البحرية «التي تتبع محافظة الجيزة حاليا».

وقال النائب عقب موافقة اللجنة علي الاقتراح، أنه حال موافقة مجلس النواب والحكومة علي الطلب سيكون فرصة كبيرة لتعمير الصحراء الغربية وإنهاء متخللات الصحراء وتقليل المسافات واعطاء دفعة قوية للتنمية والتعمير، مشيراً إلى أنه قبل التقدم بالطلب للجنة الاقتراحات تم التنسيق مع المسئولين بمحافظة الوادي الجديد ومختلف الجهات المعنية، ليكون القرار صائب ويصب في المصلحة العامة.

يقول ابراهيم بركة مدير عام حماية املاك الدولة بالوادي الجديد، بان الوادي الجديد محافظة كبيرة وتضم 5 واحات حاليا، هي الداخلة والخارجة والفرافرة وباريس وبلاط ، لكن التقسيم قد يكون مرتبطا بعدد السكان الموجود حاليا، مطالبا بتشجيع التعمير والتنمية والتوطين بالوادي الجديد، حتي يمكن ذلك من اتاحة الفرص الكبري للتعمير، وكسر شبح الصحراء المترامية بين الواحات الخمس وزيادة عدد السكان بالمنطقة، مما يمكن من المزيد من العمران وتقليل المسافات، لافتا إلي أن خطط التقسيم ستكون مفيدة، لكن تحقيقه حاليا يحتاج الي جهود كبيرة.

هذا في الوقت الذي رحبت فيه اعداد كبيرة من سكان الداخلة بالمقترح متمنين تحقيقه، ليكون الفرصة لزيادة الاعتمادات وتحقيق الخدمات بمنطقة الداخلة والمدن المجاورة لها، وعبر عدد كبير من سكان الداخلة عن رضاهم بالقرار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، موجهين الشكر للنائب وجهوده في هذا القرار.

يذكر أن محافظة الوادي الجديد انضمت للحكم المحلي عام 1958، عندما اعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بإقامة واد محاذ لواد النيل في الصحراء الغربية يطلق عليه الوادي الجديد، ويضم الخارجة العاصمة والداخلة والفرافرة، لتكون واحات تتبع المحافظة، واستمر الحال ووصلت قوافل التعمير من سلاح المهندسين وتم توطين شباب من محافظات الصعيد في عدد كبير من القري التي اقامها جهاز تعمير الصحاري خلال تلك الفترة، ومع مرور الوقت تم تحويل قرية الفرافرة الي مركز اداري ومدينة وفصلها من تبعيتها لمركز الداخلة، ثم تحويل قرية باريس التي كانت تتبع الخارجة الي مركز اداري ومدينة، ثم تم تحويل قرية بلاط الي مركز اداري ومدينة وفصلها عن الداخلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق