الخميس 9 من شوال 1440 هــ 13 يونيو 2019 السنة 143 العدد 48401

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بمشاركة 51 دولة فى شرم الشيخ..
السيسى يطلق المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفساد..
ضيوف مصر يشيدون بجهود الرئيس فى القارة السمراء

شرم الشيخ ــ طه جبريل
الرئيس يتوسط المشاركين فى المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفساد

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفساد، الذى يختتم فعالياته اليوم فى مركز المؤتمرات الدولى بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة 51 دولة إفريقية و 4 دول عربية كضيوف شرف، كما يشارك أكثر من 200 شخصية رفيعة المستوى بالقارة السمراء.

وحضر أعمال المنتدى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من الوزراء والمسئولين .

وسادت الجلسة الافتتاحية للمنتدى حالة من البهجة وروح التآخى والمحبة بين وفود الدول المشاركة بالمنتدي، والذى انعكس بشكل كبير على نجاح المنتدى الذى تنظمه هيئة الرقابة الإدارية بالتعاون مع وزارات الخارجية والداخلية والعدل والجهاز المركزى للمحاسبات والنيابة العامة ووحدة مكافحة غسيل الأموال وجهاز الكسب غير المشروع.

وبدأ حفل إطلاق المنتدى بكلمة من رئيس المجلس الاستشارى للاتحاد الإفريقى لمكافحة الفساد القتها نيابة عنه المستشارة أمل عمار عضو المجلس الاستشارى للاتحاد الإفريقى لمكافحة الفساد والتى أكدت خلالها أن الفساد يعيق تنمية القارة السمراء ويجب القضاء عليه نهائيا، كما وجهت الشكر للرئيس السيسى لجهوده الكبيرة فى القارة السمراء خاصة مع رئاسة مصر الاتحاد الإفريقى فى دورته الحالية.

تلتها كلمة إيمانويل أودونجو رئيس اتحاد هيئات مكافحة الفساد فى إفريقيا، والذى أكد أن منتدى شرم الشيخ سيضع الضوابط لمكافحة الفساد وأنه يمهد الطريق لمستقبل الأجيال المقبلة.

ثم استمع الحضور إلى كلمة أنطونيو ماكاثى المراقب العام بدولة نيجيريا والتى كشف خلالها عن حجم الرشاوى فى العالم والتى بلغت 2.5 تريليون دولار سنويا، وتحدث عن تجربة بلاده فى مكافحة الفساد، والتى تكلفت 200 مليون دولار.

وعرضت إدارة المنتدى أغنية «عصر جديد» غناء خالد سليم وأنوشكا ونهال نبيل، تلتها كلمة المستشار عبد الرحمن النمش رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» بدولة الكويت وممثلا عن الدول العربية ضيوف الشرف بالمنتدي، حيث أكد الثقة التامة فى قدرة مصر على قيادة القارة السمراء لمستقبل واعد، ومؤكدا أن مصر أخذت تدابير حازمة من أجل تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وأن مصر ستظل حاضنة لرؤى وتطلعات الشباب العربى والإفريقي.

وعرضت إدارة المنتدى فيلما تسجيليا عن حجم الترابط المصرى بإفريقيا وحجم التبادلات التجارية وعمق العلاقات بين مصر والشعوب الإفريقية، والذى يعد المكون الرئيسى للهوية المصرية خاصة مع تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى وتكثيف جهودها لنقل خبراتها لدول إفريقيا خاصة فى مجال مكافحة الفساد. وتضمن الفيلم التسجيلى أنه وفقا لتقارير الأمم المتحدة فإن كلفة الفساد بدول إفريقيا تقدر بـ 148 مليار دولار سنويا، ومن هذا المنطلق فإن دول إفريقيا تطمح لأن يكون على رأس أجندة التنمية 2063 تحقيق مزيد من السلم والاستقرار بالقارة الإفريقية.

وعقب انتهاء الفيلم التسجيلى ألقى الوزير اللواء أركان حرب شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية كلمته فى حفل الافتتاح حيث كشف عن 5 أهداف للمنتدى الإفريقى لمكافحة الفساد وهى «بناء آليات تعاون وأطر لدعم مكافحة الفساد، والقضاء على الجريمة المنظمة، والنهوض بالإنسان كأساس للوحدة، والتكامل فى التنمية نحو تكنولوجيات ديمقراطية، وتحقيق العدل والأمن كأساس للتنمية»، موضحًا أن المنتدى يتضمن 3 محاور رئيسية خلال جلساته وتشمل «مكافحة الفساد وتنمية الإنسان وبناء آليات تعاون لمكافحة الفساد».

وأكد رئيس هيئة الرقابة الإدارية أن الفساد العدو الأكبر وتقدر خسائره بمليارات الدولارات سنويا، وأن المنتدى يأتى امتدادا لدور مصر فى دعم كفاح إفريقيا من أجل الحرية والتقدم، وأنه لا سبيل لتجاوز الفساد إلا بإرادة قوية وجهود إصلاحية حقيقية. وأختتمت الجلسة الافتتاحية بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ورئيس الاتحاد الإفريقى ليعلن بدء فاعليات المنتدى الأول لمكافحة الفساد بإفريقيا.

وتعكس استضافة مصر للمنتدى الإفريقى لمكافحة الفساد الاستعداد المصرى للتعاون ونقل الخبرات لاشقائها الافارقة فى هذا المجال الذى حققت مصر فيه انجازات ملموسة، كما يعكس الرؤية المصرية فى عقد المنتدى بالتزامن مع المؤتمر الرابع لاتحاد هيئات مكافحة الفساد الذى ينعقد فى مصر، تحقيقا للترابط الموضوعى وحرصا على خروج الحدثين بنتائج منسقة ومتسقة.

كما ان الهدف الرئيسى للمنتدى هو تشجيع الدول الإفريقية على تبنى سياسات واعتماد خطط عمل و برامج تؤدى للقضاء على الفساد و تحقيق الترابط المعرفى بين جميع انحاء القارة حول مخاطر الفساد على جهود التنمية و التحديث. وان يمثل المنتدى ملتقى مستداما للحوار بين دول القارة ، ومنصة لتبادل المعلومات والخبرات والتوعية بشأن التدابير والتجارب الوطنية ذات الصلة بمواجهة الفساد تنفيذا للالتزامات القارية والدولية وكيفية تنمية قدرات الموارد البشرية فى مختلف اوجه مكافحة الفساد، وتعزيز التنسيق الحكومى الإفريقى المتبنى فى مجال مكافحة الفساد.

ويساعد الملتقى فى نقل خبرات مصر للدول الإفريقية المشاركة فى المنتدي فى ملف مكافحة الفساد الذى حققت مصر فيه إنجازات ملموسة و تنبع اهمية موضوع مكافحة الفساد فى كونه يخاطب شواغل العديد من الدول الافريقية التى تواجه تحديات فى كفاحها من اجل تحقيق تطلعات شعوبها نحو العيش الكريم والرخاء، بسبب آفة الفساد التى تتسبب فى إهدار موارد القارة الضخمة والمتنوعة، بما يؤدى الى استمرار معاناة الشعوب الافريقية من الفقر رغم وفرة الموارد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق