الخميس 9 من شوال 1440 هــ 13 يونيو 2019 السنة 143 العدد 48401

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رؤية
وداعا إلهام رحيم

كان أول لقائى بها فى احتفالية خاصة فى مجلة الشباب هى والزميلة آمال عويضة احتفالا بتعيينهما فى المجلة وكان هذا مغنما كبيرا فى أواخر التسعينيات وكان شرفا كبيرا لمن يعين فى هذه المجلة التى كانت تمثل سعادة بالغة وأملا كبيرا لأى شخص يعمل فى الصحافة. هى الاخت الصديقة إلهام رحيم مدير تحرير مجلة الشباب التى وافاتها المنية أخيرا.. هذه الأخت صاحبة الانفرادات الفنية، كانت دائما ضحوكة وبشوشة وتعطى أملا للآخرين وكنا نعمل معا تحت رئاسة الكاتب الكبير عبد الوهاب مطاوع وطالما ظللنا معا منتظرين لقاءه يوم الأحد الأسبوعى ونظل نتسامر ونضحك سويا أمام مكتبه.. كانت أياما جميلة إنها أيام الشباب والصبا فى مجلة الشباب..

معظم جيلنا ممن عمل مع الراحل عبد الوهاب مطاوع انطلق داخل الأهرام وإصداراته أمثال آمال عويضة ونادية منصور وعبير سعدى ومحمد البهنساوى وهشام يونس ومحسن عبدالعزيز وسماح منصور والراحلة ليلى مصطفى، ولكنها هى الوحيدة التى فضلت البقاء داخل هذه المجلة وظلت فيها حتى وافتها المنية. اشعر بصدمة بالغة لوفاة إلهام. ولكن عزائى الوحيد أننا سنظل نتذكر كلماتها ومواقفها النبيلة. وسنظل نشعر بألم فراق الأحباب.

عزائى أنها تركت أبناءها ــ مثلما كانت هى ــ يتمتعون بدماثة الأخلاق، عزائى أننا جميعا راحلون ولكن تبقى الأفعال الطيبة والكلمات المؤثرة، وأخيرا اكتب لحظاتك الحزينة على الرمال واكتب لحظاتك السعيدة على الصخر.

Sabulnasr@hotmail.com
لمزيد من مقالات د. سامية أبوالنصر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث: