الخميس 18 من رمضان 1440 هــ 23 مايو 2019 السنة 143 العدد 48380

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طولان يستقيل من تدريب الاتحاد.. وطلعت يوسف أبرز المرشحين لخلافته..
حسام حسن يطالب بإلغاء الدورى ومنح الأندية حقوقها

الإسكندرية ــ عبدالقادر إبراهيم
> رباعية الطلائع تطيح بطولان من تدريب الاتحاد > تصوير ــ نادر أسامة

استقال حلمى طولان من منصب المدير الفنى لفريق الكرة بنادى الاتحاد، وقد قبل محمد مصيلحى استقالة طولان خلال اتصال هاتفى جرى بينهما صباح أمس.

وعلم مراسل «الاهرام» ان طلعت يوسف سيكون هو المدير الفنى الجديد للاتحاد، ليقود زعيم الثغر فى آخر مبارياته بمسابقة الدورى امام سموحة.

كانت الإسكندرية قد عاشت أحوالا كروية متباينة.. فبينما سادت أجواء الغضب والانفعال نادى الاتحاد، عمت الفرحة والهدوء بنادى سموحة، وذلك فى ضوء النتائج الأخيرة للفريقين فى مسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم.

وطالب عدد كبير من جماهير الاتحاد بإقالة الجهاز الفنى عقب الخسارة من طلائع الجيش برباعية، وهى الهزيمة التى أدت إلى تأزم موقف الفريق الذى لم يتبق له سوى مباراة واحدة ليلعبها قبل انتهاء الموسم، وستكون أمام جاره السكندرى سموحة، وهو الامر الذى جعل الجماهير تعيش قلقا كبيرا خوفا على تلقى فريق الاتحاد الملقب بـ «سيد البلد» هزيمة جديدة يمكن أن تؤدى إلى هبوطه بعدما تجمد رصيده عند 36 نقطة، بينما ضمن سموحة البقاء بالممتاز بوصول رصيده إلى 38 نقطة.

فجرت الهزيمة الثقيلة من الطلائع موجة لا تنتهى من الأحاديث الغاضبة والانتقادات داخل وخارج نادى الاتحاد فى ظل سوء اداء الفريق وسوء تشكيله وسوء ادارة المباراة الأمر الذى أدى الى تلقيه هزيمة كبيرة بأربعة أهداف دون رد، كما طالبت الجماهير المنفعلة بضرورة توقيع عقوبة كبيرة على اللاعبين لخوضهم المباريات دون روح قتالية، إلى جانب تراجع مستواهم الفنى والبدني.

وفى مواجهة هذا الغضب العارم، اختفى كل أعضاء مجلس الادارة عن المشهد واغلق اغلبهم تليفوناته المحمولة، حتى موقع النادى الرسمى لم يخرج بأى تصريحات رسمية للاعبين او المدرب أو المسئولين.

أما فى نادى سموحة فقد وجه حسام حسن المدير الفنى للفريق انتقادًا إلى مسئولى اتحاد الكرة، بسبب ما اعتبره تنظيما غير عادل للدوري، مؤكدا ان منافسة نصف أندية الدورى على الهروب من الهبوط، مؤشر على عدم وجود تكافؤ فى الفرص.

واعتبر المدير الفنى لسموحة أن تنظيم دورى قوى يستلزم حصول كل الأندية على حقوقها، مشيرا إلى أن هناك فريقين يلعبان 32 مباراة فى الموسم على الأقل على استاد بتروسبورت، ومباراة او اثنتين فى برج العرب، مشيرا إلى أنه لو كانت الحجة فى تنظيم الدورى بهذا الشكل، فيجب إلغاء الدوري.

أما ابراهيم حسن مدير الكرة بالنادى فخرج بتصريح أكد فيه نجاح الجهاز الفنى بقيادة توأمه حسام، فى الوفاء بالوعد الذى قطعه لمجلس ادارة النادى ببقاء الفريق بالدورى الممتاز رغم الظروف التى تعرض لها، وقال ان الفوز على بتروجت كان بمنزلة المعبر الذى نقل الفريق من دائرة الخطر الى بر الأمان.

ولم يتحدث ابراهيم عن مباراة سموحة المقبلة امام الاتحاد مكتفيا بالقول انه لكل مباراة ظروفها الخاصة ومن ثم فالحديث عن مباراة لم يتحدد موعد إقامتها أصلا سيكون غير منطقي، مشيرا الى ان سموحة مازال يحتاج لزيادة رصيده من اجل احتلال مركز متقدم بجدول الدورى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق