الخميس 18 من رمضان 1440 هــ 23 مايو 2019 السنة 143 العدد 48380

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مصرع مجرم خطير وصديقه بالدقهلية فى تبادل لإطلاق الرصاص مع الشرطة..
المتهم هارب من حكم بالإعدام و30 سنة سجنا فى 3 قضايا شروع فى قتل وسرقة

كتب ــ فاطمة الدسوقى ــ إبراهيم العشماوى
> الأسلحة المضبوطة

تمكن قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية من القضاء على أخطر العناصر الاجرامية بمحافظة الدقهلية، بعد معركة مع قوات الشرطة أثناء القبض عليه، عقب قيامه باطلاق الرصاص بشكل عشوائى فى مشاجرة، ما أسفر عن مقتل ربة منزل بمركز شربين وإصابة آخر قبل مداهمة وكره بساعات، لاعتقاد المتهم أن جاره المصاب أبلغ عنه قوات الأمن.

وخلال المداهمة الامنية لمكان اختباء المتهم تصادف وجود مجرم آخر، كان يساعد المتهم فى إطلاق الرصاص على قوات الشرطة، ولقى مصرعه أيضا وضبط بحوزة المتهمين عدد من الاسلحة النارية والطلقات، وجاءت عملية الضبط تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بسرعة القبض على المتهم الذى أثار رعب وفزع الأهالى بالدقهلية.

فقد تلقى مركز شرطة شربين بالدقهلية بلاغا بوقوع مشاجرة بكفر الترعة الجديد، بين سائق توك توك وعنصر اجرامى شديد الخطورة، ويدعى محمد وشهرته محمد النعسة 26 سنة عاطل ومحكوم عليه بالإعدام فى جريمة «قتل» وبالسجن لمدة 30 سنة فى ثلاث قضايا «شروع فى قتل وسرقة» وذلك لاعتقاد الثانى أن الأول أرشد عنه لدى الأجهزة الأمنية، وتعدى أثناء المشاجرة على الأول بمطواة فأصابه بجروح قطعية وأثناء مقاومته له أطلق أعيرة نارية بشكل عشوائى من بندقية آلية، ما أدى إلى مقتل ربة منزل 50 سنة، اثناء تواجدها بشرفة مسكنها إثر إصابتها بعيار نارى بالرأس.

تم تشكيل فريق بحث من قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وضم وكيل الإدارة العامة للمباحث الجنائية للوجه البحرى، وضباط إدارتى البحث الجنائى بأمنى الدقهلية ودمياط، توصلت تحرياته إلى اختباء المجرم الهارب بأحد المنازل فى قرية كفر الترعة القديم دائرة مركز شربين، وبصحبته عاطل مقيم بتلك القرية والسابق اتهامه فى عدد 6 قضايا شروع فى قتل وسلاح ناري، وضرب وإكراه على توقيع شيكات بنكية وايصالات أمانة.

تم استهدافهما فى مكان اختبائهما بالقرية بمشاركة فريق بحث برئاسة اللواء محمد شرباش مدير الإداره العامة لمباحث الدقهلية، ولدى استشعار المتهمين بوصول القوات قام الأول بتبادل إطلاق الأعيرة النارية هو ورفيقه مع القوات، ما أدى إلى مصرعهما، وعُثر بجوار جثتيهما على رشاش متعدد عيار 7,62 51 وعدد 4 طلقات من ذات العيار و2 بندقية آلية و25 طلقة من ذات العيار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ابو العز
    2019/05/23 11:42
    0-
    2+

    شكرا للعيون الساهرة ...
    ولكن كيف لشخص مثل هذا يمشي في الاسواق دهرا وهو محكوم عيه بالاعدام ويحمل سلاح آلي يرش فيه خلق الله وهم آمنين في مساكنهم ؟! ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2019/05/23 01:19
    0-
    2+

    بصراحة: يغور فى ستين داهية
    مجرم فاجر ضالع فى الاجرام ومحكوم عليه ب30سنة وبعدها تجرأ واطلق النار على الاهالى والشرطة،،فمن الذى يستحق التصفية الجسدية إن لم يستحقها هذا المجرم وامثاله؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق