الخميس 11 من رمضان 1440 هــ 16 مايو 2019 السنة 143 العدد 48373

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اليوم.. أهلى «اللحظات الأخيرة» يواجه إنبى ويخشى تكرار سيناريو عمره 16 عاما

أشرف إبراهيم
> الأهلى فى مواجهة صعبة أمام إنبى > تصوير ــ محمد ماهر

يخوض فريق الكرة بالنادى الأهلى فى العاشرة من مساء اليوم، واحدة من مؤجلاته فى مسابقة الدورى الممتاز، عندما يواجه انبى على استاد بتروسبورت الذى تأكد إقامة اللقاء عليه بعد فشل محاولات الأهلى نقله إلى برج العرب.

وبطبيعة الحال فسيبحث كل فريق عن الفوز على الآخر، لكن ذلك لن يكون بالأمر السهل.. فعلى الرغم من أن الأهلى كرس تفوقه على انبى تاريخيا، إلا أن الفريق البترولى حقق طفرة فى نتائجه بالجولات الخمس الأخيرة التى شهدت حصده 13 نقطة من أصل 15 وهو ما لم يحققه أى فريق فى الجولات الأخيرة حتى الأهلى المتصدر الذى حصد 12 نقطة فقط من أصل 15، وهو ما يمكن اعتباره مؤشرا على صعوبة اللقاء الذى يحتاج فيه إنبى للفوز بشدة أو على الأقل التعادل حتى يبتعد عن مثلث الهبوط الذى مازال يشكل أحد أضلاعه، بعدما تأكد هبوط فريقى النجوم والداخلية رسميا.

لكن التاريخ الذى يسجل تفوق الأهلى على انبي، لايزال يسطر فى صفحاته نجاح الفريق البترولى فى إفساد محاولات الأهلى للفوز بلقب الدورى موسم 2002/2003، فعلى الرغم من أن الأهلى كان وقتها هو المتصدر بفارق نقطتين عن الزمالك، إلا أن انبى نجح فى تحويل اللقب من الجزيرة إلى ميت عقبة بعد فوزه على الأهلي، وهو سيناريو يخشى جمهور الأهلى تكراره اليوم.

الأهلى يدخل اللقاء مستندا إلى أفضلية تصدره لجدول المسابقة برصيد سبعين نقطة، إلا أنه لايزال أمام الفريق الأحمر ثلاث مباريات أمام الإسماعيلى والمقاولون والزمالك.

وليس أمام الأهلى اليوم إلا الفوز الذى سيقربه كثيرا من الفوز باللقب، خاصة أن الأهلى على وشك التخلص من مطارده بيراميدز الذى يعد أحد أبرز منافسيه على اللقب.

غير أن الملاحظ أن الأهلى عانى من أجل تحقيق الفوز فى مباراته الأخيرة أمام سموحة، الذى جاء فى اللحظات الأخيرة، وهو إن أشار إلى أن الفريق يكافح حتى النهاية سعيا وراء الفوز، يشير كذلك إلى أن الفريق يجد صعوبات كبيرة فى إحراز الأهداف.

أما إنبى فيدخل اللقاء محتلا المركز العاشر بنفس رصيد فريقى الإتحاد والإنتاج وهو 36 نقطة.. وعانى الفريق البترولى نتائج سلبية طيلة الموسم، غير أنه بدأ أخيرا يحصد النقطة تلو الأخري.

وسيحاول على ماهر المدير الفنى الذى بدأت بصماته تظهر على الفريق، إيجاد الحل المناسب لإيقاف خطورة الأهلي، وكذلك إيجاد الطريق نحو الشباك الحمراء لتحقيق نتيجة إيجابية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق