الخميس 11 من رمضان 1440 هــ 16 مايو 2019 السنة 143 العدد 48373

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«الحركة الوطنية»: الانتصار العظيم وسام شرف على صدر كل عربى

أعلن حزب «الحركة الوطنية المصرية» أن هذا الانتصار سيظل شاهداً علي عظمة الجندي المصري برغم مرور 45 عاماً ، وسيظل مصدر مجد وفخر يحيط بقامة العسكرية المصرية علي مر التاريخ ، ووسام شرف معلق علي صدر كل مسلم وعربي ، وان الحرب كانت ملحمة عسكرية خاضها المقاتل المصري بكل بسالة وهو يعلم أنها معركة وجود ومصير صانعاً خلالها مجداً تحكيه الأجيال ،

وقال اللواء عبداللطيف محمد عبد اللطيف مستشار رئيس الحزب وأحد عناصر القوات المسلحة المصرية الذين شاركوا في الحرب: «فخور بانتمائي لجيل عاصر وجع الهزيمة ومرارتها عام 1967 ثم حولها الي انتصار تاريخي عظيم.. جيل ذاق حلاوة النصر ونشوته عام 1973 وصنع أكبر معجزة عسكرية في العصر الحديث .. معجزة ستبقي خالدة تعكس قدرة المقاتل المصري علي كسر حواجز الخوف.. جيل قلب موازين العسكرية في العالم واستطاع ان يقهر عدوا متغطرسا كان يظن في نفسة انه أسطورة لا تقهر فإذا بالمقاتل المصري يحطم تلك الأسطورة «.

وأضاف :»أتذكر تلك الأيام بفخر وعزة نفس ، فقد كنا نقف علي جبهة القتال صائمين تحرسنا صيحات «الله اكبر» وتسلحنا عناية من الله ولدينا إيمان عميق بأن النصر حليفنا لم يكن بيننا مسلم او مسيحي و لم يكن لدينا انتماءات حزبية ولا مذهبية لم يشغلنا فكر يساري أو يميني لقد كنا روح في جسد واحد وانتماؤنا الأول والأخير للوطن والدفاع عن ترابة المقدس .. وما احوجنا الان الي استعادة تلك الروح الصافية واستنهاضها من جديد ننحي فيها اي خلافات حزبية او طائفية ونجنب بها اي مصلحة ضيقة ونعلي شأن الوطن».

.وقال إن معركتنا الحقيقية كأحزاب وقوي مجتمع مدني ومؤسسات ثقافية وتعليمية توعية ابناءنا وشبابنا وان نزكي فيهم روح الانتماء والولاء وان نقص لهم بطولات الآباء والرموز كيف استشهدوا من اجل حماية تراب الوطن ، وكيف ضحوا بالروح والدم كي نستعيد كل شبر من ارضنا المحتلة ، فالأجيال لن تتعلم ولن تحافظ علي الوطن الا إذا زكينا بداخلها تلك الروح المتفانية المجردة من الذاتية والمصلحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق