الخميس 11 من رمضان 1440 هــ 16 مايو 2019 السنة 143 العدد 48373

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

على الطريق
ترامب ينتظر مكالمة تليفونية

تصريحات وزير الخارجية الأمريكى بومبيو منذ أيام تؤكد أن هدف الولايات المتحدة من المواجهات الحالية مع إيران ليس الحرب، ولكن، كما قال، إحداث تغيير فى سلوك القيادة الإيرانية.

وهذه التصريحات منطقية ومتسقة مع تصريحات للرئيس الأمريكى ترامب الذى قال فى وقت سابق إن على الإيرانيين (أن يتصلوا بى ونجلس. بوسعنا التوصل إلى اتفاق... اتفاق عادل. كل ما نريده منهم ألا يمتلكوا أسلحة نووية. وهذا ليس بالطلب الكبير. وسنساعدهم فى العودة إلى وضع أفضل). 

إذن فما يحدث حاليا من حشد عسكرى وعقوبات اقتصادية وتصريحات نارية متبادلة بين الجانبين لا يتجاوز ممارسة الضغوط حتى تقبل طهران بالجلوس على طاولة المفاوضات والتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة.

ولكن ما هى طبيعة الاتفاق المتوقع من مثل هذه المفاوضات؟ قد تكون الأسلحة النووية جزءا من المشكلة، وقد لا تكون، ولكن المؤكد أن مطالب واشنطن ستتجاوز هذه القضية لتشمل أيضا علاقات طهران بروسيا والصين وربما إسرائيل أيضا.

فيما يتعلق بروسيا والصين فالولايات المتحدة حريصة على الحد من قدراتهما الذاتية ونفوذهما الدولى وبالتالى فمن المتوقع أن تطالب واشنطن طهران بإجراءات وسياسات تنسجم مع هذا التوجه.

إما إسرائيل فالأمر يرتبط بصفقة القرن التى تسعى الولايات المتحدة لفرضها على المنطقة وربما يكون تحييد إيران أو مباركتها لهذه الصفقة جزءا من الاتفاق المنتظر.

السؤال الأهم.. ما هو الثمن الذى ستقدمه أمريكا لإيران مقابل ذلك؟ على المستوى الشخصي.. أخشى أن ينتهى الأمر بتفاهم أمريكى إيرانى إسرائيلى لا يراعى مصالح العرب خاصة فى منطقة الخليج والعراق.

abdallahsameh@hotmail.com
لمزيد من مقالات سامح عبدالله

رابط دائم: