الخميس 11 من رمضان 1440 هــ 16 مايو 2019 السنة 143 العدد 48373

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من القلب
براعة الدور الثانى

> من أكثر الفنانين الذين لفتوا الانتباه فى المسلسلات الرمضانية المعروضة يوميا على الشاشات فنانو الأدوار الثانية وليس الأبطال من الشباب، وعلى رأسهم الفنان القدير أحمد بدير الذى يجسد دور سليمان ببراعة فى مسلسل «حكايتي»، ورغم أن العمل يعد انطلاقة حقيقية لمجموعة من النجوم الشباب فى بطولاتهم الأولى ومنهم ياسمين صبرى وأحمد حاتم وغيرهما، فإن الأدوار الثانية لأحمد بدير ومعه جمال عبد الناصر وإدوارد لفتت الانتباه بقوة حتى إننى أنتظر المشاهد التى يظهرون بها لأنها الأبرع والأجمل فى الأداء التمثيلى والمصداقية وإتقان الشخصية بخبرة وتمكن.

أيضا فى مسلسل «زلزال» بطولة محمد رمضان فإن ماجد المصرى بدور خليل يقدم نفسه بشكل جديد ومختلف، يتعدى نجاحه وتألقه فى هذا العمل أدوار البطولة فى أعمال أخري، وهو ما يؤكد أن الخبرة لها دور كبير فى نجاح الأعمال الفنية، بالإضافة إلي، المسلسل جذب المشاهدين من حلقاته الأولى بقصته الرائعة، وهو أمر ليس بجديد على الكاتب المبدع عبد الرحيم كمال، وهو ما أسهم فى الأداء المتميز لكل أبطاله من الأجيال المختلفة، وتحضرنى هنا عدة معان استعرضتها الأحداث من حلقاته الأولى أعتبرها هدفا ودور مجتمعيا مهما منها العلاقة بين «غبريال» الرجل المسيحى الذى يقف بجانب الطفل المسلم ويتولى تربيته بدون أن يطلب أحد منه ذلك ويتكفل به حتى يكبر ويصبح شابا ويعامله أحسن معاملة، بل ينمى بداخله الحس الديني، وهى لقطة مجتمعية مهمة تؤكد الوحدة الوطنية التى تنعم بها مصر وتميز أفراد المجتمع، أيضا قصة الكفاح التى يعيشها محمد رمضان داخل العمل تحث على العمل واتجاه كل شاب لتحقيق كيانه وإثبات نفسه مهما أحاطت به الظروف.

f_sh2011@hotmail.com
لمزيد من مقالات فـاطمــة شــعراوي

رابط دائم: