الأربعاء 10 من رمضان 1440 هــ 15 مايو 2019 السنة 143 العدد 48372

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هانى رمزى: البرنامج عوض غيابى عن الدراما

حوار ـ أميره أنور عبد ربه
هانى رمزى

الفكرة المختلفة والجديدة هى أدوات نجاحه التى تميزه فى اختياراته الفنية وهو ما يجعل أعماله السينمائية تعيش فى ذاكرة الجمهور.. هو الفنان الكوميدى هانى رمزى صاحب الابتسامة والضحكة فى رمضان هذا العام من خلال برنامج «هانى فى الألغام» على قناة الحياة والذى تم تصويره فى أجواء صعبة كما أكد هانى فى هذا الحوار للأهرام والذى تحدث فيه عن الصعوبات والمخاطر فى الحلقات وأسباب غيابه عن دراما رمضان .

تعود هذا العام ببرنامج «هانى فى الألغام» بعد غيابك رمضان الماضى فما سبب الغياب؟

لقد كان من المقرر أن نقدم فكرة العام الماضى وبالفعل بعد التجهيز لها وعمل تتر الحلقات لها فوجئنا بتسرب فكرة البرنامج فقررنا الإلغاء احتراما لعقل المشاهد ومصداقية البرنامج.

كيف جاءت فكرة البرنامج؟ ألم تخش من تقديمها لصعوبة تنفيذها وسط الصحراء والمتفجرات؟

الفكرة عرضها على الصحفى محمد علوى منذ 3 سنوات ولكن كما تقولين لصعوبتها تم تأجيلها عدة مرات لأننا كنا نريد أن نطمئن ويتم تأمين الأمر بشكل جيد وعندما أصبحنا جاهزين بعناصر الأمان نفذناها على الفور، وقمنا بالتصوير وسط ظروف صعبة فى الصحراء وكانت هناك سيارات تضل الطريق لعدم وجود أى إشارات حيث صورنا فى منطقة تبعد عن العلمين بـ 30 كيلو تقريبا بالاضافة إلى العواصف الرملية والتقلبات الجوية والحشرات التى كانت تجعلنا نختبيء ولا نستطيع التصويرفى بعض الأيام ونظرا لنعومة الرمال فقد كنا نواجه أيضا غرز بعض السيارات فى الرمال ولكن الحمدلله استطعنا أن نعود سالمين.

ما أكثر الحلقات صعوبة من وجهة نظرك؟

هناك اكثر من حلقة مثل حلقة صابرين فقد تعرضت لانهيار عصبى واستغرقنا وقتا طويلا لتهدئتها ولكن للأسف هذا لا يظهر للمشاهد لقصر مدة الحلقة، وكذلك الفنانة دينا فؤاد تعرضت للإعياءالشديد والفنانة روجينا أصيبت بذهول، لأن الفكرة لم تتوارد فى ذهن أحد .

وأعتقد ان جميع الحلقات كانت مختلفة وصعبة.

من الفنانة التى تفاجئت من رد فعلها ولم تكن تتوقعه؟

النجمة سوزان نجم الدين فقد كانت مستمتعة جدا بالسفارى وجميع المخاطر التى تعرضت لها وأعصابها حديد حتى أننى أرهقت وتعبت أكثر منها، ولكننى علمت منها أنها الأولى فى سباق الرالى.

كثيرا مايتردد علم كثير من الفنانين بالمقلب فما ردك؟

إطلاقا لم يعلم أى فنان أو فنانة قبل التصوير بأى تفاصيل عن البرنامج، فهذه البرامج تواجه تلك الشكوك ولكن عندما حدث ذلك معى العام الماضى وتسربت الفكرة قمت بإلغاء التصوير لأننى أدركت أنه لن يكون هناك أى مصداقية والضيف لن يكون على طبيعته.

هناك بعض الكلمات التى تم تداولها على السوشيال ميديا مثل المعلقة والمياه المعدنية فكيف ترى رد فعل الجمهور ؟

سعيد جدا برد فعل الجمهور الذى ظهر منذ 4 أيام على السوشيال ميديا، والحمدلله لأننا اجتهدنا وتعبنا كثيرا وصادفنا أوقاتا صعبة فى التصوير كفريق عمل.

ماذا تقول لمن ينتقد تلك البرامج والقائمين عليها؟

هذا النوع من البرامج الترفيهية موجود وهو ليس عملا فنيا لكى ينتقده النقاد فهو عمل ترفيهى فى المقام الأول له جمهوره الذى يحبه، ولذلك فإن جميع القنوات الفضائية حريصة على تواجده على شاشتها لما له من مردود مادى جيد لها.

هل أصبح البرنامج بديلا عن وجودك فى دراما رمضان بمسلسل كوميدى ؟

إطلاقا لا يوجد مقارنة فكلاهما مختلفين فالبرنامج ترفيهى وليس له علاقة بهانى الفنان الذى يهمه أن يقدم شخصية جديدة وموضوع يؤثر فى الجمهور ويترك بصمة فى تاريخى الفنى فتفكيرى مختلف تماما، وأتمنى تقديم مسلسل خارج الموسم الرمضانى لأننى لن أنافس نفسى والحالة الوحيدة التى تجعلنى داخل السباق إذا لم اقدم برنامج فى نفس العام، وربما يكون البرنامج قد عوض غيابى عن الدراما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق