الأربعاء 10 من رمضان 1440 هــ 15 مايو 2019 السنة 143 العدد 48372

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أوروبا تلجأ إلى أسواق الغاز الشرق أوسطى بعد تراجع الإنتاج الهولندى

كتبت ــ يسرا الشرقاوى

فى تحول يصب فى مصلحة سوق الغاز الطبيعى فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كشف تقرير لموقع «بلومبرج» الأمريكى عن أن التراجع الحاد فى إنتاج هولندا من الغاز الطبيعي، بعد أن كانت المصدر الرئيسى للغاز فى أوروبا، إلى جانب القلق الغربى من الاعتماد على واردات روسيا من الغاز الطبيعي، دفع أوروبا إلى التركيز على الأسواق الناشئة فى المنطقة لتلبية الطلب المحلي.

وأشار التقرير إلى أن هولندا تعانى حاليا من تراجع حاد فى معدلات الإنتاج، وهو ما يرجع إلى عدد من التطورات أبرزها قرار الحكومة الهولندية تقليص معدلات الإنتاج بحقل «جرونينجين» للغاز، الواقع شمال شرق البلاد ويعد أحد أكبر حقول الغاز الأوروبية، وذلك بهدف الحد من ظاهرة الهزات الأرضية التى تترتب على عمليات الاستكشاف والتنقيب.

وترجح مؤشرات بلومبرج أن يتراجع الإنتاج بحقل «جرونينجين» إلى ما دون نسبة 50% من إجمالى احتياجات هولندا من الغاز، وبما يوازى ثلث ذروة إنتاجها الذى وصلت له عام 2013، وذلك بحلول شهر أكتوبر المقبل. ويتوقع أن تتحول هولندا إلى «مستورد صافي» للغاز خلال فترة وجيزة. ويأتى ذلك التطور فيما يتزايد احتياج دول أوروبا للغاز لتعويض التحول عن قطاعى الفحم والطاقة النووية كمصادر للطاقة. وتصاعدت أزمة الغاز فى أوروبا، بسبب قلقها من الاعتماد على روسيا كمصدر أساسى لتوريد الطاقة، حيث ان موسكو تورد حوالى 40% من إجمالى الوقود المستهلك فى أوروبا.

وفقا لتقديرات وكالة الطاقة الدولية، فإن دول الاتحاد الأوروبى ستحتاج إلى شحنات إضافية من الغاز تعادل ثلث استهلاكهم المتوقع بحلول عام 2025.

وتقوم هذه الفترة الانتقالية على واقع تحولات المناخ الأوروبي، الذى بات أكثر دفئا فى الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى أن انخفاض أسعار الغاز الطبيعى المسال يجعله موردا أساسيا لتلبية جانب كبير من الطلب الأوروبي، وذلك كله مع استقرار مخزون أوروبا الذى ترتفع معدلاته فوق مستوى المتوسط خلال السنوات الخمس الأخيرة.

ولكن «بلومبرج» تحذر من أنه اعتبارا من عام 2022، فإن العودة المتوقعة لنشاط الاقتصاديات الآسيوية سوف يعقبه تنام فى الطلب على الغاز، وبالتالى مزاحمة أوروبا فى الضغط على واردات الغاز العالمية ما يؤدى لارتفاع فى أسعار الغاز الطبيعى المسال. ووفقا لذلك السيناريو، فإن دول أوروبا سوف يزيد اعتمادها على مصدرى الغاز بدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتجنب مزيد من الاعتماد على روسيا، مع توقعات بارتفاع فى الأسعار المحلية للكهرباء فى الدول الأوروبية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق