الأربعاء 10 من رمضان 1440 هــ 15 مايو 2019 السنة 143 العدد 48372

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أعمال العنف

بريد;

بمناسبة ما يشوب شاشة التليفزيون الرمضانية هذا العام من مسلسلات الأكشن والتى تجاوزت 60 % من إجمالى الأعمال الدرامية المعروضة حاليا أتساءل: هل أصبحت أعمال العنف أمرا معتادا وسلوكا مألوفا فى حياتنا اليومية؟، وهل بات «البلطجى» نموذجا يحتذى به وقدوة صالحة لشباب اليوم؟، وهل صار أخذ الحقوق بالقوة وإراقة الدماء توجها عاما ومنهجية واجبة الأداء؟، فإذا كانت الإجابة بنعم، فأين دور فرسان الكلمة المقروءة ومؤلفى الأعمال الدرامية فى مواجهة تيارات العنف وموجات البلطجة التى تبعث على القلق وتنذر بعواقب وخمية؟، وإذا كانت الإجابة بالنفى - وأظنها كذلك - فما سر التكالب على إنتاج أعمال العنف على نحو يرسخ مفاهيم البلطجة والعنف واستعراض القوة فى عقول الأبناء؟، وماذا عن الدور التوعوى والرقابى للأجهزة المعنية فى هذا الشأن؟.

إياد الحسن الحفناوى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق