الأربعاء 18 من شعبان 1440 هــ 24 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48351

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سقوط المتهمين بسرقة 5 ملايين جنيه من خزينة فندق

كتب ــ فاطمة الدسوقى ــ ناجى الجرجاوى ــ عبود ماهر
> المتهمون وأمامهم المضبوطات

فى أقل من 24 ساعة  نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية فى كشف غموض واقعة سرقة مايزيد على 5 ملايين جنيه ، ووحده تخزين كاميرات المراقبة من  داخل فندق شهير بمنطقة المهندسين، حيث تبين قيام مسئول الكاميرات بالاتفاق مع خمسة آخرين على سرقة خزينة الفندق لعلمه بوجود مبالغ مالية وعملات أجنبية بداخلها، وخطط لارتكاب الواقعة، وسهل للمتهمين عملية الدخول، وحتى لاينفضح أمره قام بسرقة كاميرات المراقبة، وتمكنت المباحث من ضبط خمسة متهمين، وتكثف جهودها لضبط متهم هارب، جاءت عملية الضبط تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وكان  مسئول حسابات بأحد الفنادق بمنطقة المهندسين قد تقدم ببلاغ اتهم فيه أربعة أشخاص مجهولين بالتسلل إلى الفندق وبحوزة إثنين منهم سلاح نارى وقاموا بتكبيل المسئول عن كاميرات المراقبة وعامل آخر بالفندق ،وكسروا الخزينة واستولوا على مبالغ مالية كبيرة منها، ووحدة تخزين الكاميرات من غرفة المراقبة.

وتم تشكيل فريق بحث من قطاع الأمن العام ،برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن العام ،بالاشتراك مع ادارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة، والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، باشراف اللواء ناجح ذكى مدير مباحث السياحة ، وتوصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة خمسة أشخاص بالإتفاق مع مسئول الكاميرات بالفندق. وتم إستهدافهم بعدة مأموريات أسفرت عن ضبط أربعة، بالإضافة إلى مسئول الكاميرات، وبحوزته سيارة ملاكى المستخدمة فى الواقعة وبمواجهتهم إعترفوابإرتكاب الواقعة بالإشتراك مع أحدهم »هارب« وبتحريض وتسهيل من مسئول الكاميرات ،وأضافوا قيامهم بإتلاف أسلاك الكاميرات عقب ارتكاب الواقعة وإستيلائهم على وحدة تخزين الكاميرات، وأن الأسلحة التى كانت بحوزتهم عبارة عن ولاعة على شكل مسدس ، وتم  ضبط المسروقات وهي5 ملايين و21 ألفا و200 جنيه و77٫368 دولار و345 يورو و 70 درهما إماراتيا و 17٫301 ريال سعودى و وحدة تخزين كاميرات المراقبة، وكذا الأدوات التى تم إستخدامها فى إرتكاب الواقعة. وتمت احالة المتهمين للنيابة التى باشرت التحقيقات، وامرت بتكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 5
    مصرى حر
    2019/04/24 10:16
    0-
    2+

    أتفق مع الاخوة الذين سبقونى وتعجبوا عن سبب الاحتفاظ بهذا المبلغ الضخم
    أين ذهبت البنوك؟!...ألا يعلمون شيئا عن الايداعات فى البنوك والشيكات والكروت؟!...السحب من البنوك على قدر الحاجة حتى وإن تكرر يوميا هو الاكثر أمانا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مدحت البطراوى
    2019/04/24 07:46
    0-
    3+

    شئ عجيب وغريب
    هل من النطقى ان يحتفظ فندق اواى كان شركات اوافراد بمبالغ ضخمه فى خزانه خاصه طيب ليه الم يأن الأوان ان يتم التعامل عن طريق البنوك والوسائل الأكترونيه الأذا كان المقصود هوالتعامل مع عدم معرفة الضرائب بالدخل الحقيقى فهذا شئ عجيب وغريب فى بلد تحتاج كل قرش للنهوض بمستويات المعيشه اتمنى ان الدوله ومصلحة الضرائب أت تأ خذ ضرائب على هذا المبلغ المضبوض قبل اوبعد تسليمه لأصحابه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    ابو العز
    2019/04/24 07:15
    2-
    0+

    كل ده وفي خزنة الفندق .. عجبي !!؟؟
    حدثني ضابط خفيف الظل زمان كنت اعرفه عن واقعة سرقة وقيام السارق بالهرب واستدعاء اخيه لسؤاله عنه ! وان الضابط قال لشقيق السارق : المبلغ المسروق مايستهلش ! ورد شقيق السارق ردا غريبا : لأ هم حلوين وكويسين ؟! ... ارجوك لا تبتسم ! .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    أشرف (مصرى)
    2019/04/24 06:02
    0-
    2+

    غريبه !!!!!!!!!!!
    لماذا تحتفظ أى شركه أو فندق بمثل هذا المبلغ فى خزائنها ؟ هناك طرق سهله للتحصيل ودفع المرتبات والمصاريف ... الخ عن طريق البنوك . نحن نعيش فى عصر الكومبيوتر .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2019/04/24 01:27
    0-
    4+

    كل السرقات التى تحدث نتيجة خيانة احد العاملين
    تحية لرجال الامن لسرعة الفبض على هولاء المجرمين فنجد عملية السطو او السرقة او القتل دائما تكون واحد من افراد العائلة او الاصدقاء الذين يعرفون خفايا البيت او فى العمل.....الخ
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق