الثلاثاء 17 من شعبان 1440 هــ 23 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48350

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

السباحة لم ترو ظمأه الرياضى..
أول «داون» مصرى يحترف الـ«ترايثلون»

إجلال راضى
السباح الدولى محمد كرم

والدته: أعتبر نفسى موظفة عند ابنى

 

عشق السباحة منذ الصغر، ووجه كل طاقته للتفوق فيها، أخلص فى التدريبات، فحصد ثمرة تعبه العديد من البطولات، وعندما اشتد عوده ووصل إلى مرحلة البلوغ، شعر أن السباحة لم ترو ظمأه الرياضى، وأن طاقته الكامنة بداخله أكبر من رياضة واحدة، وبتشجيع والدته مارس محمد كرم عدة رياضات أخرى، حتى اتخذ قراره لدخول عالم «التريثلون» ليصبح أول مصرى مصابا بمتلازمة «داون» يحترف هذه الرياضة.

تقول إلهام عبد الغفار والدة محمد (21 عاما): من نعمة ربنا علينا أن الأطفال المصابين بمتلازمة «داون» يتم معرفتهم بسهولة فور الولادة، مما جعلنى أفكر فى كل شىء يمكن فعله حتى أصل بابنى إلى أفضل وضع ممكن، وتابعت حالته مع أحد الأطباء المتخصصين فى الوراثة وقد أعطاه دواء يجعل ملامح وجهه طبيعية وليست الملامح التى تميز الـ «داون» وكان وقتها عمره شهرين، وواظبت على العلاج كما بحثت عن مراكز تأهيل وكنت أشترك له فى الأنشطة والرحلات منذ عامه الثانى حتى يندمج فى المجتمع.

وعندما وصل لعمر ٦سنوات مارس رياضة تنس الطاولة وتفوق فيها، وحصل على المركز الأول فى بطولة الجمهورية، وفى عام ٢٠٠٦ انضم إلى فريق السباحة بالنادى، ومنذ ٢٠٠٨حتى الآن يحصل على المركز الأول فى بطولة الجمهورية، حيث يتمرن يوميا وفى أيام البطولات يكون التمرين مكثفا صباحًا ومساءً إلى جانب تمرينات اللياقة البدنية.

وتضيف: شارك محمد فى أول بطولة دولية فى السباحة وكان عمره ١١عاما، والتى أقيمت فى سوريا عام ٢٠١١ وقبل البطولة بيومين أصيب بنزلة معوية أدت إلى تركيب محاليل له، وطلبت منه أن نعتذر عن المشاركة فى البطولة ونعود معا إلى مصر، لكنه رفض وقال لى «متقلقيش يا ماما أنا بطل « وبالفعل أثبت أنه بطل وحصل على ميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين.

بعد ذلك انضم إلى فريق كرة اليد وأيضا العدو والجلة إلى جانب السباحة وشارك فى بطولة العالم لألعاب القوى عام ٢٠١٤بلوس أنجلوس وحقق المركز الثالث.

وسافر فى ٢٠١٥ إلى أمريكا وشارك فى بطولة العالم فى كرة اليد وحصل على المركز الثالث وعام ٢٠١٧ شارك فى بطولة العالم للسباحة وحصل على المركز السابع على العالم ثم الثالث فى بطولة الترايثلون بأبوظبى عام ٢٠١٨ والتى تضم سباقا فى السباحة والجرى والدراجات وأيضا حقق المركز الأول فى بطولة الجمباز وكرة السلة للعام الثالث على التوالى.

كما شارك فى بطولة الجمهورية للسباحة التى أقيمت أول فبراير الماضى وحقق المركز الأول فى ٤٠٠ متر والثانى فى٥٠ مترا، حتى وصل عدد الميداليات التى حصل عليها محمد إلى ١٥٠ميدالية فى مختلف الأنشطة الرياضية التى يمارسها.

وتذكر: رزقنى الله بطفلتين قبل محمد والفارق الزمنى بينه وبين أخته التى تسبقه ١٤عاما، وقد كان ذلك من فضل الله حيث ساعدنى على الاهتمام به وجعل أختيه يعتمدان على نفسيهما، بل ويتحملان معى مسئولية أخيهما، وبعد ولادته اتفقت الأسرة على أن الاهتمام به هو أولى أولوياتنا وكان ذلك يتطلب أن أتصرف بحكمة مع ابنتى حتى لا تشعران بأنى أهتم به أكثر من هما، لذلك كنت أشركهما فى كل شىء.

ومن الأنشطة التى يقوم بها محمد فى المصيف ممارسة الغوص حتى احترفه وقد أهله ذلك للمشاركة مؤخرا فى فعالية لتنشيط السياحة حيث قام بالغطس على عمق ١٢مترا بالغردقة ليرسل للعالم كله أن مصر بلد الأمن والأمان ولا علاقة لها بالإرهاب وأن كل ما يجرى من حوادث إرهابية ما هى إلإ مخطط فاشل.

وقد تم تكريمه من قبل رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى فى احتفالية «قادرون باختلافهم»، وأيضا فى مجلس النواب على انجازاته وبطولاته المتعددة.

وتقول والدته: تفوق محمد الرياضى وحبه للأطفال وتشجيعه لهم ساعده فى اختياره للعمل مساعد مدرس تربية رياضية فى المدرسة التى تخرج فيها حيث تم تعيينه طبقا لنسبة الـ ٥٪، ودائما يفكر فى ابتكار وسائل تعليمية تساعد الطلاب فى حصة التربية الرياضية ومؤخرا طلب منى عمل لوحة تضم كل الأنشطة التى يمارسها فى صالة اللياقة البدنية حتى يوصل للأطفال نوعية هذه التمرينات وطريقة ممارستها، وحاليا يفكر فى عمل دورى لطلاب المدرسة.

وتضيف: إلى جانب الرياضة يحب محمد المشاركة فى الأنشطة المجتمعية حيث سافر خلال الشهر الماضى إلى دير سانت كاترين مع مجموعة من أبطال الـ«داون» لتوزيع البطاطين على أهل المنطقة. وتختتم حديثها قائلة: أذكر كل أم أن سر نجاح أولادها خاصة لو كان من ذوى الإعاقة هو تنظيم وقته واحتياجاته والتضحية بالراحة والترفية وأى شىء يتعارض مع مصلحته، فأنا أعتبر نفسى موظفة عند ابنى محمد، وابذل كل ما أستطيع دون تردد، وكل ما أتمناه أن يعطينى الله الصحة لأواصل رسالتى معه.


ونظرة تحد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق