الجمعة 13 من شعبان 1440 هــ 19 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48346

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الصحف الإسبانية تتوقع مواجهة نارية بين «صلاح» و«ميسى»

كتب - وليد عبداللطيف

  • الإعلام المدريدى «يشمت» فى خروج جوارديولا

 

استحوذت المواجهة المرتقبة بين فريقى ليفربول الإنجليزى وبرشلونة الإسبانى فى نصف نهائى دورى الأبطال الأوروبي، على كامل اهتمام الصحف الإسبانية الصادرة، أمس، حيث تصدرت صور نجمى الفريقين، محمد صلاح، والأرجنتينى ليونيل ميسي، على الترتيب، الصفحات الرئيسية لصحف الرياضة الإسبانية بشكل عام، والكتالونية خصوصا.

واختارت صحيفة »موندو ديبورتيفو« عنوانا قويا لغلافها قالت فيه »SEMIS BOMBA« أى »نصف نهائى قنبلة«، فى إشارة للمواجهة النارية بين صلاح وميسي، اللذين سيتواجهان فى نصف النهائي، واللذين تنافسا حتى الرمق الأخير الموسم الماضى على جائزة الحذاء الذهبي.

وأشارت الصحيفة فى عنوان فرعى إلى أن »البارسا« سيواجه ليفربول لتجاوز عقبة جديدة، مذكرة بأن »البلاوجرانا« لم يسبق له أن تمكن من إقصاء »الريدز«، وفى هذا تحذير للفريق الإسبانى من علو كعب الفريق الإنجليزى فى المواجهات الأوروبية بينهما.

بدورها، سارت صحيفة »سبورت« الكاتالونية على المنوال نفسه بنشر صورة لـ»البرغوث« الأرجنتينى و»الفرعون« المصري، وعنونتها »نصف نهائى عملاق«، موضحة أن ليفربول اكتسح بورتو (4-1)، ليصبح هو منافس »البارسا« فى مواجهة للبحث عن بطاقة التأهل لنهائى دورى الأبطال الذى سيقام فى العاصمة الإسبانية مدريد وعلى ملعب واندا متروبوليتانو الخاص بفريق أتلتيكو مدريد.

ويمر ميسى بفترة رائعة ويعد من بين أقوى المرشحين هذا الموسم للفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة السادسة فى مشواره، وهو الهداف الأول للمسابقات المحلية الأوروبية، فيما عاد صلاح للتألق أخيرا وهو يتصدر حالياً هدافى الدورى الإنجليزى بالمشاركة مع أجويرو.

فى المقابل، ركزت الصحف المدريدية بشكل أكبر على انتهاء مشوار بيب جوارديولا المدير الفنى لفريق مانشستر سيتى الإنجليزى فى البطولة القارية، عقب تعرض فريقه للإقصاء من دور الثمانية على يد توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

وسلطت صحيفة »ماركا« الضوء على مباراة مانشستر سيتى أمام توتنهام، واختارت لصفحتها الرئيسية عنوانا لا يخلو من الشماتة قالت فيه »بيب يخرج مجدداً«، مستعينة بصورة لجوارديولا وهو يحتفل بهذا الهدف الخامس قبل أن يتم إلغاؤه.

أما صحيفة »آس« فلم تفوّت الفرصة لإظهار سعادتها بخسارة الفريق الذى يدربه جوارديولا، فقالت »بوكيتينو تمكن من بيب جوارديولا«، بينما ذهب برنامج »شيرينجيتو« الرياضى الشهير إلى أبعد من ذلك بقوله إن »تقنية الفيديو أسقطت جوارديولا من السماء«.

أما فى إيطاليا، مازالت أصداء خروج يوفنتوس من دور الثمانية على يد أياكس الهولندى تتردد بقوة، وخصصت الصحف الإيطالية جانبا كبيرا من صفحاتها للحديث عما يجرى فى منزل »السيدة العجوز«، فقالت صحيفة »لاجازيتا ديللو سبورت« إن رونالدو يشعر بغضب شديد ليس فقط بسبب خروج يوفنتوس بهذه الطريقة، وإنما لأن المباراة أمام أياكس أظهرت بوضوح أن يوفنتوس بحاجة إلى تعزيز صفوفه. وأوضحت الصحيفة أن النجم محمد صلاح يأتى على رأس قائمة اللاعبين الذين طلب رونالدو إدارة ناديه بالتعاقد معه، إلى جانب كل من زانيولو وكييزا وجواو فيليكس ودياز وأومتيتي.

من ناحية أخري، أعلن الاتحاد الأوروبى لكرة القدم، أمس، أن توتنهام الإنجليزى وأياكس الهولندى سيفتتحان ويختتمان منافسات الدور نصف النهائى بدورى أبطال أوروبا، فيما يلتقى برشلونة الإسبانى ليفربول الإنجليزي، بين مباراتى توتنهام وأياكس.

ويبدأ توتنهام ثانى مشاركة له على الاطلاق فى الدور نصف النهائى بدورى أبطال أوروبا على أرضه أمام أياكس، يوم 30 أبريل الجاري، على أن تقام مباراة العودة فى هولندا فى الثامن من مايو المقبل.

ويستضيف برشلونة فريق ليفربول بملعب كامب نو فى الأول من مايو، فيما تقام مباراة العودة على ملعب أنفيلد فى السابع من الشهر نفسه.

يذكر أن ليفربول وبرشلونة توجا سوياً بمجموع عشرة ألقاب للبطولة.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية للبطولة فى ملعب أتلتيكو مدريد واندا ميتروبوليتانو، فى الأول من يونيو المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق