الثلاثاء 10 من شعبان 1440 هــ 16 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48343

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فوضى فى الدنمارك بعد إساءة زعيم حزب يمينى للقرآن الكريم

كوبنهاجن ــ وكالات الأنباء
قوات الأمن تحاول مواجهة فوضى كوبنهاجن (صورة من أ.ف.ب)

اندلعت أعمال عنف فى الدنمارك أمس بعد قيام زعيم حزب يمينى متطرف بإلقاء نسخ من القرآن الكريم فى حى يقطنه عدد كبير من المسلمين بالعاصمة كوبنهاجن.

وأعلنت شرطة كوبنهاجن أنه تم إيقاف 23 شخصًا للاشتباه فى ضلوعهم بعشرات الحرائق المتعمدة للسيارات وحاويات القمامة فى حى نوربرو، الذى يقطنه مهاجرون مسلمون فى العاصمة الدنماركية.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن فوضى عمت بعد قيام راسموس بالودان رئيس حزب «النهج الصلب» الدنماركى  بإلقاء نسخ من القرآن الكريم فى الهواء خلال احتجاج نظمه وأنصاره تحت حماية الشرطة. 

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء الدنماركى لارس لوكه راسموسن من خلال حسابه على موقع «تويتر» للتواصل رفضه لتصرفات بالودان التى وصفها بأنها «استفزازية»، ومن شأنها زعزعة الأمن والاستقرار فى الدولة، وتعكير صفو فئة تعيش فى مجتمع الدنمارك. 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    أحمد حسين
    2019/04/16 09:21
    1-
    0+

    القرآن الكريم
    لماذا القرآن الكريم لانه لم يحرف وليس قصص لكليلة ودمنة كما توجد به آيات معجزة علمية تم اكتشافها في هذا العصر وبه نبا ماقبلنا ونبائنا ونبأ ما بعدنا وهو الحبل المتين والكتاب المبين -مصر من ارادها بسوء قصمه الله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2019/04/16 06:59
    1-
    3+

    مبدئيا: بئسا للمتشددين والمتعصبين فى كل ملة ودين وزمان ومكان
    ولكن بالصدق والتجرد فأنا لاأرى مثل هذه الغضبة من جانب المسلمين على بعض المنتسبين للاسلام الذين يسيئون اليه الف مرة بخليط من التشدد والتعصب وفرض الرأى بالجهل والتخلف بالعنف والترهيب وكراهية ونبذ الآخر والبدع والخرافات والخزعبلات وإذا اضيف الارهاب وسفك الدماء الى ما سبق فلا وجه للمقارنة مع ما يحدث فى الدنمارك وعيرها ضد المسلمين وثوابتهم بل يمكن اعتباره بمثابة ردود افعال على ما يقوم به الدواعش والاخوانجية والقاعدة وطالبان وكافة العصابات الارهابية المتأسلمة وبالتالى فالاساءة للقرأن الكريم ورسول الاسلام يعتبرونه رد فعل لأنهم يمثلون أعلى رمزية للاسلام والمسلمين فضلا عن أنهم لا يؤمنون بهم من الاصل،،" وفي أنفسكم أفلا تبصرون"
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق