الثلاثاء 10 من شعبان 1440 هــ 16 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48343

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نيويورك تايمز: أردوغان يلعب بورقة المعارضين الهاربين لانتقاد الدول العربية

أنقرة: سيد عبدالمجيد - واشنطن: وكالات الأنباء
أردوغان

مع تزايد أعداد وسائل الإعلام التى تبث من تركيا لانتقاد سياسات الدول العربية، ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن تركيا التى تسعى لتصوير نفسها دوما بـ«صورة الملاذ الآمن» للمعارضين الفارين من بلادهم، تقوم فى الواقع بقمع معارضيها فى الداخل وتضطهدها على نحو أكبر.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يحرص دوما على استقبال المعارضين الفارين من الدول العربية، لتعزيز شعبيته فى هذه الدول، حتى ولو على حساب علاقاته الدبلوماسية بتلك الدول.

وأكدت أن أنقرة لا تمنح كل المعارضين الفارين إليها نفس مساحة الحرية، مؤكدا أن درجة النقد تتباين، وفقا لعلاقات تركيا الخارجية مع الدول التى يفد منها هؤلاء المعارضون.

وتابعت أن تركيا التى ترد دوما على موقفها من جاراتها العرب، بأن تلك الدول تمارس انتهاكات كبيرة فى مجال حقوق الإنسان، تمارس حجما أكبر من القمع والتضييق على معارضيها، ولا سيما بعد انقلاب عام 2016 الفاشل ضد أردوغان، موضحة أنه منذ ذلك الحين تم اعتقال آلاف الأكاديميين والمحامين والصحفيين والمعارضين السياسيين، فضلا عن إغلاق أكثر من 180 وسيلة إعلامية.

من جهة أخري، تقرر تأجيل إعلان النتائج النهائية للانتخابات المحلية فى مدينة إسطنبول من جديد، وذلك بعد أن تلقت اللجنة العليا للانتخابات طعنا جديدا من حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية اليمينى المتشدد، وعليه أصدرت اللجنة قرارا بإعادة فتح 400 صندوق انتخابى آخر، مما يعنى أن الأمر قد يستغرق أسبوعا على الأقل.

وتنتظر المعارضة إعلان النتائج النهائية فى إسطنبول كى يتسلم الفائز، وهو مرشح حزب الشعب الجمهورى المعارض أكرم إمام أوغلو محضر التنصيب كرئيس بلدية المدينة.

وكانت تسريبات أشارت فى وقت سابق أمس إلى أن اللجنة العليا للانتخابات سوف تستجيب فى النهاية لضغوط أردوغان وتعيد الانتخابات فى إسطنبول على أن تجرى فى 2 يونيو القادم.وقال نائب رئيس «العدالة والتنمية» الحاكم على إحسان ياووز، أن الحزب أتم تحضيراته للتقدم بـ«طعن استثنائي»، بهدف إلغاء الانتخابات المحلية بإسطنبول وإعادتها فى وقت لاحق، وذلك فى أعقاب رفض السلطات الانتخابية طلبا سابقا للعدالة والتنمية بإعادة فرز كل الأصوات بجميع دوائر المدينة لوقوع مخالفات، وإن الانتخابات المحلية شابتها «جريمة منظمة» فى صناديق الاقتراع بإسطنبول.

وكشفت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية عن أن حزب العدالة والتنمية سيقدم طلب الطعن والمرفقات، إلى اللجنة العليا للانتخابات فى وقت قصير جدا.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كان ترقب فيه العالم أمس محاكمة إيرول أوندروغلو مراسل منظمة «مراسلون بلاحدود»، المعنية بحرية الصحافة أمام محكمة فى إسطنبول.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    مصرى حر
    2019/04/16 14:01
    0-
    1+

    مضطرب مهزوز مشتت الذهن بسبب المشاكل التى وضع نفسه فيها
    مشاكل طاحنة سببها لنفسه بسبب قمعه وجبروته وترهيبه للشعب التركى بالداخل...مشاكل اكبر بسبب تحويله دولته الى اكبر معقل ومأوى وملاذا لإيواء الدواعش والاخوانجية وامثالهم من عتاة الارهابيين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    محمود يوسف محمد عليِ
    2019/04/16 13:47
    108-
    1+

    لله في خلقه شؤون
    ا/نادي الهادي,كنت قلقان أوي أن يمر اليوم دون أري تعليقك علي الناس الوحشه اللي زي حالاتي.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مدجت فوزى
    2019/04/16 09:19
    85-
    2+

    مفيش فايدة
    لأ مالوش حق أردوغان بنتقد سياسات النظم العربية , دول القادة العرب كلهم وطنيين و حلوين خالص , حتى شوفوا دول الوطن العربى بقت فين .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • نادى الهادى
      2019/04/16 12:47
      0-
      0+

      موازنة بين حب الحكام العرب وبين حب اردوخان راعى عصابة البنا
      فرجحت كفة الراعى الاول للارهابيين بشدة
  • 1
    يوسف ألدجاني
    2019/04/16 00:21
    0-
    1+

    ألحقيقة تقول .. على أردوغان أن يكف شره ومكائده وخبثة وشياطينه .....
    عن ألأمة ألعربية وألأسلامية ( وأيضا على ألشعب ألتركي ) .... أن أردوغان هذا ألسلطان أو ألقيصر أو ألأمبراطور ( قد ) أساء ألي حزب ألعدالة وألتنمية ؟ حتى أنه شكك في نتائج ألأنتخابات ألحالية ...... أنه يحلم بألخلافة ألأردوغانية ...... لقد عادا ألقريب وألبعيد , ولم يتبقى له صديق ..... أنه ( بوق ) مفتوح لا يريد أن يتوقف ..... لقد وصف ألسيدة ميركل بألنازية ..... أنها أيام معدودات . وبعدها ألكل سيستريح ...... وجعل ألعدالة وألتنمية ( ألظلم وألبطش ) وألله يمهل ولا يهمل .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • صديق
      2019/04/16 12:38
      0-
      0+

      أ. الدجانى المحترم: أنت صديقى بجد واحترمك كثيرا لوطنيتك وآراءك الصائبة
      فقط أنوه الى الهمزة على الألف فى بداية الكلمات فمعظمه خطأ مثل الحقيقة،، اردوخان،،الأمة ،،السلطان،،الامبراطور،، بالخلافة وجميعه هكذا عدا همزة القطع فى أن وأنه وهذه الاخطاء رغم انها شكلية ولكنها تضعف المضمون الجيد