الثلاثاء 10 من شعبان 1440 هــ 16 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48343

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مستقبل وطن: التعديلات أداة للتعبير عن مستقبل الدولة

أعلن حزب مستقبل وطن، أن مصر مقبلة على نقطة فارقة فى تاريخها، حيث الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة، والتى تأتى فى سياق مرحلة وظرف سياسى يتطلب الوصول إلى أفضل الأوضاع لمستقبل مصر السياسى، حيث إن الاستفتاء الشعبى على التعديلات الدستورية سيكشف أن الشعب المصرى أكثرًا وعيًا ممن يريدون تزييف وعيه وفكره وإحداث الفتن.

وقال عبدالله سعيد الأمين المساعد لأمانة العمل الجماهيرى المركزية بالحزب، إن التعديلات الدستورية ليست رفاهية ، فهى تسعى لاستمرار التنمية فى مصر، لذا يجب توعية الشعب بما يجب معالجته فى الدستور الحالى لمحاربة الاستعمار الجديد وإذابة جبال الثلج التى بنتها الجماعة الإرهابية ومن يقف وراءها، مشيرا إلى أن البرلمان قاد باقتدار جلسات الحوار المجتمعي، لهذا فالديمقراطية تقتضى سماع جميع الآراء والانصياع أخيراً إلى رأى الأغلبية، والكلمة فى نهاية المطاف إلى الشعب صاحب السلطة الأصيلة فى وضع الدستور وتعديله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2019/04/16 07:45
    0-
    0+

    الدافع الاول للموافقة هو ما تحقق من أمن واستقرار ونجاحات وانجازات
    الحقيقة: ما تحقق من أمن وإستقرار وانجازات ونجاحات ومشروعات عملاقة ورعاية اجتماعية للمحتاجين أضعف مواقف معارضى التعديلات الدستورية وابرزها المدد الرئاسية داخل البرلمان والمجتمع على حد سواء...مثال جانبى: هل حدث قبل ذلك مثل هذا النجاح فى التصدى لفيروس سى والامراض غير السارية وغيرها من امراض الاطفال والسرطان وغيرها؟!...ومن جهة أخرى فقد تعودنا من التجارب السياسية السابقة أن الغالبية الكاسحة من المعارضين على المستوى الفردى-بعيدا عن الاحزاب-إختزلوا أنفسهم فى مظهرية الاعتراض بالتفسيرات والفذلكة وزعم معرفة كل شئ إلا أنه فى حالة إختيار أحد هؤلاء لتقلد أى منصب حيوى فإنه يفشل فشلا ذريعا ولا يحقق شيئا يذكر مما كان يتشدق به فى اوقات الطراوة بعيدا عن مقتضيات وواجبات المسئولية...الخلاصة: نؤيد التعديلات الدستورية بوجه عام ومادة المدد الرئاسية بوجه خاص وتحيا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق