الخميس 5 من شعبان 1440 هــ 11 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48338

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى برلين «تذكرة مترو » لسد فجوة الأجور بين الجنسين

سالى حسن

21 %هي الفجوة في الأجور بين الرجال والنساء في ألمانيا. واحتجاجا علي هذا الظلم ولرفع الوعي المجتمعي بهذه الفجوة غير العادلة، أعلنت هيئة النقل الجماعي في برلين خصم 21% يوم 18 مارس علي كل تذاكر المترو للسيدات فقط، وسبب اختيار هذا اليوم علي وجه الخصوص جاء بناء علي حساب عدد الأيام التي تقابل الفجوة في الأجور بين الرجل والمرأة في ألمانيا، وتبدأ من 1 يناير وتنتهي في 18 مارس، وسمي هذا اليوم «يوم الأجر المتساوي بين الجنسين».

ورغم أن الخصم لا يشكل إلا عددا من اليورو إلا أنها أداة قوية لدفع المجتمع إلي إصدار تشريعات من شأنها تحقيق المساواة بين الجنسين ولا يفرق بينهما إلا الجهد والعمل، كما يعتبرونه أيضا حافزا لبقية الدول التي تعاني المشكلة نفسها.

تشير د.آية ماهر أستاذة الموارد البشرية بالجامعة الأمريكية إلي أن موضوع العدالة في توزيع الأجور وتقلد المناصب والترقيات أحد اختصاصات إدارات الموارد البشرية في المؤسسات، كما أصبح لها إدارات خاصة تقيس الفروقات بين الجنسين في العملGender discrimation، وبالرغم من إن كثيرا من الدول المتقدمة لديها نظم داخل مؤسساتها تقيس معيار العدالة بين الجنسين لكن مازالت الأصوات النسائية تعلو مطالبة بالمزيد من الحقوق مثل مزايا إضافية للأم لرعاية أطفالها من ذوي الاحتياجات الخاصة ويسمي في بريطانياcareer benefit، ويعتبر هذا اتجاها إيجابيا ولكن ما زال هذا الجانب لا يولي اهتماما بشكل يستطيع قياسه في الدول العربية ومصر.

وتضيف: علي الرغم من عدم وجود تفرقة في الأجور في مصر فإنه ما زالت هناك تفرقة في معايير الاختيار للوظائف خاصة المناصب القيادية بين الرجل والمرأة وذلك في قطاعات مثل البنوك والبترول والوظائف التي تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا، لذلك نسعي لتشريعات جديدة تضمن المساواة في هذا الصدد، وأخري توصي بضرورة وجود مراقبة من الحكومات لضمان العدالة في التوظيف.

د.عبلة الهواري عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب وعضوة لجنة القيم تري أن مصر بها مساواة في الأجور بين الجنسين وفقا للنص المادة (53) التي تنص علي عدم التمييز لأي سبب من الأسباب، وفيما يخص قانون العمل الفردي وقانون الخدمة المدنية ليس هناك أي تفرقة في أي من الأمور المادية للمخاطبين بهذا القانون وغير المخاطبين سواء في الراتب أو الندب أو النقل أو الإعارة أو العلاوات الدورية أو الاستثنائية، وكان خطاب الرئيس الأخير خير دليل علي ذلك عندما أعلن في عيد المرأة هيكلة الأجور ومنها 150 جنيها علاوة لكل العاملين بالدولة دون تحديد جنس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق