الأثنين 25 من رجب 1440 هــ 1 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48328

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى محاولة يائسة لتمديد «البريكست»..
«ماى» تتجه للإعلان عن انتخابات «انتحارية» مبكرة

لندن ــ وكالات الأنباء

فيما يستعد قادة أوروبا لبحث إمكان تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى «البريكست» في قمة 10 أبريل الحالى، كشفت تقارير إعلامية عن أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى قد تعلن عن انتخابات عامة «انتحارية» مبكرة، لإقناع بروكسل بضرورة التمديد. وقالت صحيفة «اندبندنت» البريطانية إن بروكسل لن توافق على قرار التمديد بسهولة هذه المرة، إلا إذا وجدت أسبابا قوية تستدعى ذلك، كالدعوة لاستفتاء جديد أوانتخابات عامة مبكرة. ونقلت الصحيفة عن مسئول كبير فى الاتحاد الأوروبى، رفض ذكر اسمه، قوله إن أوروبا لن تقتنع بضرورة التمديد إلا فى حالة وجود سبب من ثلاثة، أولها الدعوة لانتخابات عامة، مؤكدا أن بروكسل تعلم جيدا ما قد يغيره ذلك فى المشهد، لكنه أكد احترام الكتلة الأوروبية الراسخ للديمقراطية وإجراءاتها.

أما الخيار الثانى، فيتمثل فى الدعوة لاستفتاء ثان على البريكست نفسه، وهو التوجه الذى بات يلقى رواجا كبيرا داخل مجلس العموم البريطانى مؤخرا. أما السيناريو الأخير، فيتعلق بوجود توافق بريطانى على الاتفاقية بشكلها الحالى، وهو الاحتمال الذى يبدو ضعيفا جدا بعد رفض النواب لاتفاقية ماى ثلاث مرات داخل البرلمان. وكان من المقرر أن ينتهى الموعد المحدد سلفا للبريكست فى 29 مارس الماضى،ثم مدده الاتحاد الأوروبى حتى 12 أبريل الجارى ، محذرا من أنه فى حالة اللجوء لأى تمديد آخر ، فسيتعين على لندن المشاركة فى انتخابات الاتحاد الأوروبى المقررة نهاية مايو المقبل. وفى ضوء هذا، أوضحت «اندبندنت» وجود مخاوف كبيرة لدى الاتحاد الأوروبى من أن يؤدى التمديد طويل المدى إلى تصدير الأزمة البريطانية إلى مؤسسات الاتحاد، على نحو يصيب معه كل دول الكلتة الأوروبية الموحدة بالفوضى.

وأشارت إلى وجود دعوات بالفعل من جانب دعاة البريكست المتشددين لهدم الاتحاد الأوروبى من الداخل، وهى الدعوات التى لقيت صداها فى صحف التيارات اليمينة المتشددة فى البلاد. يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه صحيفة «ديلى ميل» البريطانية عن أن دعوة ماى المرتقبة لتنظيم انتخابات مبكرة ستكون بمثابة انتحار سياسى، إذ أظهرت استطلاعات الرأى الأخيرة تفوق حزب العمال على المحافظين بفارق خمس نقاط على الأقل. وقالت الصحيفة إن جيرمى كوربين، وفقا لنتائج الاستطلاع الذى أجرته الصحيفة البريطانية ، قد يكون الخليفة المحتمل لماى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق