الأثنين 25 من رجب 1440 هــ 1 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48328

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الصحة: بروتوكول موحد للعلاج والكشف المبكر عن سرطان الثدي

كتبت ــ منى السيد

بعد أن أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، توجيهاته لوزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، خلال احتفالية يوم المرأة بالبدء في دراسة عمل فحص شامل لجميع سيدات مصر، للكشف المبكر عن سرطان الثدي . كشف الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي الأسبق وعضو اللجنة العليا لعلاج الأورام بوزارة الصحة عن أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي في مصر تقدر بـ 35.1% من إجمالي الأورام التي تصيب السيدات، وبمعدل يصل إلي 23 ألف حالة أورام ثدي جديدة كل عام، مؤكدا أن هذه النسبة أقل من معدلات الإصابة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

ونوه بأن وزيرة الصحة اجتمعت الأسبوع الماضي بأعضاء اللجنة القومية لعلاج الأورام، وأكدت ضرورة تفعيل بروتوكول موحد لعلاج الأورام، لافتا إلي أن البروتوكول العلاجي المتبع في مصر، يعد مزيجا من البروتوكولات الأوروبية والأمريكية، بما يتناسب مع الوضع الصحي والاجتماعي والاقتصادي في البلاد.

وأكد خالد أهمية الوقاية من مسببات أورام الثدي لتقليل حالات الإصابة، وذلك من خلال الامتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة، وعدم الامتناع عن الرضاعة الطبيعية، والحفاظ علي الوزن، وتجنب الاستعمال العشوائي والخاطئ لبعض الأدوية الهرمونية. وشدد علي ضرورة تدريب الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية، في مراكز الأمومة والطفولة، علي الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي، مشيرا إلي أن المسح الشامل يمثل تكلفة اقتصادية مرتفعة، ويجب في المقابل تحقيق أقصي استفادة، مبينا ضرورة الاهتمام بالتوعية المجتمعية بالمرض وكيفية اكتشافه، للمساعدة في القضاء عليه ورفع نسب الشفاء وتقليل التكلفة.

وأشار خالد، إلي أن نجاح هذه المبادرة الرئاسية العظيمة، سيقابله زيادة أعداد الحالات، بناء علي الاكتشاف المبكر، مما يستوجب التدريب الجيد علي أحدث بروتوكولات العلاج بالأدوية الكيماوية والمناعية، والهرمونية، والعلاج الجراحي، والإشعاعي، مع ضرورة تكامل مستشفيات وزارة الصحة مع المستشفيات الجامعية والجمعيات والمؤسسات الأهلية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصراوي
    2019/04/01 10:59
    0-
    0+

    عقبال الدخول في الصناعات الطبية
    تكنولوجيا الصناعات الطبية ليس تصنيع و لحام سرير و استاند لتعليق الجلوكوز فقط بل يدخل فيها ميكاترونيكس ( Mechatronics ) تخصص من التخصصات المستقبلية،فبعد استخراج و تنقية و استخدام الرمال السوداء و المواد المشعة و النووية يجب دخولها في الصناعات الطبية (لانها تحتاج مواد مثل التي تستخدم في الصناعات الحربية) لاتصداء لا تتاكل لا تبلي لا تنصهر والكترونيات واجهزة الاشعة و الرنيين و الليزر والقطع و التبريد الطبي للعمليات الفورية كلها تعتمد في صناعتها علي المواد المشعة و النظائر الطبية و الغازات الطبية الطبيعية ،وصباح الخير يا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق