الجمعة 8 من رجب 1440 هــ 15 مارس 2019 السنة 143 العدد 48311

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إبراهيم عثمان: حال الكرة المصرية لن ينصلح مادام هناك «خيار وفاقوس»

الإسماعيلية ــ سيد إبراهيم

  • «الجبلاية» أجّل للزمالك مباراة «المقاولون» ورفض تأجيل لقاء سموحة
  • الإسماعيلى يبحث عن حلول لغياب 5 من أبرز عناصره الأساسية قبل مواجهة الإفريقى غدا

 


أكد المهندس ابراهيم عثمان، رئيس النادى الاسماعيلى والمشرف العام على قطاع الكرة ، أن حال الكرة المصرية لن ينصلح مادام كان هناك « خيار وفاقوس » فى التعامل بين الأندية ، ومادامت تتم مراعاة مصالح الأندية الكبرى على حساب الأندية الصغيرة فى توقيتات المباريات وخوض المؤجلات ، وقال:  حتى المساواة فى الظلم غير موجودة فى التعامل بين الأندية ، فقد طالبنا بتأجيل لقاء سموحة الأخير فى الدورى وذلك لسفر الفريق ليلة المباراة الى تونس لمواجهة الافريقى التونسى فى دورى أبطال إفريقيا بعد ثلاثة أيام فقط من مواجهة سموحة ، ولكن لجنة المسابقات رفضت التأجيل ، وأكدت ان لقاء الزمالك فى الدورى لن يتم تأجيله أيضا مساواة بالاسماعيلى ، ولكن فوجئنا بعد خوض مواجهة سموحة بتأجيل اللقاء الخاص بالزمالك . وأضاف ،فى تصريحات خاصة، أنه ليس من المتصور الى الآن وجود مسابقة وغير محدد ومعروف جدول المباريات الخاصة بها ، فضلا عن الاعتماد على الوسائل التقليدية فى تحديد مواعيد المباريات دون الاعتماد على التقنيات الحديثة فى هذا المجال، وأكد ابراهيم عثمان أنه لن يتم الاستغناء عن أى لاعب فى الوقت الحاضر ، مشيرا الى ان الاستغناء يخضع لرأى اللجنة الفنية بالنادى والتى تضم كوكبة من المدربين الحاليين والسابقين بالنادى .
وشدد على أن الأمل خلال المرحلة المقبلة سيكون فى أبناء وأشبال النادى لتكوين فريق قوى للدراويش ، مشيرا الى ان قطاع الناشئين زاخر باللاعبين الجيدين وعلى المدير الفنى اكتشافهم والدفع بهم فى المباريات مثلما حدث مع أحمد أيمن ومدحت فقوسة ومحمد الضرف ، مؤكدا ان الموسم الجديد سيشهد تصعيد عدد من الناشئين لدعم الفريق الاول بخلاف الخبرات التى سيتم التعاقد معها لسد الأماكن الشاغرة فى بعض المراكز، وذلك وفقا لاحتياجات الجهاز الفنى .
من جانب آخر يؤدى الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الاسماعيلى مرانه الأخير اليوم ، وذلك استعدادا لمواجهة فريق الأفريقى التونسى والمقرر لها غدا باستاد رادس بتونس فى الجولة السادسة والاخيرة من مباريات المجموعة الثالثة لدور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا ، ويركز المران على رفع معدلات اللياقة البدنية والفنية للاعبين ، والتدريب على الجوانب الفنية والتكتيكية ، والبحث عن حلول لغياب 5 من عناصره الأساسية للإيقاف والإصابات وهم: محمود متولى ، ومحمد مجدى ، وعماد حمدى ، وأسامة ابراهيم للإصابة ، وباهر المحمدى للإيقاف للحصول على الإنذار الثانى فضلا عن التغلب على النقص العددى فى القائمة الإفريقية ، والتى تضم 23 لاعبا فقط من بينهم ثلاثة حراس للمرمى.
وكان المهندس محمود عثمان الرئيس الشرفى للنادى الاسماعيلى قد رصد مكافأة للاعبين فى حال الفوز على فريق الأفريقى التونسى ، بالرغم من ضياع أمل الفريق فى حجز إحدى بطاقتى التأهل عن المجموعة ، حيث يحتل المركز الأخير برصيد نقطتين فقط ، وقام المستشار محمد الكلية أمين صندوق النادى ورئيس بعثة الفريق فى تونس بالاجتماع باللاعبين  ، ونقل لهم قرار المهندس محمود عثمان ، لتحفيزهم على تحقيق نتيجة إيجابية خلال اللقاء .
وقد عقد محمد محسن أبوجريشة المدرب العام للفريق سلسلة من الاجتماعات مع اللاعبين على هامش معسكر الفريق بتونس لتحفيزهم على تحقيق الفوز ، فى الوقت الذى يبذل فيه الجهاز الطبى جهودا مكثفة من أجل لحاق محمد الضرف باللقاء ، حيث يعانى اللاعب شدا فى العضلة الخلفية .
وكان الاتحاد الإفريقى لكرة القدم قد قرر إقامة المباراة فى الساعة الثالثة، من عصر غد السبت على استاد رادس ، وذلك حتى يتزامن مع مواجهة مازيمبى الكونغولى وشباب قسنطينة ، لعدم وجود إضاءة فى ملعب الفريق الكونغولى ، وتطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص، حيث ان الأندية الثلاثة، الأفريقى ومازيمبى وشباب قسنطينة يملك كل منها الأمل فى التأهل عن المجموعة .
وأسند الاتحاد الإفريقى للسودانى الفاضل محمد حسين مهمة إدارة مباراة الاسماعيلى والأفريقى، يعاونه كل من محمد عبد الله ابراهيم «مساعدا أول» ، وأحمد ناجى « مساعدا ثانيا ».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق