الجمعة 8 من رجب 1440 هــ 15 مارس 2019 السنة 143 العدد 48311

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من قلبى: أستاذنا صلاح منتصر!

في جلسة غمرها الحب والود والاحترام، اجتمع الأهراميون في بيتهم للالتفاف حول الزميل ضياء رشوان، المرشح اليوم الجمعة ضمن كوكبة من الزملاء الصحفيين وزملاء الجمعية العمومية، لخوض انتخابات نقابة الصحفيين على مقعد النقيب، وذلك لإعلان تفاصيل برنامجه الانتخابى.

وقد شرُفَ اللقاء، الذي احتشد له أبناء المؤسسة، بمختلف أعمارهم من الأجيال الحالية وقامات الأهرام العريقة وحرصت كل أطياف ونخب الأهرام على المشاركة في المؤتمر، بدءا من شيوخ ورموز المهنة مثل الأساتذة: صلاح منتصر، وفاروق جويدة، وإبراهيم حجازي ومحمد سلماوي ورؤساء تحرير إصدارات الأهرام، وخبراء مركز الدراسات السياسية نبيل عبد الفتاح، والدكتور حسن أبو طالب والدكتور عمر الشوبكي.

 من رؤساء تحرير ومجالس الإدارة السابقين والحاليين: الأستاذ مرسى عطا الله، والدكتور عبد المنعم سعيد، والأستاذ عبد الفتاح الجبالي، ومحمد عبد الهادي علام والكاتبة الصحفية منى رجب، والأستاذ عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ علاء ثابت رئيس التحرير.

عندما يتحدث الكبار يُنصت الصغار، فكانت كلمة الأستاذ الكبير صلاح منتصر، الذي تحدَّثَ بكل تواضع عن صحيفة الأهرام العريقة، وقال: "لم يحدث أن رأيت مظاهرة حب تعبر عن وحدة الأهرام مثل الآن، وأبدأ بشكر النقيب الحالي الذي كانت فترته هادئة إلى حد ما واستطاع أن يعبر هذه الفترة بكل ثقة وقدرة". وأضاف: "نحن الآن بين أربعة رؤساء مجالس إدارة سابقين وحاليين، وهذه ظاهرة لا تتكرر لتأييد ابن من أبناء الأهرام، وفيما يتعلق بمنافسة مقعد نقيب الصحفيين فإن رشوان هو الأكفأ مع الاحترام لكل المنافسين، فضلا عن تاريخه المشرف من عمل وثقة ورجولة في مواقفه".. وقد أنهى كلمته بتأييده للنقيب المرشح على المقعد قائلاً بتواضعٍ شديد: "سأكون في ذيلك" مزكِّيَّاً إياه.

الأستاذ صلاح منتصر كاتب وصحفي مصري شهير بجريدة الأهرام وصاحب عمود يومي بعنوان مجرد رأي.. وكان من بين أشهرها (أنت سيد قرارك) والتي تدعو إلى الإقلاع عن التدخين.. فقد تبَنَّى حملة ضد التدخين ويركز دائماً على ذلك في عموده اليومي، خاصةً في شهر فبراير تزامناً مع اليوم العالمي لمكافحة التدخين.. كما كان عضواً لمجلس الشورى قبل ثورة 2011 وكذلك عضواً للمجلس الأعلى للصحافة في مصر.. ورئيس مجلس إدارة المركز الإعلامي العربي.. وقد كان رئيسًا لتحرير مجلة (أكتوبر) ورئيس مجلس إدارة (دار المعارف) للطبع والنشر.  

ولد ونشأ في مدينة دمياط.. والتحق بكلية الحقوق ثم قام بالعمل مع الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل كصحفي بمؤسسة الأهرام إلى أن وصل إلى أعلى درجات الصحافة وصولاً لكتابة عموده الأشهر "مجرد رأي" والذي اشتهر به طوال السنوات  الماضية وبسهولة مادته المكتوبة والتي تصل سريعاً لقلوب قرائه.

وقد نال الكاتب الكبير جائزة "العمود الصحافي" من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في منتدى الإعلام العربي في دبي عام 2018.

من قلبي: بالرغم من ثراء شخصيته الكبيرة، إلا أن تواضع الكاتب الكبير، الأستاذ صلاح منتصر، القيمة والقامة، وهو يتحدث عن جيل يُعَدُ من أجيال أبنائه، هي مثال يُحتذى به ونبراساً لكل من يعمل في بلاط صاحبة الجلالة.

rihammazen@gmail.com
لمزيد من مقالات ريهام مازن

رابط دائم: