الأربعاء 29 من جمادي الآخرة 1440 هــ 6 مارس 2019 السنة 143 العدد 48302

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى أحدث تقرير لـ«أياتا»..
ارتفاع معدلات السلامة الجوية فى إفريقيا.. حادثة «واحدة» لكل 740 ألف رحلة حول العالم

أشـرف الحـديدى
الكسندر دوجونياك

أصدر الاتحاد الدولى للنقل الجوى «أياتا» أحدث تقاريره السنوية الخاصة بالسلامة الجوية فى قطاع الطيران المدنى للعام الماضى، حيث أظهر التقرير تحسنا مستمرا فى معايير السلامة على المدى الطويل، ومؤكدا أن النقل الجوى يظل من أكثر وسائل النقل أمانا.

وفى تعليقه على التقرير قال الكسندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذى للاتحاد الدولى للنقل الجوى إن نحو 4٫3 مليار مسافر استمتعوا برحلات آمنة العام الماضى عبر 46٫1 مليون رحلة جوية، وهو ما يؤكد عنصرى الأمان والسلامة فى الرحلات ولكن 2018 لم تكن سنة استثنائية مثل 2017.

وتشير البيانات إلى أن السلامة الجوية متجهة نحو مزيد من التحسن وبلغ المعدل العالمى لخسارة هياكل الطائرات التى تعمل بمحركات من نوع التوربين ٫60 لكل مليون رحلة طيران، وهو يمثل تحسنا قياسا بـ1٫23 فى عام 2017 وتحسنا مماثلا بالمقارنة مع معدل السنوات الخمس الماضية (2013/2017) عند 1٫83 وشهدت جميع المناطق تحسنا واضحا باستثناء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى أداء السلامة للرحلات الجوية فى الطائرات التى تعمل بمحركات توربين فى عام 2018 عند مقارنتها بمعدلاتها المعنية على مدى خمس سنوات، وشكلت حوادث الطائرات التى تعمل بمحركات من نوع التوربين 24% من إجمالى حوادث الطائرات فى عام 2018 و45% من الحوادث المميتة.

وعن مدى التقدم فى إفريقيا أوضح التقرير أن شركات الطيران فى إفريقيا لم تتعرض للعام الثالث على التوالى لأى خسائر فى هياكل الطائرات، ولم تقع أى وفيات فى الرحلات، وبلغ معدل الحوادث 2٫71، وهو تحسن كبير مقارنة بالمعدل 6٫80 للسنوات الخمس السابقة، كما كانت إفريقيا المنطقة الوحيدة التى شهدت انخفاضا فى معدل الحوادث قياسا بعام2017، ومن ذلك، شهدت المنطقة وقوع حادثتين مميتتين فى طائرات مدفوعة بمحرك نفاث، ولم تكن أى منهما رحلة ركاب مجدولة.

وقال دو جونياك إن أداء شركات الطيران الإفريقية فى سجل برنامج «إياتا» لتدقيق السلامة التشغيلية كان أفضل بمرتين قياسا بشركات الطيران فى المنطقة ممن ليست من أعضاء البرنامج.

وأضاف ينبغى أن تسارع الحكومات الإفريقية لتنفيذ معايير السلامة التى وضعتها منظمة الطيران المدنى الدولى «ايكاو» كما يجب عليها توظيف برنامج «إياتا» لتدقيق السلامة التشغيلية فى نظمها لمراقبة السلامة.

وأشار التقرير إلى أن المعدل الإجمالى لحوادث الطيران مقاسا بعدد الحوادث فى كل مليون رحلة بلغ 1٫35 ليعادل حادثة واحدة لكل 740 ألف رحلة جوية وشكل ذلك تحسنا من، حيث الحوادث البالغ 1٫79 خلال فترة السنوات الخمس الماضية (2013/2017) إلا أنه يعتبر تراجعا بالمقارنة مع الأداء القياسى 1٫11 فى عام 2017 كما بلغ معدل حوادث الطائرات فى عام 2018، مقاسا بالأضرار الجسيمة التى لحقت بهيكل الطائرة لكل مليون رحلة جوية نحو 019 وهو ما يعادل حادثة واحدة لكل 5٫4 مليون رحلة جوية، وبالنسبة للحوادث وقعت 11حادثة مميتة ذهب ضحيتها 523 شخصا من الركاب وأطقم الطائرات.

ويضم سجل برنامج «إياتا» لتدقيق السلامة فى الوقت الراهن 431 شركة طيران، من بينها 131 شركة طيران ليست من أعضاء الاتحاد الدولى للنقل الجوى، ويخضع برنامج «إياتا» لتدقيق السلامة التشغيلية لعملية تحويل رقمية من شأنها تمكين شركات الطيران الأعضاء من مقارنة أدائها وتقييمه والتدقيق على المناطق التى تعانى ارتفاع مستويات خطر السلامة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق