الأثنين 6 من جمادي الآخرة 1440 هــ 11 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48279

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أبو الغيط فى بيروت لتأكيد دعم لبنان.. وقلق غربى من زيارة ظريف

كتب - محمد مبروك - دبى - شريف شفيق - بيروت - وكالات الأنباء

زار أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية بيروت، أمس، للتهنئة بتشكيل الحكومة الجديدة فى لبنان وتأكيد دعم الجامعة السياسى لها.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن هذه الزيارة هى الأولى لمسئول عربى رفيع المستوى منذ تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وأوضح عفيفى أن أبو الغيط وصل إلى لبنان مساء أمس قادما من العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، حيث شارك فى الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الإفريقي، وأنه التقى خلال الزيارة بالقيادات اللبنانية.

وأشار عفيفى إلى أن الأمين العام حرص على تقديم التهنئة على النجاح فى تشكيل الحكومة الجديدة بعد مشاورات استمرت شهورا، وتأكيد وقوف الجامعة العربية بقوة بجوار لبنان، ودعمها لمؤسساته الدستورية، وحرصها على الحفاظ على أمنه واستقراره وضمان سيادته، أخذا فى الاعتبار أن تشكيل الحكومة يعد خطوة كبيرة فى هذا الاتجاه على ضوء التحديات الإقليمية والاقتصادية الحالية، وأن هذه الخطوة من شأنها أن تدعم وحدة جميع أبناء الشعب اللبنانى وإعلاء المصلحة العليا للبلاد فوق كل اعتبار.

ويأتى ذلك بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف بيروت، وسط انتقادات غربية، بعد إعلان السفير الإيرانى فى بيروت استعداد طهران لتسليح الجيش اللبنانى وتزويد ميليشيات حزب الله بصواريخ دفاع جوي.

وقال بهرام قاسمي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن زيارة ظريف تهدف للتشاور مع كبار المسئولين اللبنانيين بشأن مجموعة واسعة من الموضوعات.

وفى دبي، أكد سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، خلال فاعليات القمة العالمية للحكومات التى انطلقت أمس وتستمر على مدار ثلاثة أيام فى دبي، أن أهم ما فى التشكيل الوزارى الجديد، الإصلاحات التى وضعتها الحكومة اللبنانية لجذب الاستثمارات العربية.

وقال: «تلقينا مساعدات قانونية وتقنية كثيرة من فرنسا والبنك الدولي، وذلك فى الوقت الذى يعانى فيه لبنان من الفساد والهدر والافتقار للطاقة الكهربائية»، مشيرًا إلى وجود اجماع بين القوى السياسية فى لبنان على الإصلاحات ومحاربة الفساد وتعديل القوانين المعيقة لتطور اقتصاد لبنان.

وعن الحكومة الجديدة، أكد الحريري، «إننا نعمل على البيان الوزارى من أجل دعم الاستثمارات فى لبنان، وأنه يعمل على تحويل لبنان إلى دبى أخرى فى المنطقة. وحول ملف النازحين، قال الحريري: «أزمة النازحين تمثل تحديا لنا، لكن يمكننا تسخير طاقاتهم لخدمة المشروعات الاستثمارية فى البلاد».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق