الأثنين 6 من جمادي الآخرة 1440 هــ 11 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48279

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الحلقة المفقودة

بريد;

تحكم حركة الحياة والعمل فى المجتمع مجموعة التشريعات والقوانين واللوائح والقرارات المنظمة، وكذلك آليات المراجعة والتفتيش والتقييم الدورى والتطوير والتحديث والقائمون عليها من الكوادر المؤهلة فإذا حدث خلل أو قصور فى أحد هذه العناصر ينعكس بالسلب على تحقيق الأهداف المخططة طبقا لرؤية واستراتيجية الدولة، ومن أمثلة ذلك مايلى:

> المخلفات الصلبة: قرأت أنه تقرر أن يتم التجميع المركزى من المنبع ثم إلى أماكن الفرز والتصنيف وإعادة التدوير ما أمكن طبقا لطاقة المصانع المتاحة حاليا والتى لا تغطى الحاجة مع السماح للعاملين الحاليين فى هذه المهنة (إعادة التدوير ـ النباشين.. الخ) على الحصول على احتياجاتهم من هذه الأصناف من أماكن التجميع الجديدة دون مقابل مع تقديم التسهيلات والإرشادات المطلوبة لكل منهم حسب طلبه وطبيعة نشاطه فى هذا المجال، ولكن تبقى حلقة واحدة مطلوب استكمالها وهى التخطيط الدقيق للمشروعات الصغيرة التى سيديرها العاملون فى هذا النشاط والقائمة على إعادة التدوير (العدد ـ أماكن مزاولة النشاط ـ الدراسات البيئية... إلخ)، وتوفير أو تسهيل الدعم الفنى والمالى بحيث يتحقق لهذه المنظومة التحكم الكامل فى المدخلات والمخرجات طبقا لرؤية مركزية مخططة وإلا لو تركت حرية التصرف لكل واحد كل حسب ما يرى لتحولت مخرجات هذه المنظومة الرائعة إلى عشوائيات.

> تناقص أعداد الأطباء: طالعتنا وسائل الإعلام نقلا عن مسئولين بوزارة الصحة بهجرة بعض الأطباء للعمل فى الخارج نظرا لصعوبة ظروفهم المادية، وأن هذه الأعداد تتنامى مما يؤثر على حاجة المؤسسات العلاجية، وللوهلة الأولى ودون الرجوع إلى إحصائيات يتضح لنا أن هؤلاء من شريحة الأطباء حديثى التخرج ممن لا تزيد مدة خبرتهم على 5 ـ10 سنوات أى إنه وصل إلى بداية مرحلة الإنتاج الفعلى فى المهنة، وأن الوزارة تلجأ إلى سد العجز عن طريق التعاقد مع أطباء من خارج الهيكل الوظيفى أى اعتمادات مالية إضافية يعلم الله والمسئولون صعوبة تدبيرها.

والحل الذى يفرض نفسه أو الحلقة المفقودة تتلخص فى: تحسين أجور هذه الفئة تدريجيا فى صورة زيادة البدلات (عدوى... إلخ) بصفة مبدئية إلى أن يتم تعديل هيكل الأجور على المدى المتوسط طبقا لإمكانات الدولة. ونظرا لأن طالب كلية الطب يكلف الدولة 65 ألف جنيه فى السنة الواحدة أى 455 ألف جنيه عن فترة الدراسة ثم يأتى تدريبه وتكلفة حصوله على دبلوم التخصص مما قد يصل بهذا المبلغ الى ثلاثة أرباع مليون جنيه على الأقل، وحيث إننا لا نضن على أبنائنا بالتكلفة التى نقتطعها من كل مواطن حتى يكونوا أطباء يعرفون حق الوطن، كما أننا لسنا أغنى من بلاد المهجر التى تقطف الثمرة التى عانينا فى إعدادها (والتى يدفع دارس الطب فيها ما يبلغ 30 ألف دولار سنويا) فعلينا أن نطرح على مجلس النواب الآتى :

ـ إقرار الطالب الذى يريد الالتحاق بكلية الطب على أنه ملتزم بالخدمة فى مستشفيات وزارة الصحة المدة التى تحددها الوزارة.

ـ الطلبة الذين يرغبون فى الالتحاق بكلية الطب دون توقيع هذا الإقرار يتم معاملتهم بدفع المصاريف عن كل فصل دراسى طبقا للتكاليف الفعلية.

> صناعة الموبيليا: أنشأت الدولة مدينة الأثاث فى دمياط للنهوض بصناعة الموبيليا إلى الأمام وهذا فكر خلاق وأداء متميز، ولكنه جزء من الحل ولكى تكتمل المنظومة لابد أن تستكمل كل حلقات التطوير، فالإحصاء التقريبى يوضح أن عدد ورش ومصانع الموبيليا باختلاف حجم النشاط 40 ألفا تقريبا ولكى نحشد هذه الطاقة الإنتاجية الكبيرة لخدمة الاقتصاد القومى علينا بالآتى :

إنشاء قاعدة بيانات كاملة تشمل عدد الورش (مسجل وغير مسجل)/النشاط/حجم النشاط الأيدى العاملة طبقا للتخصص/مستوى الحرفية/التوزيع الجغرافي.

ـ حجم الخامات المستخدمة ومستلزمات الإنتاج (الاخشاب ـ الاكسسوارات.. الخ).

ـ المعارض الإقليمية والدولية فى هذا المجال.

ـ تشكيل مجموعة عمل من الكفاءات المتخصصة (صناعية ـ اقتصادية ـ قانونية .. الخ) لإعداد التصور العام للاستفادة من قاعدة البيانات

كيميائى ــ ربيع نعمان مراد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    ابو العز
    2019/02/11 08:15
    0-
    1+

    عفارم عليك , أحسنت ..
    لفت انتباهي الصورة المرفقة النهاردة معرفشي ليه , وخلوها من الكلام العربي : بالبريد الجوي ؟! ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ^^HR
    2019/02/11 08:08
    0-
    1+

    عفوا: العنوان لا يناسب الموضوع والافضل"عشوائية ومتناقضات"
    الحلقات معلومة ولكن بلا ترتيب او اولويات لما نحتاجه من عدمه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    الأســـــيوطى
    2019/02/11 00:53
    0-
    0+

    آراء صائبة
    إنهـــا آراء صـــــائبة بلا شـــــك
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق