الأثنين 6 من جمادي الآخرة 1440 هــ 11 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48279

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اعتبر جواز السفر الإفريقى خطوة للأمام..
الرئيس الرواندى يؤكد أهمية وجود اتحاد قوى

أديس أبابا ــ أ.ش.أــ
حديث جانبى بين رئيس رواندا ورئيس الوزراء الإثيوبى

أكد الرئيس الرواندى بول كاجامى أن هدف القادة الأفارقة الاستمرار فى بناء اتحاد إفريقى أقوى وأقدر بإمكانه تقديم نتائج على ركائز «أجندة 2063» وتمثيل مصالح إفريقيا أفضل تمثيل على المستوى الدولي.

وأضاف كاجامى - فى كلمته أمام قمة الاتحاد الإفريقى - أمس: الخطوات المقبلة التى تم تحقيقها تعكس التزاما طويل المدي، وطموحات القادة الأفارقة والمواطنين، مشيرا إلى أن منطقة التجارة الحرة «القارية» تم التوقيع عليها، وستدخل حيز التنفيذ بعد بضعة أسابيع بفضل التعجيل بوتيرة التصديق.

وقال إن إفريقيا عززت خلال العام الماضى شراكتها مع أقاليم أخري، وهذه السياسة سوف تستمر.

ولفت إلى أن إطلاق «صندوق السلام»، الذى بلغ مقداره 89 مليون دولار، بإسهام 50 دولة عضوا، من شأنه أن يظهر قوة العزم الجماعى وقدرة إفريقيا الجماعية، مشيرا إلى استمرار العمل مع الأمم المتحدة، ومعربا عن الشكر للأمين العام للأمم المتحدة على جمع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقى فى إطار شراكة قوية.

وأشاد باتفاق السلام الأخير الذى تم التوصل إليه فى جمهورية إفريقيا الوسطي، داعيا إلى ضرورة تنفيذه واحترامه.

وأضاف الرئيس الرواندى - فى كلمته التى ألقاها أمس أمام القمة الإفريقية فى أديس أبابا، أنه سيتم الاستمرار فى بحث خصوصيات جواز السفر الإفريقي، الذى أحدث حماسا كبيرا منذ عرضه خلال المرة الأولى قبل عامين، مشيرا إلى أنه خطوة إلى الأمام على طريق التنفيذ الكامل للبروتوكول المتعلق بحق الاتحاد الافريقى .

وقال إن السياق العالمى الحالى يتطلب زيادة تمويل برامج الصحة التى أحدثت فرقا كبيرا فى حياة الشعوب الافريقية خلال العقدين الماضيين ، معربا عن شكره لرؤساء الدول والحكومات الذين أسهموا فى الإعلان حول هذا الموضوع الذى سيبحثه المؤتمر.

وأوضح أن مستقبل الاقتصاد العالمى سيكون «رقميا»، وأنه فى هذه القمة سيتم بحث الخطوط العريضة من أجل مقاربة افريقية مشتركة لإدارة الهوية الرقمية، لافتا إلى أن الهدف من هذه المبادرة النهوض بالشمول الاقتصادى وزيادة الثقة فى مواطنينا، لا سيما سياق التكامل الإقليمى المتزايد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق