الأثنين 6 من جمادي الآخرة 1440 هــ 11 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48279

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى مستهل الدورة الثانية والثلاثين..
السيسى والقادة الأفارقة يبحثون فى جلسة مغلقة الإصلاح المؤسسى للاتحاد

شادى عبد الله زلطة
الرئيس السيسى يتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقى من رئيس رواندا وسط تصفيق القادة

  • الرئيس يستعرض التهديدات الإرهابية وأزمات القارة وتطوير هيكل السلم والأمن

 

استهلت الدورة الثانية والثلاثون لقمة الاتحاد الإفريقى أعمالها أمس بالجلسة المغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وناقشت الجلسة اعتماد جدول أعمال القمة، بالإضافة إلى استعراض تقرير عن الإصلاح المؤسسى للاتحاد الإفريقي، كما قدم رئيس الاتحاد الذى تنتهى مدة ولايته بول كاجامى رئيس جمهورية رواندا لمحة عامة عن الإصلاح.
وقدم موسى فكى محمد رئيس المفوضية الإفريقية عرضا حول تنفيذ الإصلاح المؤسسى للاتحاد الإفريقي.
كما تناولت الجلسة تقريرا عن منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية قدمها محمدو إيسوفو رئيس جمهورية النيجر وقائد منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.
وشهدت الجلسة أيضا انتخاب هيئة مكتب مؤتمر الاتحاد الإفريقى لسنة 2019 وانتخاب رئيس الاتحاد الإفريقى لسنة 2020.
وعقب الجلسة المغلقة قام رؤساء الدول والحكومات - بحضور الرئيس السيسى - بالتقاط صورة تذكارية، ثم شاركوا فى تدشين النصب التذكارى للإمبراطور هيلا سيلاسي.
كما تناولت جلسة قمة الاتحاد الإفريقي المسائية المغلقة للقادة الأفارقة برئاسة الرئيس السيسي تقرير حالة السلم والأمن في القارة، واستعراض الموقف بالنسبة لعدد من الأزمات في إفريقيا، وكذا جهود تطوير هيكل السلم والأمن الإفريقي، لاسيما في ضوء الانفراجة التي شهدتها الفترة الماضية في عدد من الملفات، كالقرن الإفريقي والكونغو الديمقراطية،
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأنه تم عرض مستجدات تطبيق مبادرة إسكات البنادق في إفريقيا بحلول عام 2020، والتي تستند إلى رؤية طموح لتحقيق التنمية كأساس للتحرك على طريق تحقيق الاستقرار وإنهاء النزاعات في القارة.
وأشار الرئيس إلى التهديدات الإرهابية التي تفاقمت في العديد من أركان أفريقيا، مستعرضاً  في هذا الصدد تجربة مصر في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وأكد أن تماسك المؤسسات الوطنية في الدول الإفريقية وتعزيز التعاون الأمني فيما بينها سيؤدي دون شك إلى دحر كافة الكيانات الإرهابية المتوطنة بالقارة.


الرئيس وسط الزعماء وكبار المسئولين المشاركين فى الاجتماعات

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق