الأثنين 6 من جمادي الآخرة 1440 هــ 11 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48279

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كلام * الرياضة
إخماد الفتنة الكروية

قرار لجنة المسابقات باتحاد الكرة برئاسة عامر حسين، بتأجيل مباراة الأهلى وبيراميدز بمسابقة الدورى الممتاز والتى كان من المقرر لها يوم 28 فبراير، لتقام فى موعد آخر بعد مباراة القمة بين الاهلى والزمالك والتى ستقام يوم 30 مارس المقبل أنهى كل الامور التى كانت تسير نحو التصعيد ووجود فتنة فى الشارع الكروى والتى لن تكون بالطبع فى مصلحة الكرة المصرية.

وبصرف النظر عمن هو صاحب الحق فإن الواقع يشير الى انتهاء المشكلة وإخماد الفتنة.. خاصة أن الهدف الأسمى أمامنا الآن هو أن تقام بطولة كأس الأمم الإفريقية التى تستضيفها مصر فى شهر يونيو المقبل بنسختها الجديدة بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة دون مشكلات وبشكل يليق بسمعة مصر والكرة المصرية فى ظل اهتمام غير مسبوق خاصةً وأن كل الانظار ستكون مصوبة نحو مصر وتتابع أخبارها بعناية فائقة.. خاصة من خلال تنظيمنا لكأس الأمم الإفريقية والتى لها العديد من ألاهداف الرياضية والسياسية على حد سواء. فالأهداف الرياضية ترتبط بجاهزية الملاعب وبنيتها التحتية, وعودة الرياضة المصرية إلى طبيعتها لاسيما عودة الجماهير إلى الملاعب بعد غياب فرضته الأوضاع الأمنية وظاهرة الاحتكاك والعنف بين المشجعين.

-استعاد نادى ليفربول صدارة ترتيب الدورى الإنجليزى الممتاز لكرة القدم بعدما حقق فوزا كبيرا على ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة وحصد ثلاث نقاط غالية ضمن منافسات الأسبوع السادس والعشرين من المسابقة وسجل ثلاثية ليفربول كل من نجمنا محمد صلاح الذى كان له الدور الأكبر فى فوز ليفربول والسنغالى ساديو مانى والهولندى جورجينيو فينالدوم. ليرفع ليفربول رصيده إلى 65 نقطة متصدرا البريميرليج بفارق ثلاث نقاط عن مانشستر سيتى الوصيف. وأتصور أن محمد صلاح قادر هذا الموسم بالتحديد على المنافسة على لقب الافضل عالميا ولديه الفرصة الكبيرة لذلك نظرا لتفوق ناديه. إضافة إلى أن الآمال ستكون معقودة عليه لقيادة منتخبنا الوطنى والفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية التى ستحتضنها مصر من أجل إسعاد الجماهير العاشقة للساحرة المستديرة، وكذلك تعويضهم عن النتائج السيئة التى حققها المنتخب فى مونديال روسيا الاخيرة.

مرة أخرى أقول الفرصة كبيرة أمام نجمنا الخلوق محمد صلاح للفوز بالجائزة الذهبية كأحسن لاعب فى العالم.


لمزيد من مقالات ميرفت حسنين

رابط دائم: