الأحد 5 من جمادي الآخرة 1440 هــ 10 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48278

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صراع الكبار

بريد;

«أزمة حلف الأطلنطي» هذا هو عنوان المحاضرة التى ألقاها علينا نحن طلبة كلية الحقوق، أستاذنا الدكتور بطرس بطرس غالي، أستاذ العلوم السياسية بحقوق القاهرة ورئيس تحرير الأهرام الاقتصادى ووزير الدولة للشئون الخارجية وأمين عام الأمم المتحدة فيما بعد، وكان ذلك فى أوائل ستينيات القرن الماضي، وإبان حكم الجنرال شارل ديجول رئيس جمهورية فرنسا، وقد شرح لنا الدكتور بطرس فى تلك المحاضرة محاولات فرنسا الديجولية الإنسلاخ من تبعية فرنسا ومن ثم أوروبا للسياسة الحربية الدفاعية والهجومية لحلف الأطلنطي، وخشية دول أوروبا من أن تكون وقودا للحرب التى قد تنشب بين المعسكرين الشرقى بزعامة الاتحاد السوفيتى وحلف وارسو، والغربى بزعامة أمريكا وحلف الأطلنطي. خصوصا أن الحرب الباردة كادت تصبح ساخنة خلال أزمتى كوبا وإسقاط الاتحاد السوفيتى طائرة تجسس أمريكية، ولاسيما أن المظلة النووية لحلف الأطلنطى تقع فى قواعد الحلف التى توجد بدول أوروبا، وما أشبه اليوم بالبارحة فها هى ذا فرنسا تبدى نفس مشاعر الانفصال عن الحلف وترغب فى استحداث نظم دفاعية جديدة تخص القارة وحدها، وقد أبانت محاضرة أستاذنا الجليل ـ رغم بعد العهد والزمن ـ ما أسفرت عنه تطورات الأيام من تناقضات المصالح والتضاد بين الدول العظمى فى مجال الصراع الدولى بين الأمم.

أحمد يوسف مهنا

مدير عام إدارة قانونية سابقا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    المواردى
    2019/02/10 12:07
    0-
    1+

    التاريخ يعيد نفسه
    من الواضح أن التاريخ يعيد نفسه الآن فى اوروبا . . فها هوالرئيس ماكرون يعيد محاولات خلاص اوروبا من الهيمنة الأمريكية ويطالب بإنشاء جيش أوروبى موحد للدفاع عن أوروبا وبعيدا عن حلف الأطلنطى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    لطفى
    2019/02/10 11:53
    0-
    1+

    صراع الكبار
    صراع الكبار فى العالم هو صراع قديم جديد ويرجع الى لغة المصالح فقط
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق