الأحد 5 من جمادي الآخرة 1440 هــ 10 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48278

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نجوم هوليوود فى قلب أكبر فضيحة فساد بماليزيا

كتبت ــ ياسمين أسامة فرج
ليندساى لوهان

في أحدث تطورات فضيحة الفساد الكبري التي تلاحق رئيس الوزراء الماليزي السابق، نجيب رزاق، كشفت شبكة «سي. إن. إن» الإخبارية الأمريكية النقاب عن أن الفضيحة تجاوزت حدود ماليزيا لتصل إلي عالم هوليوود، وذلك بعد الكشف عن عمليات غسيل أموال وهدايا فاخرة لعدد من المشاهير، من بينهم النجم ليوناردو دي كابريو، وعارضة الأزياء ميراندا كير، والمليارديرة باريس هيلتون، والممثلة ليندساي لوهان.

ونقلت الشبكة عن مصادر قضائية أمريكية قولها إن ملايين الدولارات المتهم رزاق ومقربوه باختلاسها من صندوق التنمية الماليزي، تم استغلالها أيضا من قبل رجل الأعمال الماليزي الأصل «جوو لو» المعروف بعلاقاته المتعددة بمشاهير أمريكا وسعيه الدائم للتقرب منهم.

وأوضحت «سي. إن. إن» أن «جوو لو» صعد نجمه كرجل أعمال بارز علي الساحة المالية العالمية في أواخر العقد الأول من القرن الحالي، بسبب صداقته مع «رضا عزيز» ابن زوجة نجيب رزاق،وفي عام 2010، بعد ارتفاع حجم استثمارات «لو» إلي مليار دولار، ترددت الأنباء حول أن المصدر الرئيسي لمعظم ثروة «لو» هو أموال صندوق التنمية الماليزي الذي يحمل اسم «إم دي بي1».

وتابعت أن «لو» استخدم أموال صندوق التنمية الماليزي بشكل غير مشروع في عمليات غسيل أموال من خلال شركة إنتاج سينمائي يمتلكها صديقه عزيز في لوس أنجلوس. ووفقا لمصادر قضائية أمريكية، فإن شركة الانتاج هذه انتجت عدة أفلام منها «ذئب وول ستريت» بطولة دي كابريو، والجزء الثالث من فيلم «غباء في غباء» لجيم كاري، وفيلم « منزل أبي».

وذكرت «سي. إن. إن» أن النجم ليوناردو دي كابريو يتعاون حاليا مع المحققين الأمريكيين لإعادة أي أموال تلقاها هو أو أي من مؤسساته الخيرية من أموال صندوق التنمية الماليزي. كما سلمت عارضة الأزياء ميراندا كير لوزارة العدل الأمريكية مجوهرات تبلغ قيمتها 81 مليون دولار كان قد أهداها لها رجل الأعمال «لو».

وأوضحت الشبكة أن «لو» هارب حاليا من السلطات الماليزية، ويعتقد أنه مختبئ في الصين ويسعي لعرقلة محاولات تسليمه، في الوقت الذي تتأهب فيه ماليزيا والعالم لجلسة جديدة من محاكمة رزاق بعد غد .


باريس هيلتون

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق