الأحد 5 من جمادي الآخرة 1440 هــ 10 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48278

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

د.تامر صلاح نائب رئيس البنك الزراعى: تمويل الفلاح هدف استراتيجى.. ونستهدف 20% نموًا فى حجم الأعمال بنهاية 2019

خليفة أدهم
د. تامر صلاح

قال د.تامر صلاح جمعة نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى إن البنك يقدم حزمة متكاملة من الخدمات التى تلبى احتياجات الفلاح المصرى لتكون شريحة المزارعين هى المحور الأساسى لاستيراتيجية البنك التمويلية . 

 وكشف د. تامر عن استهداف البنك تجاوز محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية 30 مليار جنيه خلال 2019، مقابل 28.3 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضى حيث حققت المحفظة نموا يتخطي20% مقارنة بنفس الفترة من 2017 .

وأشار فى تصريحات لــ «الأحد الاقتصادى» إلى أن التمويل المتناهى الصغر بالبنك الزراعى يستحوذ على النسبة الأكبر من إجمالى محفظة الائتمان بنسبة تمثيل تبلغ نحو 80%، وبقيمة إجمالية تتجاوز الـ 20 مليار جنيه هذا بخلاف التمويل الخاصة بمبادرة «مشروعك » والمقدرة بنحو 300 مليون جنيه.

وكشف عن إرتفاع إجمالى محفظة الودائع لتسجل نحو 54 مليار جنيه، ومن المستهدف تحقيق معدلات نمو تصل إلى 20% بنهاية العام الجارى 2019 .وأوضح أن محفظة تمويل الأفراد بالبنك تجاوزت الــ 6مليارات جنيه، ومن المستهدف تحقيق معدلات نمو بين 15 و 20% خلال العام الجاري، مؤكدا أن الهدف الرئيسى للبنك ليس التجزئة لأغراض استهلاكية وإنما يتجاوزه لدعم القطاعات الإنتاجية الداعمة للاقتصاد التنموى .

وحول أهم مستهدفات البنك خلال الفترة المقبلة، أكد أن البنك الزراعى وفقاً للقانون الجديد يمكنه دعم وتمويل كافة الأنشطة المصرفية، إلا أن التوجه الرئيسى للبنك فى المرحلة الراهنة هو التركيز بقوة على دعم الأنشطة الزراعية وكذا الإنتاج الحيوانى والسمكى وغيرها من الأنشطة الصناعية المترتبة على تلك الأنشطة، وذلك بهدف تغطية الفجوة الإنتاجية فى هذه ومن ثم تحقيق التنمية المستدامة التى تستهدفها الدولة.

وشدد على أهمية الدعم الكبير الذى يقدمه البنك المركزى للبنك الزراعى من اجل تعزيز دوره فى دعم قطاع الزراعة والفلاح المصرى كهدف استراتيجى ضمن استراتيجية مصر فى التنمية المستدامة والنمو الشامل ،لافتا الى ان إجمالى الودائع المساندة التى حصل عليها البنك من «المركزي» بلغت 10 مليارات جنيه بدون عائد لمدة 20 عامًا، الى جانب تخصيص مبلغ 400 مليون جنيه للبنك الزراعى يتم توجيهها للمشروع القومى للبتلو تحت عباءة مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وكشف، عن وجود مفاوضات بين وزارة الزراعة و وزارة المالية بشأن تخصيص 200 مليون جنيه للبنك لإعادة ضخها لصالح المشروع القومى للبتلو، علماً بأن حجم المبالغ المخصصة من المالية للبنك تقدر بنحو 300 مليون تم ضخ منها 100 مليون فقط، ويتبقى 200 مليون جنيه جارى التفاوض بشأنها.

وكشف عن أن محفظة الإنتاج الزراعى بالبنك وصلت لنحو 7 مليارات جنيه بنسبة تمثل نحو 20% من إجمالى المحفظة الائتمانية، كما يستحوذ الإنتاج الحيوانى على نسبة تصل إلى نحو 30% من إجمالى المحفظة بقيمة 8 مليارات جنيه متضمنة 500 مليون جنيه لصالح الدورة الأولى من مشروع البتللو التى تم تحصيل منها مايتجاوز الـ 100 مليون جنيه و إعادة إقراضها مرة أخرى، ومن المستهدف الارتفاع بإجمالى المحفظة لتتخطى 800 مليون جنيه بنهاية العام.

وقال، ان البنك يعكف حالياً على إعادة هيكلة قطاع الائتمان بما يساعد على تمويل المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة فيما يخص الأنشطة الزراعية والإنتاج الحيوانى والسمكي، وذلك فى إطار مبادرة البنك المركزى لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسط بفائدة 5% بعد استبعاد النشاط التجارى لتشجيع الإنتاج.

وأكد إن فريق البنك يعكف حالياً على إطلاق منتج لتمويل الصوب الزراعية بوصفه مستقبل الزراعة ليس فى مصر فقط ولكن على مستوى العالم ككل، لاسيما فى إطار ما أشارت له كثير من التقارير الدولية من كون أهم التحديات التى ستواجه العالم فى المستقبل هى مخاطر تغير المناخ وهو ما سيكون له تأثير سلبى كبير على الزراعة، ولعل الصوب الزراعية هى الحل الأمثل لمواجهة ذلك لاسيما فى ظل انخفاض تكلفتها وما تتيحه من فرص ايجابية لزراعة كافة المحاصيل ومن ثم زيادة معدلات التصدير ودعم العملة الوطنية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق