السبت 4 من جمادي الآخرة 1440 هــ 9 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48277

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأهلى يخطف فوزا صعبا أمام الحرس فى مباراة «الحظ المفقود»

ممدوح فهمى
الأهلى قدم أسوأ مبارياته رغم الفوز ... وحرس الحدود يستحق التحية

  •  أداء تكتيكى رائع للعشرى..و«الأحمر» يحتاج «ترجمة فورية» لأسلوب مدربه!

حقق فريق الأهلى فوزا صعبا على حرس الحدود بهدف للاشيء فى المباراة التى جرت بينهما امس فى الاسبوع الـ 21 للدورى الممتاز لكرة القدم، سجل الهدف الوحيد حمدى فتحى فى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الاول، ليرفع الاهلى رصيده الى 39 نقطة ويتوقف رصيد منافسه عند 24 نقطة.
لم يقدم الاهلى شيئا يذكر فى الشوط الاول، فالحرس بقيادة مديره الفنى الرائع والهاديء طارق العشرى أعطى درسا للمدير الفنى للأحمر لاسارتى فى كيفية التكتيك والضغط على المنافس واللعب من لمسة واحدة، لاسيما فى ظل التحركات الرائعة لجميع خطوط الفريق ولاسيما الثنائى الافريقى نداى وموزيس ومن خلفهما الزئبقى امام عاشور، الذى جعل دفاع الأهلى يهتز مع كل لمسة له ويردد «عاشور .. عاشور .. عاشور».


نجح العشرى فى فرض أسلوبه تماما على مدار أكثر من نصف ساعة وكان فى مقدروه التقدم بهدف مبكر عن طريق عاشور، لولا تألق الحارس محمد الشناوى الذى بح صوته من كثرة النداء لزملائه من أجل التحرك بسرعة والتخلص من اكياس الرمال المربوطة فى أقدامهم، فالتمريرات مقطوعة وهناك حالة من فقدان الوعى بين لاعبيه واكتفى كل منهم بنظرات العتاب لزميله، ولم نشعر بوجود أى من رمضان صبحى أو أجاى و غاب ناصر ماهر عن المشهد، وخرج الأنجولى جيرالدو من هذه الدوامة ولكن على فترات.
كان من الطبيعى ان تلوح فى الافق بوادر اقتراب الحرس من هز شباك الأهلي، الا ان سوء التوفيق حالف عاشور فى هجمة خطرة ثم جاء الهدف بالفعل ولكن الحكم محمد معروف  الغاه بناء على قرار من الحكم الخامس السندبيسى لارتكاب خطأ ضد الدفاع، وتتعالى الاعتراضات والصيحات خاصة انه لا احد يعرف اين الخطأ ولماذا؟


هدف مفاجىء.
لم تشفع قصة الهدف الملغى فى إفاقة لاعبى الاهلي، فقد استمر «رتم» الاداء الممل والمرتبك من لاعبيه واكتفى لاسارتى بمشاهدة ما يدور داخل المستطيل الاخضر مثل باقى الجماهير، ثم يسقط حمدى فتحى على الأرض فى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ويتخوف الجميع عليه ولكنه نهض ليسجل بنفس الرأس التى تعرضت للاصطدام بعد تمريرة سحرية من على معلول حيث فشل الحارس أحمد السعدنى فى منعها, ليهدى الأحمر حق التقدم بهدف نظيف وسط دهشة كل من يتابع اللقاء.
اختلف المشهد نسبيا فى بداية الشوط الثانى فقد دخل كريم نيدفيد بدلا من حسام عاشور ويلجأ الاهلى للضغط من جميع اطراف الملعب ولكن ظلت مشكلة اللمسة الاخيرة، لاسيما على ضوء المستوى المتواضع لأجاى وعصبية رمضان صبحي، وينقذ السعدنى ضربة راس اخرى من حمدى فتحى فى أول عشر دقائق.


يسترد الحارس توازنه مرة اخرى ويواصل محاولاته للوصول لمرمى الشناوي، ولكن دفاع الاهلى الذى عالج اخطائه فى هذا الشوط ويبدو أن هناك دشا باردا تلاقاه بين الشوطين كان وراء ذلك, ويجرى لاسارتى تغييرا آخر بإشراك صلاح محسن بدلا من أجاى ويدفع العشرى باحمد الشيخ بدلا من عاشور الذى قل جهده تدريجيا، ثم سيد عبد العزيز الشاعر بديلا لنداى. 


تشهد الدقائق العشرة الأخيرة دخول حسين الشحات بدلا من جيرالدو، وينال حمدى فتحى انذارا للخشونة، وتظهر ملامح حطورة متكررة للحرس داخل منطقة جزاء الأهلى فى اللحظات الحرجة ولكن عدم التركيز حال دون استغلالها، لاسيما فى الخطأ المعتاد للشناوى الذى خرج من مرماه دون داع لولا سعد سمير الذى اخرج الكرة من على الخط .. ويتكرر المشهد فى الدقيقة الأخيرة إلا أن الكرة ذهبت خارج المرمي, وينال الشناوى انذارا لتضييع الوقت, ويطلق الحكم صافرة النهاية لينقذ حامل اللقب من تعادل مستحق لأبناء العشرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق