السبت 4 من جمادي الآخرة 1440 هــ 9 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48277

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

واشنطن تستكمل سحب قواتها من سوريا فى أبريل

أنقرة ــ سيد عبد المجيد-واشنطن- وكالات الأنباء

أعلن مسئولون أمريكيون أن الولايات المتحدة تستعد لسحب جميع قواتها من سوريا بحلول نهاية أبريل المقبل. ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية عن مسئولين أمريكيين سابقين وحاليين، أن الجيش الأمريكى يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية أبريل المقبل، «حتى إن لم تتوصل إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى اتفاق لحماية الشركاء الأكراد بالمنطقة من التعرض لأى هجوم حين مغادرتها».

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إنه إذا لم يغير البيت الأبيض مساره،سيسحب الجيش الأمريكى جزءا كبيرا من قواته المتواجدة فى سوريا بحلول منتصف مارس، وبشكل كامل بنهاية أبريل.

وأوضح المسئولون الذين لم تحدد الصحيفة أسماءهم أنه فى الوقت الذى يستعد فيه المقاتلون المدعومون من الولايات المتحدة للاستيلاء على المعاقل الأخيرة لتنظيم «داعش» الإرهابى فى سوريا خلال الأيام المقبلة، يحول الجيش الأمريكى اهتمامه نحو سحب قواته فى الأسابيع القادمة.

وكان ترامب قد صرح الأربعاء الماضى بأنه سيعلن رسميا خلال أيام القضاء على تنظيم «داعش» بالكامل. وأردف ترامب أن الجيش الأمريكى سيسلمه إخطاراً رسمياً قريباً جداً بأن 100% من الأراضى التى كان يسيطر عليها «داعش» قد استعيدت فى العراق وسوريا.

وفى وقت سابق، أعلن البيت الأبيض أن «المعلومات حول سحب القوات باتت معلومة هذا الأسبوع، على ما يبدو، بعد تسريبها من وزارة الدفاع، ولم يكن هذا القرار وليد اللحظة، فقد كان الرئيس يعمل عليه لمدة عامين، ولم تكن هذه الخطوة مفاجئة لأحد حيث وعد الرئيس بالقيام بذلك».

يأتى ذلك فى وقت، ذكرت صحيفة «الجارديان» البريطانية أن أبو بكر البغدادى زعيم تنظيم «داعش» الإرهابى نجا من محاولة انقلاب داخلية خلال الشهر الماضى على أيدى مقاتلين أجانب غربى سوريا.

وترجح مصادر فى المخابرات الغربية أن تكون محاولة الانقلاب على البغدادى داخل التنظيم قد جرت فى العاشر من يناير الماضي، فى بلدة على مقربة من منطقة هجين فى محافظة دير الزور.

وتبادل مقاتلون أجانب فى داعش إطلاق النار على نحو متعمد مع الحراس الشخصيين لزعيم التنظيم الإرهابي، لكن البغدادى نجا من العملية وتم تهريبه إلى منطقة محاذية فى الصحراء.

ولقى شخصان مصرعهما فى المواجهة، وأوضح مصدر مخابراتى أن أحد القتيلين كان من المقربين بشدة من البغدادي.

وعرض تنظيم «داعش» مكافأة على كل من يقتل الملقب بأبى معاذ الجزائرى الذى يرجح أن يكون واحدا من بين 500 مقاتل فى صفوف التنظيم الإرهابى فى المنطقة. ولم توجه داعش الاتهام إلى الجزائرى بالضلوع فى محاولة اغتيال زعيمها، لكن التنظيم لم يعتد على تخصيص المكافآت مقابل تصفية بعض الأفراد، وتقول «الجارديان» إن السبب هو التورط فى محاولة الاغتيال الأخيرة.

وفى أنقرة، اعتبر الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أن بلاده قادرة على تولى مهمة مكافحة الإرهاب فى الأراضى السورية التى ستنسحب منها القوات الأمريكية، مشيرا إلى تجاوز مرحلة الأزمات بين الطرفين.

وأشاد أردوغان، فى كلمة ألقاها أمس الخميس، خلال استقباله بأنقرة وفدا لأعضاء غرفة التجارة الأمريكية والمجلس التركى الأمريكي، «بالمبادرة الأخيرة» للرئيس دونالد ترامب فى سوريا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2019/02/09 11:48
    0-
    0+

    امريكا تخرج
    تركيا تدخل ... روسيا تبقى ... اسرائيل تراقب الخارجين والداخلين ؟! ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق