الجمعة 3 من جمادي الآخرة 1440 هــ 8 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48276

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأهلى يحاول المرور من «الحرس» للوقوف على حدود قمة الدورى

أشرف إبراهيم

  • حامل اللقب يبحث عن الفوز الخامس على التوالى قبل السفر إلى تنزانيا

 

تقام اليوم مباراة واحدة ضمن الجولة الـ 21 بمسابقة الدورى العام لكرة القدم والتى تجمع الأهلى وحرس الحدود فى السادسة مساء على استاد السلام وهى مواجهة مادام ذكر فيها اسم الأهلى فلابد أن تقترن ببحثه عن الفوز الذى سيكون الخامس له على التوالى إذا تحقق وذلك بعد 4 انتصارات متتالية أمام إنبى ودجلة والمقاصة وسموحة وذلك بهدف الزحف نحو قمة الدورى الغائبة عنه منذ بداية الموسم بالرغم من ان المشكلة التى واجهته خلال هذه المباريات هى هبوط الأداء فى الشوط الثانى والذى جعل الخصم قريبا من تحقيق التعادل وتحديدا فى آخر جولتين أمام دجلة وإنبى وكانت تبريرات مدربه مارتن لاسارتى أن الإجهاد هو السبب بالإضافة إلى خوف اللاعبين من التعرض للإصابات مثلما حدث لمحمد هانى فى مباراة إنبى وعمرو جمال فى التدريب ومن قبله صالح جمعة الذى يعانى من إجهاد فى العضلات وهشام محمد من ارتفاع فى درجة الحرارة التى قد تمنعه من المشاركة فى المباراة التى يبحث فيها عن فوز «تجاري» قبل السفر الى تنزانيا الذى سيرفع رصيده إلى 39 نقطة ويضيق الفارق مع بيراميدز الذى يحتل المركز الثانى برصيد 42 وستعطى المؤجلات الأفضلية للأهلى الذى يدخل اللقاء محتلا المركز الثالث برصيد 36 نقطة حصدها من 17 مباراة بالفوز فى 11 والتعادل فى 3 وخسارة مثلها امام الإتحاد والمقاولون وبيراميدز وله 3 مؤجلات أمام الزمالك والإسماعيلى والمصري، ونظرا لأهمية اللقاء رفض لاسارتى منح اللاعبين راحة عقب مواجهة انبى الذى من المنتظر ان يخوضه بتشكيل مكون من محمد الشناوى وأيمن اشرف وسعد سمير وعلى معلول ونيدفيد وحسين الشحات ورمضان صبحى والسولية وناصر ماهر وأجاى وصلاح محسن وربما يشهد اللقاء عودة ياسر إبراهيم ومحمد هاني.

بينما يدخل الحرس اللقاء محتلا المركز العاشر برصيد 24 نقطة حصدها من 20 مباراة بالفوز فى 6 والتعادل فى مثلها مقابل 8 خسائر وشهدت آخر مواجهاته الخسارة أمام الجونة وسبقها الفوز على الداخلية والإنتاج الحربى وبالرغم من فارق النقاط بينه و بين الأهلى إلا أنه سيكون الأهدأ أعصابا لأنه من سكان المنطقة الدافئة وهذا ما سيصب فى مصلحته بقيادة مدربه طارق العشرى الذى يجيد اللعب مع الكبار وله تاريخ حافل بالنتائج الإيجابية امام الأهلي، حيث يعتمد فى طريقة لعبه على التكتل الدفاعى وغلق نصف الملعب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    - - م / توفيق . المنصورة .
    2019/02/08 11:38
    0-
    1+

    نتمنى ان يسير الاهلى قدما و يمتعنا كسابق عهده ...
    و لا يلتفت للمهاترات و الحرب و الهلفطة التى تتزايد مع انفراط عقدهم و بداية انحدارهم لمراكزهم المحببة و خوفهم من وصول الاهلى للقمة التى ما ان يصلها لا ينزل منها .....
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق