الجمعة 3 من جمادي الآخرة 1440 هــ 8 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48276

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إخلاء سبيل الأم المتهمة بحبس ابنها بالمنزل 10 سنوات

الغربية ــ أحمد أبو شنب
المتهمة

قرر المستشار علاء عبد الفتاح، مدير نيابة قطور، إخلاء سبيل الأم المتهمة بحبس ابنها 10 سنوات فى غرفة مظلمة داخل المنزل. كما قرر إيداع الابن مستشفى الصحة النفسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وحالته الصحية. كانت النيابة قد استمعت لأقوال الأم «عزيزة القلمي» التى نفت حبس نجلها »محمد الغرباوي« فى المنزل، مؤكدة أنه يعانى مرضًا نفسيًّا.

وأنها كانت تحتجزه داخل الغرفة خوفا عليه من الضرب، كما استمعت النيابة لأقوال مقدمة البلاغ الدكتورة هند نجيب، مسئولة برنامج «أطفال بلا مأوي» بمحافظة الغربية، حيث أكدت أنها تلقت اتصالا من أحد أهالى القرية بوجود سيدة تحتجز ابنها منذ عشر سنوات، داخل المنزل، وتواصلت مع خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومى للأمومة والطفولة، حيث قاموا بالتواصل مع مديرية أمن الغربية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    كمال العربى
    2019/02/08 08:33
    0-
    0+

    ظروف قهريه حالت دون أن يعتنى العنايه الملائمه من يقوم على تنشئته
    أنجبت هذه المرأه طفلا كسيحا ...وكان يتعين على الأم الإهتمام به عللاتملكى النحو اللاءق إنسانيا بأن تخصص له غرفة بها شرفه تطل على الشارع حتى يتعايش مع المجتمع بغير إحباط نفسى يزيد من سقمه تدهورا .......ولكن البادى أن الأم فى حالة إملاقيه لا تملك حجره تطل على الطريق العمومى ....لذا إكتفت بإيداعه غرفه متاحه على كرسى متحرك ...وإزاء إزدياد حالته النفسيه سوءا غلقت لى الأبواب خشية من عواقب تحرره ...مسكينه هذه الأم تكابد فى تهيئة حياه لإبنها المعوق تشمل إعامه والقيام على تنظيف بدنه وإغتساله.....بديهى أنها تبذل جهدا مضاعفا لكفالة معيشه هذا الإبن الكسيح ...أعانها الله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2019/02/08 06:36
    0-
    0+

    الام أدمنت التسول وتغلب ذلك على عاطفة الامومة الفطرية
    طبقا لما طالعناه فى بعض الصحف عن إدمان الام للتسول فقد طغى ذلك على عاطفة الامومة الفطرية السوية.... بعبارة اخرى الام هى المريضة نفسيا ب"إدمان التسول" وربما كان ابنها عائقا لها فحبسته
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    الديوانى
    2019/02/08 05:39
    0-
    0+

    ماساة يتحملها المجتمع بأسره
    معاملة الاطفال بهذه القسوة الغير انسانية تعتبر ماساة اجتماعية يحاسب عليها المجتمع باسرة. لم تتلقى هذه الام او تلك الاسرة اي نوع من الإرشاد او التوعية او حتى النصيحة بوجود اماكن ومصحات لتشخيص الأمراض العصبية وربما علاجها من خلال الادوية. هذا الطفل فقد مرحلة كاملة فى حياته (الطفولة) ويحتاج الى رعاية غير عادية حتى يعود الى حياة طبيعية يكفلها المجتمع لاي طفل. وبالطبع لا نغفل دور الدكتورة هند نجيب لما قامت بِه لانقاذ هذا الطفل البريء.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق