الجمعة 3 من جمادي الآخرة 1440 هــ 8 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48276

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المتحف الأسكتلندى يعرض جزءا من الكساء الخارجى لهرم خوفو ويؤكد امتلاكه للحجر النادر منذ 140 عاما

كتبت ــ رنا جوهر

ردا علي قيام المتحف الوطني الأسكتلندي في مدينة ايدنبرج بالإعلان عن عرض كتلة ضخمة من الحجر الجيري تمثل جزءا من الكساء الخارجي لهرم خوفو الأكبر وذلك في المعرض الذي سيتم افتتاحه اليوم،  قال شعبان عبدالجواد المشرف العام علي إدارة الاثار المستردة إن وزارة الاثار قامت بمخاطبة وزارة الخارجية المصرية لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة نحو  التواصل مع السلطات الاسكتلندية والمتحف الوطني الأسكتلندي للإفادة بمستندات الملكية وشهادات التصدير الخاصة بتلك الكتلة الحجرية الاثرية وطريقة خروجها من مصر وتاريخ الحصول عليها وضمها لمجموعة المتحف.

وفى رد على الاستفسارات المصرية بشأن حجر الهرم الأكبر، أكد جوردون رينتول مدير المتحف أن لديه من الأوراق والوثائق الرسمية ما يؤكد أن بلاده حصلت على هذا الحجر النادر بطرق شرعية قبل أكثر من 140 عاما.

ونقلت صحيفة الجارديان البريطانية عن رينتول تأكيده أنه لا توجد أي شبهة فى أن الحجر وصل إلى بلاده عن طريق التهريب أو بطرق غير مشروعة، مشيرا إلى أن الحجر بحوزة المتحف منذ عام 1872.

يذكر أن هذا الحجر هو الوحيد من الهرم الأكبر الذى خرج من مصر، وهو معروض فى المعرض المخصص لمصر فى المتحف الذى يضم، ثلاث صالات عرض جديدة بعد تجديد وتعديل المتحف الذى يشرف عليه رينتول بتكلفة 80 مليون جنيه استرليني.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق