الخميس 2 من جمادي الآخرة 1440 هــ 7 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48275

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أصحاب المعاشات.. «كعب داير»

كتبت ــ رانيا رفاعى
المعاشات

مصيبة الموت فى مصر مصيبتان .. أما الأولى فهى الفقد ، وأما الثانية فهى رحلة عذاب أهل الفقيد من أجل تخليص إجراءات الحصول على المعاش . فبين ليلة وضحاها قد يرحل عائل الأسرة وصاحب مصدر الدخل الوحيد بها تاركا من يعول فى انتظار المعاش إما بعد شهور .. أو ربما سنوات .

والقانون لا يعرف سوى الأوراق والمستندات الرسمية بداية من شهادة الوفاة وإعلام الوراثة ومرورا بسلسلة تعقيدات قد يكون أهل المتوفى من سعداء الحظ إن انتهت فى غضون ثلاثة أشهر على أفضل تقدير..فهل تعجز الحكومة بكل ما تمتلك من حلول عن إيجاد مخرج لهذه الأزمة التى يعانيها المصريون منذ سنوات طويلة.

«الأهرام» رصدت عددا من المشاهد المؤلمة فى مبنى تأمينات الألفى وهيئة التأمينات الاجتماعية .. ففى مبنى تأمينات الألفى وتحديدا فى الدور الأول تقع الصالة التى يفد إليها المواطنون لإنهاء أوراق طبعات التأمينات وبيانات المعاشات والأوراق اللازمة لاستحقاق معاش تكافل وكرامة.

نورا «عشرينية» تقف فى ملابسها السوداء فى طابور لا تعرف أين ينتهى تحديدا فى انتظار تخليص أوراق معاش والدتها التى كانت تتقاضى معاش والدها رحمة الله عليهما . تقول نور إنها لا تدرى كم مرة أتت إلى هنا لتخليص الأوراق المطلوبة لاستحقاق المعاش. لكنها تعرف جيدا أنها تتردد ما بين عدد من الجهات الحكومية منذ عام ونصف العام بلا طائل .

أما آية «ثلاثينية» وعلى يديها طفل رضيع تستمع لحوارها فترد قائلة .. «احمدى ربنا حماتى تسعى فى إجراءات المعاش منذ 11 عاما ولم تصرف المعاش إلا الشهر الماضي.»

وفى المبنى المقابل «هيئة التأمينات الاجتماعية» تجد الجو أكثر هدوءا وأقل ازدحاما لعدة أسباب من بينها أن غالبية الوافدين عليه من السيدات الكبيرات فى السن ، واللاتى جئن يتكئن على أولادهن بيد وباليد الأخرى ملف مليء بالأوراق وعدد من النسخ منها على سبيل الاحتياط.

أما «آية» فجاءت مع والدها الذى مازال على قيد الحياة وكتب عليه أن يرى عذاب تخليص أوراق معاشه بعينه. وتحكى أن الرحلة بدأت منذ 4 سنوات مضت ومستمرة حتى الآن لأنه طلب إضافة مدة خدمة سابقة فتمت إحالته للفتوى والتشريع ، فاضطر أن يتنازل عن المدة السابقة ولا يطلب احتسابها حتى يستطيع صرف المعاش أسرع ، لكنه فوجئ بأنه عليه العودة إلى المربع رقم واحد ليعيد كل الإجراءات من جديد.

من جانبها، تقول منى ، ابنة إحدى السيدات المستحقات للمعاش ، إن تجربتها مع تخليص أوراق المعاش قبل ذلك مرة مع خالتها وأخرى مع والدتها ومدة إنجاز تخليص المعاش تعتمد على إذا كان المتوفى يعمل بالقطاع العام ام الخاص وهل عليه أقساط أوقروض أم لا .. وأيضا عدد مستحقى المعاش من الورثة وهل هم قصر أم لا … وقالت إن المعاش فى الظروف الطبيعية لا يستغرق أكثر من شهر ونصف الشهر لتقاضيه . لكن لدينا الكثير من التفاصيل المعقدة التى تطيل المدة .


البدرى فرغلى

وبسؤال البدرى فرغلى رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، قال إن المأساة كبيرة على رءوس مستحقى المعاش ، وهذا إن دل فإنما يدل على الضعف الشديد لأداء التأمينات فى جميع مؤسساتها ، بسبب طول الإجراءات من ناحية وبسبب قلة أعداد الموظفين ووقف التعيينات من ناحية أخرى مما يتسبب فى تكدس الطوابير لكبار السن .

وأضاف أنه لابد من إعادة النظر فى مسألة إجراءات صرف المعاش بما يتناسب مع ظروف أصحابها وأعمارهم واحتياجاتهم .. وفى النهاية هى الحقوق التى كفلها لهم القانون، فلماذا التعذيب من أجل الحصول عليها؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    مصرى حر
    2019/02/07 12:34
    0-
    0+

    إحقاقا للحق:يجب التفرقة بين معاشات الوظيفة الحكومية وغيرها
    إجراءات الاولى سهلة ولا تستغرق وقتا والاخرى تحمل معاناة وتعقيدا وروتينا فى الاوراق والاثباتات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    محمود يوسف محمد عليِ
    2019/02/07 11:50
    7-
    1+

    لاحول ولاقوة إلا بالله
    أليس تحديث وتسهيل إحراءات صرف المعاشات أولي من تجديد الخطاب الديني؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • حسبو
      2019/02/07 12:35
      0-
      0+

      نصيحة: ليتك تبحث عن مدخل آخر لتعليقاتك منعا للتكرار والملل
      عبارة(البعض لا زال يعيش...ولاحول ولاقوة إلا بالله) ليست سيئة فى حقيقتها وجوهرها ولكن تكرارها يؤدى الى شدة الملل ويصرف النظر عن التعليق الروتينى المتكرر طبق الاصل
    • جدو حسبو
      2019/02/07 12:24
      0-
      0+

      نصيحة: ابحث عن مدخل آخر لتعليقاتك منعا للتكرار والملل
      عبارة(البعض لا زال يعيش...ولاحول ولاقوة إلا بالله) ليست سيئة فى حقتقها وجوهرها ولكن تكرارها يؤدى الى شدة الملل ويصرف النظر عن التعليق الروتينى المتكرر طبق الاصل
  • 4
    محمد بكر
    2019/02/07 10:44
    0-
    0+

    اصحاب المعاشات (كعب داير)
    حتى عند صرف المعاش الجرايد تقول أول الشهر تروح البنك والبريد يقول خمسة في الشهر .نريد مصداقية 000000
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    مهندس استشارى ادارة مشروعات
    2019/02/07 09:16
    0-
    0+

    الله يعينكم
    والحقيقة الحل بسيط ان يتم تسجيل اليكترونى كل خطوة وكل يوم لكل مشترك وبمجرد خروجه الى المعاش يراجع بلجنة من على الكومبيوتر اليكترونيا ويصرف او تصرف المعاش فى نفس اليوم مثل الدول العربية المحيطة بنا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2019/02/07 08:01
    0-
    0+

    إحقاقا للحق يجب التفرقة بين أمرين
    1) اجراءات استخراج المعاش اصبحت ميسرة ولا تستغرق وقتا لكل من كانوا يعملون بالحكومة ويتقاضون مرتبات ثابتة منتظمة ويدفعون اشتراك المعاش بإنتظام...2)أما المعاناة وبطء الاجراءات فهى كما ورد اعلاه حيث يصطدم بها صاحب المعاش الذى كان يعمل بالقطاع الخاص والاعمال الحرة سواء بالتعقيدات او كان عليه أقساط او اشتراكات أوقروض ...يضاف لذلك بعض المعاناة فى استخراج معاشات التضامن وتكافل وكرامة الخ بسبب كثرة الاوراق والاثباتات التى تؤكد الاستحقاق من عدمه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    نادر محمد
    2019/02/07 06:59
    0-
    0+

    تامينات الالفى
    من اسوء مكاتب التامينات على مستوى الجمهورية فى تسوية معاشات الناس المحالبن للتقاعد وهذا ماحدث معى اثناء تسوية معاشى من هذا المكتب وكثرة الطلبات التى يطلبها الموظفين الذين ياتون صباحا ويجهزون الفطار ويقولون للناس جهارا تعالوا افطروا معنا والناس منتظرة بالدور الارضى ثم يطلبون ملفك وعليك ان تنزل بنفسك لاستلامة من البدروم حيث لايوجد عامل لاحضار الملفات ثم تبدا رحلة الطلبات لتسوية مدة خدمتك التى من المفروض ان يقوم الموظف بعملها بنفسة وتسمع صريخ اصحاب المعاشات فى وجة هولاء الموظفين من كثرة الطلبات وعدم مراعاة سنهم وظروفهم ولاحياة لمن تنادى وتجد المسئولين بالوزارة يتكلموت فى كل مناسبة بان كل شى تمام والحباة وردية داخل وزارة التضامن المسئولة عن هذا المكتب - ارحموا الناس يرحمكم اللة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق