الأربعاء 1 من جمادي الآخرة 1440 هــ 6 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48274

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الاستثمار فى «البشر».. تجارب عالمية

مروى محمد إبراهيم

ربما يكون تعبير «الاقتصاد البشرى» فى حد ذاته قديما ومثيرا للجدل، لكن الأكيد أنه يعترف بأن الإنسان هو الثروة الحقيقية لتحقيق أى شكل من أشكال التقدم، ولا أدل على ذلك من نموذجى كوريا الجنوبية واليابان، فعلى الرغم من مواردهما الطبيعية المحدودة إلا أن «العنصر البشرى» كان كفيلا بالنهوض بهما ووضعهما فى مصاف الدول الكبرى.

وبعيدا عن بؤر النزاع والحروب، وفى ظل التطور العلمى الكبير الذى نعيشه الآن وما يضمنه من قدر لا بأس به من الرفاهية ظهرت أمراض من نوع أسوأ تفتك بتلك الثروة الإنسانية، فالأرقام الدولية، التى تكشف عن حجم عمليات الانتحار والأمراض النفسية والذهنية التى يعانيها البشر حول العالم، مرعبة.

وتشير الإحصائيات إلى أن 800 ألف شخص يموتون منتحرين سنويا، وفى مقابل كل منتحر هناك نحو 20 آخرين حاولوا الانتحار، والأخطر أنه يعد ثانى سبب للوفاة فى الفئة العمرية بين 15 و29 عاما، بعد الحوادث، نتيجة للوحدة والأمراض النفسية المختلفة، والتى تلعب مواقع التواصل والألعاب الإلكترونية دورا كبيرا فيها.

وتشير الإحصاءات الدولية إلى أن هناك نحو 43 مليون أمريكى يعانون شكلا من أشكال المرض النفسى سنويا، بواقع 18% تقريبا من عدد السكان، حوالى 8٫9 ملايين منهم يعانون من أمراض نفسية خطيرة، وذلك فى الوقت الذى تحذر فيه تقديرات للبنك الدولى من أن تكلفة الأمراض النفسية ستتجاوز 16 تريليون دولار خلال الأعوام العشرين المقبلة.

وهذا الملف يسعى لتقديم نماذج من تجارب الدول الكبرى وجهودها فى مواجهة أسوأ عدو للإنسان، والتصدى لأسبابه وكيف فشلت دول أخرى فى اتخاذ مواقف مماثلة، متجاهلة حقيقة أن المرض النفسى أكثر خطورة من الأمراض الجسدية:

 

* العلاج النفسى.. بـ«الوزارات»

* أمريكا «عدو» الإنسان

 

* اليابان.. مجتمع الشيخوخة الصحى

 

* العنف والانتحار وأمراض "الأخ الأكبر"

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/694782.aspx

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق