الثلاثاء 30 من جمادي الأولى 1440 هــ 5 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48273

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

برامج تكنولوجية صينية لتحويل الكتب العربية إلى رقمية

أحمد عبد العظيم
عماد الأزرق

بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عاما على إنشاء معرض القاهرة الدولى للكتاب، يواصل بروتوكول التعاون المشترك بين مصر والصين فى مجال الثقافة فعالياته ببرنامج مهنى للنشر كما أشار د.أحمد سعيد، أستاذ الأدب الصينى ورئيس مؤسسة دار الحكمة، فى مستهل ندوة التعاون المصري- الصينى فى النشر التى أقيمت على هامش المعرض.

وأكد عماد الأزرق، خبير العلاقات الخارجية بين البلدين، أن الترجمة تسهم فى التقارب الفكرى والثقافى بين الشعبين لأنها تكسر حدة المسافات الطويلة التى تفصل بينهما، وإمكانية استفادة مصر من التجربة الصينية فى مجال الصناعات الثقافية التكنولوجية، حيث حققت إيرادات تقدر بـ 640 مليار دولار فى الأشهر الستة الأولى من عام 2018 كما نستطيع الاستفادة من الخبرة الصينية فى تصنيع الورق وتطوير المطابع.

وتضيف مارون مسئولة الإعلام وتقنيات النشر الجديد ببيت الحكمة قائلة: لدينا برنامج متطور لتحويل الكتب الورقية إلى كتب رقمية بجانب تحويلها إلى أفلام كرتون وهذه التقنية وجدت قبولا كبيرا لدى دور النشر العربية التى بادرت بتطبيق هذا البرنامج، كما يمكن للأدباء الصينيين نشر قصصهم على الانترنت والحصول على مكافأة فورية وهم فى منازلهم.

وتحدث السيد لى مراسل صحيفة أخبار الصين عن أن هناك 20 مليون مستخدم عربى لتطبيقات المواقع الرقمية الصينية بجانب وجود أقسام لتعليم اللغة العربية بالمعاهد والجامعات الصينية، وكذلك تنتشر أقسام للغة الصينية بمعظم الجامعات المصرية وبالتالى يزداد عدد المترجمين. وأوضح السيد طه ممثل المجموعة الصينية للنشر الدولى أن هناك تطورا كبيرا بين البلدين فى مجال التعاون الإعلامى يتمثل فى بروتوكول التعاون بين الحكومة الصينية وجريدة الأهرام فى إصدار صفحة شهرية بعنوان «آفاق الصين» ودعونا بعض الكتاب والدبلوماسيين للمشاركة فيها من بينهم السيد وزير الخارجية والسفير الصينى فى القاهرة للتعريف بأحوال الصين وحتى لا نحتاج إلى طرف ثالث لنقل المعلومات بين البلدين ولضمان تبادل شفاف بين الحضارتين وهذه التجربة سيتم تعميمها فى باقى الدول العربية. كما استضافت الندوة الأديبة الصينية تانج ينج للاحتفال بنشر الترجمة العربية لمجموعتها القصصية بعنوان «أساطير شرقية» كثمرة جديدة لمشروع النشر المشترك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق