الأثنين 29 من جمادي الأولى 1440 هــ 4 فبراير 2019 السنة 143 العدد 48272

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من المنتظر تسجيله بموسوعة جينيس..
«روض الفرج».. جسر جديد لمسيرة التنمية

تحقيق ــ محمد هندى

استخدام أحدث الطرق العلمية فى جميع مراحل المشروع.. بمشاركة 4500 عامل ومهندس وفنى وإدارى

من أكبر الكبارى «الملجمة» من حيث العرض والطول بعدد 6 حارات فى كل اتجاه

المهندسون والعمال: الدقة فى جميع الأعمال تقاس بالملليمتر وتغلبنا على التحديات لإنهائها بالمواصفات المطلوبة

 

مشروع محور روض الفرج يأتى ضمن أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة التى تنفذ حالياً بمصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وتحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وتقوم بتنفيذه شركة المقاولون العرب، وذلك لما يمثله من أهمية كبرى فى ربط شمال وشرق القاهرة بالطريق الدائري، ومناطق غرب القاهرة عند طريق مصر

الإسكندرية الصحراوى ومدينتى السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولا إلى مطروح والعلمين.

«تحقيقات الأهرام» توجهت إلى جسم الكوبرى المعلق وكانت هناك خلية نحل تعمل فى صمت، الكل يعرف ماذا يعمل والجميع يتحرك فى تخصصه بصورة منتظمة ووسط هذه الكوكبة من المهندسين والفنيين والعمال.

التقينا المهندس محمد شعبان مدير الميكانيكا بمحور روض الفرج ـ الذى قال إن الكوبرى العملاق بمشروع محور مكون من 42 قطعة (سجمنت) وهى عبارة عن كتلة كبيرة يتم صبها خارجيا ويتم سحبها عن طريق عوامة ويتم رفعها فى المكان المحدد وتزن نحو 180 طنا تقريبا عن طريق أوناش طائرة عليها، ويعتبر هذا من أحدث الأساليب العلمية ويتم تركيبها ثم لحام كل قطعة على حدة وربطها بمسامير من الصلب الفولاذ

ويشير المهندس خالد بدوى مدير شئون المعدات لإدارة الكبارى بشركة «المقاولون العرب» ـ الى أنه يفترض الانتهاء من 12قطعة حتى يكتمل الكوبرى نهائيا ويعتبر من أكبر الكبارى الملجمة ـ من حيث العرض والطول ـ فيصل عرضه الى نحو 66.80 متر بعدد 5 حارات فى كل اتجاه بخلاف الجزيرة فى وسط الكوبري، وهذا دورنا وهناك إدارة أخرى مهمتها ربط الكوبرى بمسامير فولاذية قوية لربط كل قطعة (سجمنت)، ونواصل العمل فى هذا المشروع على الرغم من شدة البرودة على مدى الـ 24 ساعة على 3 ورديات بحيث يتم الانتهاء فى المدة المحددة ويعمل بالمشروع نحو 4500 عامل ومهندس وفنى ومشرفين وإداريين، ثم يأتى دور الرفع المساحى بعد ذلك بحيث تكون كل قطعة متساوية مع باقى الكوبرى بنسبة محددة ومعينة.

ويتدخل فى الحديث محمد عبدالفتاح مهندس بالمشروع قائلا : دورنا ضبط منسوب القطعة «السجمنت» فى المكان المناسب بحيث يكون هناك توازن فى الكوبرى ومنسوبه، بحيث لا يكون هناك مكان أعلى من مكان، ودورنا هو ضبط المنسوب والاتجاهات.

الكوبرى الملجم

ويشير حسن عبده - مهندس مساحة بالمشروع - إلى أنه توجد أعمدة عملاقة يتم ربط جسم الكوبرى بها عن طريق أسياخ حديدية ويسمى هذا الكوبرى «الملجم»، ويتم ضبط كل قطعة على حدة، ويقوم بهذا الدور المساحى فريق من مهندسى المساحة، على قدر عال جدا من الكفاءة التى تتطلب دقة متناهية فى الأعمال حيث تصل الدقة فى جميع الأعمال إلى أقل من 1 مم، مما يعد ذلك من التحديات التى تقابل طاقم المساحة فى المشروع ويقوم بالتغلب عليها وإنهائها بالمواصفات المطلوبة.

ويبدأ مهندسو المساحة العمل فى المشروعات قبل البدء فى التنفيذ وينهون عملهم عقب انتهاء المشروع نهائيا، بحيث يتم قياس منسوب المياه والأعماق فى نهر النيل مع تجهيز أعمال الستائر، وقد بدأنا العمل فى المشروع أوائل نوفمبر 2015 ومن المنتظر الانتهاء من العمل خلال الشهور المقبلة.

محور روض الفرج

ويشرح المهندس محمد محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، ملامح المشروع موضحا أنه يبدأ من شارع ترعة الإسماعيلية مروراً بمنطقة شبرا المظلات، وحتى غرب الطريق الدائرى فى اتجاه الإسكندرية الصحراوى عند الكيلو 39 مروراً بنهر النيل كما يمر فى شارع «دولتيان» للربط مع محور الفنجرى وشارع سعد سليم وترعة الإسماعيلية للمتجه من الشرق الى اتجاه الطريق الدائري، ويبلغ اجمالى طول هذه المرحلة من المحور16.7كم فى الاتجاهين.

أما المرحلة الثانية فتحتوى على 5 قطاعات وهى منطقة شبرا المظلات وكوبرى النيل الشرقى وجزيرة الوراق وكوبرى النيل الغربى ومنطقة تقاطع الطريق الدائرى وتشمل أعمال منطقة المظلات عدد 8 منازل ومطالع، كما تشمل منطقة تقاطع الدائرى 8 منازل ومطالع، لربطه بالمحور فى كل الاتجاهات.

العربات المتحركة

وأشار الى أن عرض الفتحة الملاحية فيبلغ 120 متراً مما يسمح بمرور الفنادق العائمة وقد تم انشاؤه بنظام «العربات المتحركة».

ووصف المهندس محمد محسن صلاح كوبرى النيل الشرقى (الكوبرى الملجم) المار أعلى النيل بأنه أهم قطاع بمحور روض الفرج لأنه يعتبر أعرض كوبرى ملجم حيث يبلغ عرضه 66.8متر فى المنتصف ويشمل 6 حارات مرورية فى كل اتجاه، ومن المنتظر أن يتم تسجيله فى «موسوعة جينيس للأرقام القياسية» ويضم الكوبرى أكبر فتحة ملاحية عبر نهر النيل حيث يصل عرض الفتحة الملاحية إلى 300 متر، ويبلغ طوله 540 مترا ويرتكز الكوبرى الملجم على 6 أعمدة ثلاثة أعمدة بالجهة الشرقية ومثلها بالجهة الغربية بارتفاع يصل الى 92 مترا، ويتم تركيب الكابلات الحاملة لجسم الكوبرى بأطوال مختلفة ويتكون جسم الكوبرى من قطاعات معدنية تبلغ 42 قطاعا يتم تصنيعها فى ورش الشركة ثم يتم نقلها الى موقع المشروع حيث يتم تجميعها وتحميلها على بوارج بقدرة تحميل تتراوح بين (400و1000) طن ثم يتم رفعها الى المستوى المطلوب عن طريق نظام رفع فريد تم إعداده خصيصا لهذا المشروع ثم يتم تحميلها عن طريق الكابلات، والتى يبلغ وزنها الاجمالى نحو 1500طن و تبلغ حمولة الكوبرى التصميمية 120 طنا.

وأكد أن العمل فى مشروع محور روض الفرج يمثل تحديا حقيقيا نظرا لما يتطلبه العمل به من دقة كبيرة فى أعمال المساحة وأعمال التركيبات وشد الكابلات والتى استطاع العاملون بالشركة استيعابها سريعا على الرغم من تنفيذها للمرة الأولى وأصبح لدى الشركة خبرة جديدة تضاف الى سجل خبراتها، ومن التحديات التى واجهت المشروع استخدام عدد كبير من المعدات فى القطاعات الخمسة وخاصة قطاع النيل الشرقى فى ظل اتخاذ كل وسائل الأمان للحفاظ على سلامة العاملين بالمشروع والذين يعملون على ارتفاع أكثر من 90 مترا فى ظروف جوية مختلفة.

وتم التغلب على الكثير من المعوقات فى أثناء التنفيذ منها أعمال تحويل المرافق المختلفة بمنطقتى المظلات وجزيرة الوراق ذات الكثافة السكانية العالية، والتى كان للهيئة الهندسية دور كبير ومهم فى أعمال نزع الملكية والتنسيق بين الأجهزة والجهات المختلفة.

وشارك فى تنفيذ الأعمال أكثر من 4 آلاف مهندس وفنى وعامل من ذوى الخبرة الكبيرة فى هذا المجال من إدارات الشركة المختلفة، منهم على سبيل المثال من عمل تحت سطح نهر النيل فى أعمال الخوازيق وقواعد الأعمدة، إضافة إلى استخدام أكثر من 50 ونشا بحمولات مختلفة تصل الى 600 طن، و27 ماكينة دق خوازيق وعدد كبير من المعدات وعبارتين تم تصنيعهما بترسانة الشركة بالمعصرة خصيصا للمشروع بتكلفة 46 مليون جنيه، اضافة الى لنشات وعبارات ووصلات بحرية أخري.

النظام الإنشائي

ويصف المهندس أحمد العصار عضو مجلس إدارة «المقاولون العرب» والمشرف على الكبارى والأساسات، كوبرى تقاطع الطريق الدائرى بأن المشروع يشمل إنشاء كوبرى بطول 2 كم للجسم الرئيسى وعرض 58 مترا بإجمالى مطالع ومنازل تبلغ 4.5 كم بمنطقة تقاطع الطريق الدائرى عند الوراق، وعدد 5 حارات مرورية لكل اتجاه لربط المرحلة الأولى من محور روض الفرج بالمرحلة الثانية، ومنطقة شبرا وخدمة القادم من وإلى طريق الاسكندرية الصحراوى والضبعة، ويصل عدد المحاور نحو 173 محورا وإجمالى عدد الخوازيق 3074 بمتوسط طول 30 مترا أما إجمالى عدد الكمرات السابقة الصب فيبلغ 900 كمرة، وعدد 2 باكية معدنية للاتجاهين بإجمالى وزن 4500 طن حديد مصنعات فوق الدائرى شارع الوراق.

كوبرى النيل الغربي

وفيما يتعلق بمشروع كوبرى النيل الغربى يوضح العصار أن الكوبرى يربط بين قطاع الدائرى وكوبرى قطاع جزيرة الوراق، ويبلغ طوله 370 مترا وعرضه 48 مترا لكل اتجاه بواقع 6 حارات لكل اتجاه، أما كوبرى النيل الشرقى فيصل طوله الى 540 م بعدد 6 حارات لكل اتجاه وعرض الكوبرى للاتجاهين 66.8متر، ويضيف أن كوبرى منطقة شبرا يتضمن إنشاء عدد 8 كوبرى - مطالع / منازل - بإجمال أطوال 6.7كم وعروض متغيرة من 30-11 م لربط كوبرى النيل الشرقى ومنطقة شبرا وخدمة القادم من وإلى مدينة نصر ومصر الجديدة ومنطقة الأميرية والسواح.

ويقول المهندس محمد إبراهيم من الشركة المشرفة على المشروع إنه تتم متابعة الأعمال فى جميع التخصصات وأعمال مدنية وأستيل وأعمال خرسانات حيث يقوم طاقم كامل مكلف من المكتب بصفة مستمرة لكى يكون العمل على أعلى درجة من الدقة ويقوم بدوره على جميع العوائق فى تنفيذ الأعمال مع متابعة البرنامج الزمني.

الكوبرى فى أرقام

يبلغ الطول الإجمالى لمحور روض الفرج شاملاً الكبارى والمطالع والمنازل16.7كم وإجمالى الخرسانة مليون متر مكعب، بالاضافة الى إجمالى الحديد 280 ألف طن وعدد الخوازيق 6004 بأقطار تتراوح بين 80 سم و 2 متر، و القواعد 432 قاعدة، والأعمدة 1908، والكمرات العرضية فوق الأعمدة 432 كمرة و الكمر سابق الصب 2830، أما الهيكل المعدنى العلوى للنيل الشرقى بنحو8000 طن، ووزن الكابلات الحاملة لجسم الكوبرى الملجم 1500 طن، وعدد الباكيات المعدنية المصنعة للمشروع 11 باكية بطول يتراوح بين 32 -62 مترا بإجمالى 15 ألف طن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق