الخميس 25 من جمادي الأولى 1440 هــ 31 يناير 2019 السنة 143 العدد 48268

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مليون نسمة معرضون للأمراض المفاجئة ولا يجدون من ينقذهم..
مستشفى التجمع الأول مجرد «لافتة»

تحقيق ــ سماح منصور
مستشفى التجمع الأول [تصوير ــ محمد حسنين]

مليون نسمة معرضون للأمراض المفاجئة ولا يجدون من ينقذهم

► مجلس أمناء المدينة: وفرنا 4 أماكن لبناء المستشفى

 

عندما تقرر البحث عن السكن والاستقرار فأهم ما تحدده من أهداف أثناء بحثك، هو ما يتميز به الحى السكنى من خدمات تلبى احتياجاتك، فعندما أنشئت القاهرة الجديدة سنة 2000 تهافت الآلاف من أجل الفوز بشرف الانتماء لهذا الحى الجديد الراقي.

ورغم بعد المسافات وقتها - والذى كان عائقا أمام البعض - إلا أن الغالبية العظمى انتقلوا مستبشرين خيرا بتخطيط المدينة متكاملة الخدمات، ومع الوقت اصطدموا بواقع مرير ومؤلم، فها هم سكان التجمع الأول يعانون عدم وجود مستشفى حكومى متكامل يغيث مرضاهم، وهذا أب مكلوم فقد ابنه ذا الأعوام الثمانية لعدم وجود مستشفى قريب ينقذ صغيره عندما داهمته آلام لم يتمكن أى طبيب من تشخيصها.

أين تكمن المشكلة؟ وما سبب عدم تنفيذ مخطط المدينة الأساسى الذى يحتم وجود مستشفى يخدم المليون نسمة أو يزيدون؟ تواصلنا مع كل الأطراف وكان أهم طرف السكان المضارين وكانت لهم رؤى جدية تحمل حلولا لتلك الأزمة، فهل سيأخذها المسئولون فى الاعتبار؟.

المنطقة الهادئة

الدكتور أمجد صلاح الدين عضو مجلس أمناء القاهرة الجديدة عن سكان التجمع الأول ورئيس لجنة التنمية بالمجلس يقول إن مستشفى القاهرة الجديدة موجود خلف الجامعة الألمانية بالتجمع الثالث وهو مستشفى عام يبعد عن التجمع الأول 17 كيلومترا ويخدم حاليا ما يزيد على مليونى نسمة، لذلك طالبنا بإقامة مستشفى حكومى لخدمة سكان التجمع الأول وعندما تم تخصيص قطعة رقم 6 بحى البنفسج اعترض سكان الحى وأرسلوا خطابا لرئيس الجهاز بالرفض بحجة أن المستشفى سيسبب تزاحما وفوضى بالمنطقة الهادئة، فاستجاب لهم الجهاز واقترح قطعة بديلة بمنطقة أبو الهول كموقع جديد للمستشفي، وللأسف الاختيار لم يراع بعد المسافة لهذه المنطقة وعندما ذهبنا للجهاز وجدنا أرض ثالثة مخصصة للمستشفى بأرض الجمعيات بالامتداد، وهذه تبعد نحو 20 كيلو مترا عن التجمع الأول، ووجدنا التخطيط يحرم منطقة تركز الثقل السكانى والتى تضم التجمع الأول والرحاب ومدينتى من وجود مستشفى ولا يخدمها سوى مكتب الصحة..... كل هذا أدى لوجود خلافات بين السكان. ويؤكد الدكتور أمجد أنه تكونت مجموعة بحث تطوعت لمسح التجمع الأول من أجل إيجاد مكان مناسب لبناء المستشفي، وبالفعل وجدنا 4 بدائل داخل الكتلة السكنية الأول خلف مركز شباب التجمع الأول بمحور مصطفى كامل والثانى بعد مستشفى الأورام وبجوار موقف الأتوبيس، والثالث بين مسجد شباب أهل الجنة وموقف الأتوبيس والرابع بين شارع التسعين الشمالى والجنوبى بجوار محطة رفع المياه ومساحتها 14 ألف متر مربع، وبذلك نكون وفقنا لبدائل ترضى الجميع بواسطة حكماء المدينة ولم يبق سوى قيام المسئولين بدورهم التنفيذي.

فقدت ابني

عادل كريم مقيم فى التجمع الأول منذ 18 سنة  فى منطقة الشباب الجنوبى يقول : بسبب عدم وجود مستشفى فقدت ابنى ذا الثمانية أعوام منذ ثلاث سنوات، فقد داهمته آلام شديدة ولم أجد أمامى سوى بعض العيادات الخاصة، وظللت كل يوم أذهب لطبيب ويشخص تشخيصا مختلفا ولمدة 5 أيام ابنى يصارع الألم الذى لا نعرف أسبابه، ولكى أقوم بعمل تحاليل وفحوصات أتحرك لمسافات طويلة، كل هذا ومعى سيارة فماذا لو لم يكن معى وسيلة مواصلات تسهل بحثي؟ ومن كثرة البحث والكشف وطول المدة ضاع أثر الالتهاب ولم يظهر فى الأشعة وتم التشخيص خطأ حتى انفجرت الزائدة فى بطن ابنى وبات فى مرحلة متأخرة حتى لجأت لمستشفى عام وخلال 40 يوما أجريت لابنى جراحتان إلا أنهم لم يتمكنوا من إنقاذ حياته بسبب إصابته بالتسمم نتيجة لتهتك الغشاء البروتوني  ومات ابني.

الدكتور محمد السبكى يؤكد أن مستشفى التجمع الثالث لا تخص سكان التجمع الأول تماما فلا يوجد لها مواصلات تنقلهم وأى ساكن لا يملك سيارة لن يتمكن من الوصول إليها إلا بعد الذهاب للحى العاشر بمدينة نصر ليعود بوسيلة مواصلات للتجمع الثالث.

عوض محمد مقيم منذ 15 سنة يقول كلما تقدمنا فى العمر زاد احتياجنا أكثر للعلاج، لذلك فوجود مستشفى أمر حتمى وضروري.

رمضان ياسين أحد السكان يقول لا بد من الأخذ بعين الاعتبار رأى الأغلبية فى القرارات المصيرية فى إنشاء مستشفي، وانا أتعجب للرافضين بوجود مستشفى بجانب سكنهم لعدم رغبتهم فى الإزعاج.

المهندس أحمد مصطفى رئيس جهاز التجمع الأول قال : وعرضنا الأمر على هيئة المجتمعات العمرانية لإيجاد بديل ويجرى دراسته، وطالب رئيس الجهاز السكان بتفعيل اتحاد الشاغلين حتى يتم انتخاب 12 رئيسا للبنفسج وبذلك تم مخاطبة 12 شخصا نيابة عن الباقين سيسهل الأمر وعموما سيوافق عليه السكان إذا تمت دراسته بجدية وتنفيذه.

لافتة

انتقلنا للمقر الذى كان مقررا لإنشاء المستشفى الحكومى ووجدنا لافتة تحمل المعهد القومى لأورام الثدى والمناظير وعندما تجولنا حول المستشفى فوجئنا بلافتة تحمل مستشفى التجمع الأول وهو ما يؤكد بالفعل أن هذا المقر كان مخصصا للمستشفى الحكومى، وعندما دخلنا المستشفى وجدناه يعج بالمرضى وبالتواصل مع البعض تأكدنا أنهم يعانون أورام الثدى ولزيادة توثيق المعلومة تواصلنا مع الدكتور عماد شاش مدير المستشفى حيث قال : إن هذا المكان جزء من معهد الأورام التابع لفم الخليج ومتخصص فى أورام الثدى منذ 2010 وهو لا يستقبل سوى مرضى الأورام الثدى فقط.

أما الدكتور إبراهيم حجازى عضو مجلس النواب عن دائرة التجمع فيقول: إنه متواصل مع الأطراف المعنية بالمشكلة وعندما نقلنا له أن هناك توافقاً كبيراًِ بين السكان على 4 بدائل لإقامة المستشفى قرر أنه لا بد أن يتم هذا الأمر بمكاتبات وسأقوم بدعم هذا الطلب وأقدمه لجهاز المدينة لاستكماله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    حمدى
    2019/01/31 03:18
    0-
    0+

    ليس للك والبك
    منطقة متكاملة لا ينقصها شئ
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق