الأربعاء 24 من جمادي الأولى 1440 هــ 30 يناير 2019 السنة 143 العدد 48267

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الترجمة الخاطئة..
جونيس: «الأهلى الكبير» ضحية تصرفات الصغار

أحمدالسعدنى
رمضان صبحى تألق وكان وراء فوز الأهلى على دجلة [خاص لـ«الأهرام»]

  • حافظ: «انقطاع البث» عن المؤتمر الصحفى لمدرب دجلة وراء التفسير الخاطئ

 

أكد احمد حافظ المدير الإدارى للفريق الأول لكرة القدم بنادى وادى دجلة، أن اليونانى تاكيس جونيس لم يتعرض بأى سوء للاهلى ومسئوليه، حيث قال إنه من المستحيل حدوث مثل هذه الافعال فى منظومة النادي، الذى اعتاد على احترام الجميع، وقال حافظ الذى قام باعمال الترجمة فى المؤتمر الصحفى عقب المباراة، إن المدير الفنى قال نصاً ان الأهلى ناد كبير للغاية وهو يعرفه قبل أن يأتى إلى مصر.

وكان تاكيس جونيس قد أثار موجة من الغضب الشديد فى أوساط القلعة الحمراء، بعد أن قال خلال المؤتمر الصحفي، إن الأهلى اسم كبير، ولكن مسئوليه يضعوفه فى مرتبة أصغر، ولكن احمد حافظ قال فى تصريحات خاصة، إن هذا الحديث تم بتره ولم تكمل شاشات الفضائيات وقائع المؤتمر الصحفى بالكامل.

وشدد على أنه قال خلال المؤتمر «الأهلى ناد كبير ولكن البعض يقوم بتصرفات تجعله صغيراً» وهنا انقطع البث التليفزيونى للمؤتمر الصحفي، ولكنه بعدها مباشرة اوضح معنى تصريحه، حيث ذكر أنه لم يقصد نهائيا إدارة النادي، ولكنه يقصد البعض داخل الفريق الذى كان يقوم بتصرفات اظهرت الفريق أنه صغير خلال المباراة وليس بشكل عام.

وبعيدا عن التصريحات الرسمية الخاصة من أحمد حافظ المدير الإداري، فإن مصادر خاصة كشفت لـ«الأهرام»، أن السبب الرئيسى لتصريحات اليونانى تاكيس جونيس هو طارق سليمان مدرب حراس مرمى الأهلي، الذى تعمد تعطيل الكرة بعد إحراز وادى دجلة هدفه الأول وتقلصت النتيجة الى 1-2، فحين خرجت الكرة للتماس أمسك بها طارق سليمان لمدة تفوق الــ20 ثانية، وهو ما أثار المدرب، لذا كانت تصريحاته بهذا الشكل فى المؤتمر والتى تبرز ان الأهلى كبير ولكن تصرفات مسئول بالجهاز الفنى بمحاولة إضاعة الوقت تجعله صغيراً، لان الأهلى لا يخشى شيئاً ولا يقوم بتلك التصرفات.

وبعيدا عما أثير، صرح اليونانى تاكيس جونيس المدير الفنى لوادى دجلة، بأنه راض عن الاداء امام الاهلى رغم الهزيمة بهدفين مقابل هدف، وقال أن الفريق أدى بشكل جيد خاصة فى الشوط الثاني، وكنا افضل من الاهلي، واضعنا العديد من الفرص التهديفية، وكنا على اقل تقدير نستحق نقطة التعادل، بينما ارجع المستوى المتواضع الذى ظهر عليه اللاعبون فى بداية الشوط الاول الى الابتعاد عن المباريات لمدة شهر، بسبب المؤجلات، وجاءت العودة امام فريق قوى مثل الاهلي، إلا ان اللاعبين تداركوا الموقف فى بقية اللقاء وفرضوا سيطرتهم على مجريات الامور. وابدى جونيس اعتراضه على ركلة الجزاء التى حصل عليها الاهلي، لان الكرة كانت «فاول» لمصلحة فريقه من البداية قبل دخول رمضان صبحى منطقة الجزاء والحصول على ركلة الجزاء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق