الخميس 18 من جمادي الأولى 1440 هــ 24 يناير 2019 السنة 143 العدد 48261

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

خلال فعاليات منتدى دافوس..
صندوق النقد: الإصلاحات بمصر تؤكد بناء اقتصاد تنافسى

كتب ــ سحر زهران ــ محمد مصطفى حافظ ــ سارة العيسوى
جانب من توقيع الاتفاق

  • رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاق مع شركة لازارد العالمية للترويج للاستثمار

 

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أمس توقيع الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اتفاقا مع شركة لازارد العالمية، التى تعد من اكبر شركات الاستثمار فى أنحاء العالم، وذلك للقيام بأعمال الترويج للفرص الاستثمارية فى مصر، وتم توقيع الاتفاق على هامش الاجتماعات السنوية للمنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن هذا الاتفاق جاء بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، باتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة الاستثمارات الأجنبية فى مصر و جذب الشركات العالمية الكبري، مشيرا الى الخطوات الإيجابية التى قامت بها مصر لإجراء إصلاحات تشريعية أسهمت فى تحسين مناخ الاستثمار، وإزالة أى معوقات تواجه المستثمرين، مؤكدا التزام الحكومة بدعم القطاع الخاص فى المشاركة فى التنمية وجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية إلى مصر.

الترويج للاستثمارات

وأكدت الدكتورة سحر نصر، أن من مهام وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، الترويج للاستثمار، مشيرة إلى أن المستهدف من الاتفاق جذب شركات استثمارية كبرى تسهم فى إيجاد فرص العمل ونقل تكنولوجيا حديثة وزيادة وتنمية الصادرات.
وخلال حضوره فعاليات مؤتمر دافوس الاقتصادى العالمى التقى مدبولى ، ديفيد ليبتون، النائب الأول للمدير العام لصندوق النقد الدولي، وحضرت اللقاء وزيرتا الاستثمار والتعاون الدولي، والسياحة.

إشادة بالإصلاحات

وبدأ «ليبتون» اللقاء بالإشادة بما حققته مصر من تقدم فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، مؤكداً أن ما قامت به مصر يحظى بتقدير صندوق النقد الدولي، ويعبر عن إرادة سياسية لديها رؤية، وحريصة على المضى قدماً فى جهود بناء اقتصاد قوى وتنافسي.
ومن جانبه أعرب رئيس الوزراء عن تقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى للتعاون القائم بين مصر والصندوق، وما تم تحقيقه حتى الآن من نجاحات استفاد منها الاقتصاد المصري، وأصبح فى وضع تنافسيّ متميز وجاذب للاستثمارات.
واختتم الدكتور مصطفى مدبولى اللقاء بتأكيد أن الحكومة حريصة على استمرار الزخم والنجاح الذى حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي، حفاظاً على قوة الدفع التى ولّدها تنفيذ البرنامج.

جلسة عمل

وعلى جانب آخر شارك الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال فعاليات المنتدى فى جلسة عمل حول تنفيذ أجندة إفريقيا فى السياق العالمي، بحضور الرئيس الرواندى بول كاجامي، الرئيس الحالى للاتحاد الإفريقي، ورئيسى  أوغندا وجنوب إفريقيا ورئيس وزراء تونس وخلال الجلسة ناقش الحضور من خلال 6 جلسات مصغرة منفصلة القضايا التى تشغل القارة الإفريقية خلال العقود القادمة، واختارت إدارة المنتدى الدكتور مصطفى مدبولى ليلقى الكلمة الختامية التى تلخص محاور النقاش، وتلقى الضوء على بعض ملامح استراتيجية مصر خلال فترة رئاستها للاتحاد الإفريقى مؤكداً أن مصر ستسعى للبناء على ما تحقق من إصلاحات خلال قيادتها للاتحاد بدءًا من الشهر القادم.
 وأضاف رئيس الوزراء أن التحسن فى الأوضاع الاقتصادية يجلب الاستقرار لدول القارة والمناطق التى تعانى خطر القلاقل والاضطرابات الاجتماعية.
 وأكد مدبولى أهمية أن تضع دول القارة نُصب أعينها العمل من الآن على تنفيذ أجندة إفريقيا 2063.

وتطرق مدبولى لملف الثورة التكنولوجية وما يطلق عليه الثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على اقتصاديات القارة، واختتم رئيس الوزراء كلمته بالإشارة إلى مبادرة الرئيس السيسى لتوفير الدعم والرعاية لعشرة آلاف مطور ألعاب وتطبيقات إلكترونية من مصر والقارة الإفريقية، فى إطار مبادرات مصر لتعزيز وبناء القدرات لدى الدول الإفريقية الشقيقة، وهو ما لقى ترحيباً شديداً من جانب الحضور.
وفى سياق متصل اكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى أن مصر تهدف إلى جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية المباشرة خلال العام الجاري، مشيدة بما تناوله تقرير «اونكتاد» عن ارتفاع معدل الاستثمار فى مصر، الذى يأتى بعد ترشيح «بنك راند ميرشانت» لمصر لتكون أفضل بلد للاستثمار فى قارة إفريقيا عام 2019.. جاء ذلك فى مائدة مستديرة حول اتجاهات الاستثمار العالمية نظمها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد» على هامش المنتدى الاقتصادى العالمى بدافوس.
وناقشت المائدة، وضع حلول لانخفاض الاستثمار الأجنبى المباشر العالمى بشكل ملحوظ، بعد انخفاضه عام 2018، بنسبة 19%.

الاتوبيسات الذكية

وعلى جانب آخر التقى عمرو نصار وزير التجارة والصناعة خلال فعاليات المنتدى هاكان آجنيفيل رئيس شركة فولفو العالمية لتصنيع الأتوبيسات، حيث تناول اللقاء متابعة نتائج اللقاء المشترك الذى عقد بالقاهرة مع كل من وزيرى النقل والتجارة والصناعة ومناقشة قيام الشركة العالمية بالتصنيع فى مصر لأتوبيسات النقل العام السريعة والذكية والتى تعمل بحلول متكاملة لخدمة المدن الجديدة وذلك من خلال استخدام الذكاء الصناعي.
وفى هذا السياق أكدت فولفو أنه من واقع خبراتها السابقة فى صناعة الأوتوبيسات فى مصر وتصديرها الى أوروبا وشرق آسيا والدول العربية على قناعتها بوجود خبرات فنية مصرية كافية وبجودة عالية .

مصر نموذجا

كما التقى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أكينومى أديسينا، رئيس بنك التنمية الإفريقي، حيث أعرب رئيس البنك عن تقديره للتعاون الجارى بين مصر والبنك، خاصة أن مصر تمثل نموذجاً للنجاح فى استغلال التمويل المتاح من المؤسسات الدولية فى تنفيذ مشروعات متطورة للبنية التحتية بكفاءة عالية، وفى مدة زمنية قصيرة.
وأكد رئيس بنك التنمية الإفريقى إعجابه بالسياسة الناجحة التى يقودها الرئيس السيسى فى الحث على سرعة الإنجاز وتنفيذ المشروعات فى أقصر فترة زمنية ممكنة، وهو ما  مكّن مصر من أن تصبح نموذجاً يحتذى فى تنفيذ المشروعات بكفاءة وسرعة.
ومن جانبه، أشاد رئيس الوزراء بما تحقق من تعاون بين مصر والبنك، مؤكداً تطلع مصر لاستمرار وتعزير التعاون خلال الفترة القادمة، لا سيما أن الرئيس السيسى يقدر دور البنك ليس فى مصر فقط، وإنما فى القارة الإفريقية بكاملها، وسوف تسعى مصر خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى إلى الاستفادة من التمويل الذى يتيحه البنك من أجل تنفيذ مشروعات تنموية فى مناطق مختلفة من القارة.
كما استعرض مدبولي، فى جلسة العمل حول سياسات البنية التحتية والبنية الحضرية، المشروعات التى قامت بها مصر فى مجال البنية التحتية، حيث ذكر ان مصر قامت خلال السنوات الأربع الماضية بإنشاء 6000 كيلومتر طرق جديدة، وهو إنجاز قياسى يستحق التسجيل، هذا فضلاً عن الاستثمارات الحكومية الضخمة فى مجالات الإسكان الاجتماعي، ومحطات مياه الشرب والصرف الصحي، وكذا مشروعات الكهرباء، التى نتج عنها إضافة 24 ألف ميجاوات من الكهرباء الى شبكة كهرباء مصر ، بالإضافة الى الاستثمارات فى مجال الطاقة الجديدة.

الاستثمارات السعودية

كما التقى مدبولي،  محمد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودى حيث اكد رئيس الوزراء اهمية تعزيز الاستثمارات السعودية فى مصر، لا سيّما أن الحكومة قامت بخطوات ملموسة لحل المشكلات التى كانت تواجه بعض المستثمرين السعوديين فى فترات سابقة.
وأجرى الدكتور مدبولي ، لقاء مع عمر الرزاز رئيس الوزراء الأردني. حيث أشاد الرزاز بالتطور الذى تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين، وأعرب عن تطلعه لعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين مصر والأردن، وأن يُسهم عقدها فى دفع العلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب.
كما بحث مدبولى مع نظيره التونسي، يوسف الشاهد، مجالات التعاون المشترك بين البلدين.

المؤتمر الدولى للاتصالات

وبحث مدبولي، مع  أمين عام الاتحاد الدولى للاتصالات، هولين زاو وخلال اللقاء الاستعدادات التى تتم حاليا للمؤتمر الدولى للاتصالات الرادياوية، المقرر عقده فى نهاية العام بمصر، ويتوقع أن يحضره نحو 3 آلاف مشارك.
والتقى رئيس مجلس الوزراء خلال المنتدى رئيس شركة بروكتر اند جامبل.. وخلال اللقاء أعرب رئيس الشركة والوفد المرافق له عن سعادتهم بالاستثمار فى مصر، مشيدين بما تمتلكه السوق المصرية من إمكانات كبيرة فى التوسع.
والتقى مدبولى الرئيس التنفيذى لشركة أوبر الذى أكد ان الشركة يعمل بها نحو 200 ألف مصري، وهو ما يعنى أن الشركة وفرت العديد من فرص العمل، وأسهمت فى تخفيض نسب البطالة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق