الخميس 18 من جمادي الأولى 1440 هــ 24 يناير 2019 السنة 143 العدد 48261

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«النواب» الأمريكى يقر قانون «القيصر» ضد حكومة الأسد.. ويغلق الطريق أمام الانسحاب من الناتو

واشنطن - وكالات الأنباء

أقر الكونجرس الأمريكى أمس مجموعة من التشريعات تتعلق بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة، حيث صادق على قانون من شأنه إتاحة المجال أمام الرئيس دونالد ترامب لفرض عقوبات جديدة على أفراد ومنظمات ممن يتعاملون أو يقدمون دعما ماديا لحكومة الرئيس السورى بشار الأسد أو البنك المركزى السوري.

وذكرت لجنة الشئون الخارجية بالمجلس، فى بيان، أن القانون ،الذى يطلق عليه اسم «قيصر للحماية المدنية فى سوريا لعام 2019»، يستهدف الأفراد أو الكيانات التى تقدم طائرات أو قطع غيار لطائرات خطوط الطيران السورية، فضلا على من يشاركون فى مشروعات بناء وهندسة تملكها الحكومة السورية، وكذلك من يدعمون قطاع الطاقة السوري.

وتابع البيان أن القانون يسمح للرئيس الأمريكى أيضا بإصدار إعفاءات على أساس دراسة كل حالة على حدة، كما أنه يسمح بتعليق العقوبات لو دخلت أطراف النزاع فى سوريا فى مفاوضات واتخاذ خطوات جادة لوقف العنف ضد المدنيين.

وكان البيت الأبيض قد أعرب فى نوفمبر الماضى عن دعمه الشديد لهذا القانون الذى يحول دون دخول الحكومة السورية إلى النظام المالى العالمى ويسهل من فرض القيود على جوازات السفر للمسئولين السوريين.

وفى غضون ذلك، أقر مجلس النواب أيضا تشريعا يهدف إلى منع انسحاب الولايات المتحدة من حلف شمال الأطلنطى «الناتو»، فى تحذير لترامب من محاولة الإقدام على مثل هذه الخطوة.

وتأتى تلك الخطوة عقب ساعات من استقالة ويس ميتشل مساعد وزير الخارجية الأمريكى للشئون الأوروبية من منصبه دون أن يوضح أسباب الاستقالة التى جاءت فى وقت تشهد فيه علاقات الولايات المتحدة توترا مع عدد من الحلفاء الأوروبيين بسبب قرارات ترامب الأخيرة بالانسحاب من الاتفاق النووى مع إيران ومن اتفاقية باريس للمناخ وسحب القوات الأمريكية من سوريا .

وعلى صعيد أزمة الإغلاق الحكومى التى دخلت شهرها الثاني، اتفق زعيما الأغلبية والأقلية فى مجلس الشيوخ الأمريكى على التصويت، اليوم الخميس، على اقتراحات متضاربة لإنهاء الإغلاق الحكومى، لكن الفرص ضئيلة بأن تتمكن هذه الاقتراحات من إعادة فتح الوكالات الحكومية.

وفى غضون ذلك، أعلن مسئول فى الإدارة الأمريكية أن ترامب لا يزال يعتزم إلقاء خطاب حالة الاتحاد السنوى أمام الكونجرس فى موعده المقرر 29 يناير الجاري.

وكانت رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسي، قد طالبت ترامب الأسبوع الماضى بإلقاء خطاب حالة الاتحاد أمام جمع من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ وشخصيات أخرى باعتبار أن نحو ربع الحكومة الأمريكية مغلق منذ يوم 22 ديسمبر الماضي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2019/01/24 08:32
    0-
    0+

    الحقيقة:لا يوجد فرق بين ممارسات بعض الافراد وممارسات امريكا
    يردد الناس فى اقوالهم وامثالهم عن بعض الافراد كلاما من عينة(فلان ده إن وضع شئ فى دماغه لا يتركه او ينساه ابدا...تموت الحدأة وعينها عالبساريا...يموت الزمار واصابعه بتلعب... وهكذا)...أمريكا الدولة لا تختلف عن ذلك ورغم تصريح ترامب فى بدء ولايته أنه لا مصلحة لأمريكا فى حروب الشرق الاوسط ومؤخرا تصريحه عن الانسحاب من سوريا إلا أنهم لا يتركونها قبل إكمال تمزيقها...ورغم ثبوت كذب المزاعم والاسباب-بشكل متكرر- التى أدت الى الغزو والعدوان كما حدث فى تمزيق العراق وإسقاط صدام إلا أنهم لا يخجلون أبدا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ماهر عمر
    2019/01/24 06:28
    0-
    1+

    كش ملك
    هذا هو ترامب
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق