الأربعاء 17 من جمادي الأولى 1440 هــ 23 يناير 2019 السنة 143 العدد 48260

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أكبر مشروع لحماية خليج مرسى مطروح وشاطئ الأبيض

عاطف المجعاوى
عمليات الحماية تجرى على قدم وساق للتغلب على النحر

بفعل النحر الناجم عن ارتفاع الأمواج وزيادة منسوب سطح البحر بسبب تأثيرات التغيرات المناخية السلبية تآكلت الشواطئ وانهار سور الكورنيش الرئيسي لمرسى مطروح امام نادى المحافظة البحرى، وتراجعت المساحة الشاطئية للكورنيش ومنطقة شاطئ «الأبيض»، والتى تعد من أجمل الشواطئ على مستوى العالم، الأمر الذي دفع هيئة حماية الشواطئ لتتحرك سريعاً لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الحماية لهما من النحر والتآكل

ويقول المهندس أيمن عبدالفتاح، مدير الادارة العامة لحماية الشواطئ بمطروح تم اعتماد 25 مليون جنيه لمشروع حماية شواطئ خليج مدينة مرسى مطروح الشرقي، ومن أشهرها شواطئ الميناء الشرقى، روميل، كليوباترا، الكشافة البحرية، النادى الاهلى، اللاند مارك.

ويحرص جميع مصطافي وزائرى المدينة على زيارة تلك الشواطئ والتمتع بجمال الطبيعة الشاطئية بها ،وقد تم إجراء دراسات علمية وبحثية متخصصة غاية فى الدقة استغرقت أكثر من عام لتحديد آليات التنفيذ بما يضمن تحقيق أعلى درجات النجاح حيث بدأت حالياً عمليات تطوير الممر الملاحى داخل خليج مدينة مرسى مطروح وبحيرة كليوباترا على الأعماق المناسبة، وذلك عن طريق منع ظهور الرسوبيات بها والحفاظ على الأعماق المناسبة حتى لاتعوق الملاحة بها، ويتضمن المشروع اقامة خمسة رؤوس حجرية داخل البحر مائلة علي خط الشاطئ بطول نحو 70 مترا ومسافات بينية نحو 200 متر، وقد تم حاليا تنفيذ الرأس الاولي من جهة الشرق، ويجرى العمل فى الرأس الغربية والرؤوس الاخرى تباعا.

كما يجري تنفيذ مشروع آخر خاص بحماية شاطئ «الأبيض العام» بتكلفة  نحو 60 مليون جنيه نظرا لتراجع خط الشاطئ منذ 18 عاما فى هذه المنطقة، وتم إجراء الدراسات بمعهد بحوث الشواطئ وخبراء الهيئة على أفضل طرق الحماية، وبدأ التنفيذ الفعلى بعد دراسات علمية وبحثية مستفيضة، خاصة مع تزايد مشروعات التنمية السياحية، ويتضمن التنفيذ اقامة خمسة رؤوس حجرية داخل البحر على شكل حرف «T» بأطوال 75 مترا ومسافات بينية 300 متر، وهى من أحجار الدولوميت بتدرجات مختلفة والسطح العلوى للحواج من هامات و بلاطات خرسانية وسيتم استخدام تلك الرؤوس كمشايات سياحية وترفيهية بالإضافة إلى هدفها الاصلى فى حماية الشواطئ من التأكل والنحر، ومن المتوقع إنهاء المشروعين فى مارس من العام المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق