الجمعة 12 من جمادي الأولى 1440 هــ 18 يناير 2019 السنة 143 العدد 48255

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأهلى يبحث عن فوز جديد بدورى أبطال إفريقيا عبر بوابة شبيبة الساورة

عبدالحكيم أبوعلم
الاهلى يخشى اصابة لاعبيه من أرضية ملعب المباراة

  • بطل مصر يحقق حلم مؤسس النادى الجزائرى..ولاسارتى يدفع بالقوة الضاربة

حين تشير عقارب الساعة إلى نحو التاسعة من مساء اليوم بتوقيت القاهرة، سيلتقى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى شبيبة الساورة الجزائرى فى الجولة الثانيه من منافسات المجموعة الرابعة بدورى أبطال إفريقيا. وتميل كل الحسابات إلى مصلحة بطل مصر فى مواجهة الليلة للفوز وحسم نقاط المباراة الثلاث لإعتبارات كثيرة، أولها الفارق الكبير فى تاريخ الناديين، فالشياطين الحمر تأسس قبل 101 عام من نظيره الساورة الجزائرى الذى بزغ فجره للنور عام 2008، ووقتها قال مؤسسه لأهالى مدينة مريجة فى بشار..:» يوماً ما سيأتى الأهلى نادى القرن الأفريقى ليلعب هنا..لن نتنازل عن هذا الحلم».

كما أن الأهلى لديه رصيد مرعب فى البطولات القارية الذى وصل إلى 20 لقبا بينها 8 نسخ لدورى أبطال إفريقيا، بينما شبيبة الساورة يشارك للمرة الأولى فى المسابقة الأولى قارياً بالنسبة للأندية، على الصعيد الفنى ..فالفارق أيضا كبير لمصلحة الأهلى فى أسماء اللاعبين وخبراتهم رغم الغيابات القوية المؤثرة فى الصفوف الحمراء، والتى وصلت إلى 18 لاعبا وهم، أحمد فتحى ومحمد نجيب وسعد الدين سمير وباسم على وحسام عاشور وهشام محمد واكرم توفيق ومحمد محمود ووليد أزارو وصلاح محسن ومروان محسن وأحمد الشيخ للإصابة ومؤمن زكريا وجيرالدو ومحمود وحيد وأحمد علاء وصالح جمعة لعدم القيد الإفريقى بجانب كوليبالي، الذى تم توجيه الشكر له ورحل عن صفوف الفريق.

ويعانى الفريق الأحمر الإصابات بجانب مفاجأة اللعب على ترتان، وهى كانت أشبه بالمفاجأة للأهلي، حيث يخشى الجهاز الفنى بقيادة مارتن لاسارتى من شبح الإصابات المخيف، وخاض بطل مصر تدريبين على إستاد 20 أغسطس، الذى يحتضن تلك المواجهة طبقاً للوائح الكاف.

ويبدأ لاسارتى مباراة اليوم بتشكيل مكون من محمد الشناوى فى حراسة المرمى وأمامه محمد هانى وياسر ابراهيم وأيمن أشرف وعلى معلول وعمرو السولية وحمدى فتحى وناصر ماهر ورمضان صبحى وحسين الشحات وجونيور أجايي، ويبحث المدرب الاورجوايانى عن فوز جديد يزيد به من نقاطه فى تلك المجموعة ويقربه رويدا رويداً من التأهل لدور الـــ8.

وأكد سامى قمصان المدرب المساعد، أن الجهاز الفنى درس الفريق الجزائرى جيدا، رغم صعوبة المواجهة فى ملعب ترتان، ولكن التدريب مرتين على الملعب سيسهل أكثر من مهمة الفريق، وقال إن مباراة الجولة الأولى لشبيبة الساورة فى دور المجموعات وهزيمته بثلاثية امام سيمبا التنزانى ليست معيارا أمام الجهاز الفنى واللاعبين.

وشدد قمصان على أن الفريق الجزائرى يؤدى بشكل مميز على ملعبه ووسط جماهيره المتحمسة، وهو ما وضعه الجهاز الفنى للأهلى فى الحسبان والاعتبار، واضاف أنه يتمنى انتهاء المباراة بنتيجة مرضية للجماهير، التى هى الدافع الأول فى كل انتصارات الفريق.

فيما أكد كريم زاوي، المدرب المساعد لشبيبة الساورة، أن الفوارق دون شك لمصلحة بطل مصر سواء فنياً أو تاريخياً، ولكننا نطمع فى تقديم مباراة مميزة أمام منافس عتيد يعرف دروب وأسرار تلك البطولات، وقال زاوى إن فريقه حديث العهد بتلك البطولات، ولكنه يملك لاعبين جيدين ومميزين للغاية مثل عبدالجليل تقى ومصطفى جاليت ونبيل بوسماحه.

 

رئيس شبيبة الساورة:

إفريقيا تعرف تاريخ الأهلى ولكن طموحاتنا كبيرة

 أعرب مأمون حمليلي، رئيس مجلس إدارة نادى شبيبة الساورة الجزائرى لكرة القدم، عن أمله بأن تخرج مباراة اليوم بين الأهلى المصرى وشبيبة الساورة الجزائري، بشكل يليق بالفريق، بغض النظر عن نتيجة المباراة. ووجه حمليلى رسالة إلى جماهير نادى الساورة، مطالبا إياهم بتشجيع فريقهم فى إطار الروح الرياضية، مؤكدا »إن إفريقيا تعرف تاريخ الأهلي، ومن هو الفريق الذى توج بالألقاب والبطولات، ولكن فى الوقت نفسه فريق الساورة لديه أمل وحلم يسعى إلى تحقيقهما خلال البطولة».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق